جزيئات الذهب: علاج جديد لمرض سرطان البروستاتا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 أكتوبر 2019
جزيئات الذهب: علاج جديد لمرض سرطان البروستاتا
مقالات ذات صلة
فواكه وخضروات تحميك من تساقط الشعر
لأطفالك في زمن كورونا: تحصينات هامة خلال الدراسة
أسوأ أنواع الأطعمة التي يمكن أن تتناولها في الإفطار

نجح فريق بحثي أمريكي في تحقيق إنجاز طبي جديد يخص علاج مرض سرطان البروستاتا بواسطة جزيئات الذهب

وبحسب ما ذكرته تقارير صحية، فقد قام باحثون في جامعة تكساس الأمريكية باستخدام جزيئات الذهب لعلاج هذا النوع من السرطانات، حيث أظهرت نتائج شفاء واعدة، مع وجود آثار جانبية محدودة للغاية.

فسرطان البروستاتا يعد رابع أكثر أنواع السرطان انتشارًا في العالم، بعد سرطانات الرئة والثدي والقولون، حيث تصل نسبة الإصابة به إلى 7.1%.

وأشارت التقارير إلى أن هناك عدة طرق حالية لعلاج سرطان البروستاتا مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والاستئصال الجذري للبروستاتا، إلا أنها جميعًا يصاحبها آثار جانبية، مثل الإصابة بسلس البول والعجز الجنسي، على عكس العلاج بجزيئات الذهب.

ووفقًا لما صرح به أحد الأطباء المشرفين على التجارب السريرية لعلاج سرطان البروستاتا بجزيئات الذهب، فإن هذه التكنولوجيا الجديدة عبارة عن جزيئات نانوية من طبقات صغيرة من زجاج السيليكا على شكل كرة، تغلفها من كل ناحية طبقة رقيقة للغاية من الذهب.

وتقوم هذه الجسيمات بالبحث عن الخلايا السرطانية وتدخلها، وعن طريق الليزر الذي يتم توجيهه نحو جزيئات الذهب، تتولد حرارة شديدة تقوم بقتل الأنسجة السرطانية.

وأضافت التقارير أن هذه الطريقة الجديدة في علاج سرطان البروستاتا تسمح بالحفاظ على الأنسجة السليمة المحيطة بالبروستاتا، والتي تتضمن العضلة البولية والأعصاب الحيوية، مما يجنب حدوث الآثار الجانبية الشائعة لعلاج هذا النوع من السرطانات.