أبوظبي تعلن حظر التنقل منها وإليها لمدة أسبوع لمكافحة كورونا

وفاة الأمير سعود بن عبدالله بن فيصل بن عبدالعزيز

فيديو: مساجد مدينة تركية تبث أغنية "بيلا تشاو" بدلًا من الأذان

  • بواسطة: مصطفى الجريتلي السبت، 23 مايو 2020 السبت، 23 مايو 2020
فيديو: مساجد مدينة تركية تبث أغنية "بيلا تشاو" بدلًا من الأذان

شهدت مدينة أزمير التركية، نهاية الأسبوع المنصرم، واقعة مثيرة للدهشة؛ حيث بثت أنظمة مكبرات الصوت في العديد من المساجد الموجودة بها أغنية "بيلا تشاو" الإيطالية الشهيرة في التوقيت ذاته بدلًا من بث الأذان.


 أغاني العيد: كنوز لازالت تتوارث بين الأجيال

شاهد أيضاً: أغاني العيد: كنوز لازالت تتوارث بين الأجيال

وبحسب التقارير الصحفية التي تناولت الواقعة، فبُثت أغنية بيلا تشاو الإيطالية ـ المعادية للفاشية والتي تعود لحقبة الحرب العالمية الثانية ـ لمدة 10 ثوانِ في مكبرات الصوت الخاصة بـ 30 مسجداً بدلًا من الأذان.

ومن جانبه قال مدير إدارة الشؤون الدينية في إزمير، رجب سوكرو بلقان:"كإجراء وقائي، أوقفنا استخدام نظام الأذان المركزي للدعوة إلى الصلاة وسيقوم كل مسجد برفع الآذان المباشر للصلاة إلى حين تعزيز أمن النظام".

وبدوره فتح المدعي العام في تركيا تحقيقاً في الحادث وأمر بالبحث عن أولئك الذين نشروا تعليقات بشأنه على وسائل التواصل الاجتماعي.


 كنوز رمضانية:

شاهد أيضاً: كنوز رمضانية: "تم البدر بدري" تعلن بدء انتهاء الشهر الفضيل

وأضاف مدير إدارة الشؤون الدينية في إزمير، خلال تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الألمانية:"نشعر بحزن عميق لهذا العمل الاستفزازي في مثل هذا الوقت الحساس، من الصعب علينا حقًا فهم دافع وسيكولوجية الجناة.. لماذا يفعل أي شخص ذلك؟، رأيي الشخصي هو أن هذا هجوم منظم من قبل بعض الأشخاص الذين استهدفوا أزمير على وجه التحديد، مركز التألف والتسامح الديني".

ومن جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان:"بينما هؤلاء الجبناء في إزمير يخترقون إذاعة ومكبرات المساجد بشكل غير محترم، فإن مديري حزب الشعب الجمهوري بالمدينة سعداء للغاية بتبادل هذه الفضيحة على وسائل الإعلام الاجتماعي".


 أدعية ليلة القدر: ما هو فضلها وكيف تفوز بها؟

شاهد أيضاً: أدعية ليلة القدر: ما هو فضلها وكيف تفوز بها؟

ومن جانبه رد زعيم الحزب الجمهوري، كمال كيليتشيدار أوغلو، على تصريحات أردوغان قائلاً:"إنها مسؤوليته في العثور على الجناة بدلاً من مهاجمة حزب سياسي، قاعات الصلاة مقدسة لنا! لن نقبل أبداً بسماع أي شخص غير صوت الآذان والنشيد الوطني من مساجدنا".