فيديو: سعوديون ينقذون سائحين علقا في وادي لجب في جازان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 يونيو 2022
فيديو: سعوديون ينقذون سائحين علقا في وادي لجب في جازان
مقالات ذات صلة
تويتر ينقذ سائح أمريكي في لندن
قط ينقذ سائح من الضياع في جبال سويسرا
بالفيديو: مراهقون يتسابقون لتسلق برج جوال في جازان السعودية

قام مجموعة من السعوديين بإنقاذ سائحين أوكرانيين، اللذين علقا في وادي لجب بمدينة جازان، بعدما اجتذبهما جمال المنطقة، وقررا السباحة فيها.

فيديو متداول لسعوديين يقومون بإنقاذ سائحين أوكرانيين علقا في مياه وادي لجب في جازان

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربيىة السعودية، خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو وثق عملية الإنقاذ، حيث نشر الفيديو فيصل الريثي، مؤسس فريق فزعة للبحث والإنقاذ، وشاركته العديد من الحسابات على موقع تويتر.

وقال الريثي معلقاً على الفيديو: "عندما تكون الإنسانية أن تضحي بنفسك من أجل الآخرين"، مشيداً بالأشخاص الذين خاطروا بأنفسهم من أجل إنقاذ السائحين.

وأوضح في تصريحات صحفية منسوبة إليه، إلى أن هذه الواقعة حدثت عندما تلقى فريق فزعة للبحث والإنقاذ بلاغاً عن شخصين عالقين في الوادي، لافتاً إلى أنهم تحركوا فوراً، وبدأوا رحلة البحث عن السائحين، وذلك بداية من الساعة السادسة مساء أمس الثلاثاء.

وأشار مؤسس فريق الإنقاذ إلى مدى خطورة الوادي، حيث قال إن عمقه يبلغ 12 متراً، مؤكداً أنه على الرغم من ذلك، فقد خاطر الفريق بحياته من أجل إنقاذ الشخصين العالقين في الوادي.

ونال مقطع الفيديو انتشاراً واسعاً على صفحات السوشيال ميديا، كما لقي تفاعلاً كبيراً من قبل المغردين، الذين أشادوا بشجاعة فريق الإنقاذ، فيما روى بعضهم قصصاً مشابهة حدثت معهم أو مع آخرين.

جدير بالذكر أن وادي لجب هو صدع وانكسار في الجزء الشرقي من جبل القهر التابع لمحافظة الريث، التي تقع على بعد 150 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من مدينة جيزان.

ويستطيع الزائر أن يقود سيارته داخل الوادي لمسافة تصل إلى نحو 2 كيلومتراً من المدخل وسط الوادي، قبل أن يضيق بعدها ممر الوادي، لتصبح مواصلة السير على الأقدام بعدها هي الطريقة الوحيدة لإكمال الطريق داخل الوادي.

ويستمتع الزوار بدخول وادي لجب، وسط رذاذ المياه المتطاير من الشلالات والبحيرات التي تتناثر بامتداد الوادي، وأشعة الشمس الذهبية التي لا تزور الوادي إلا في ساعات محدودة، وذلك عندما يصل قرص الشمس إلى منتصف السماء، وتتعامد أشعتها على الأرض.

ويزيد من جمال المكان حدائق الوادي المعلقة الواقعة على الجانبين بكثافة من أشجار النخيل، على ارتفاعات قد تصل إلى أكثر من 30 متراً، وسط أشجار معمرة تمتد جذورها من منتصف حافتي الوادي تقريباً، لتصل إلى مجرى المياه في الأسفل.