أشياء في منزلك تحصنك من فيروس كورونا: واظب عليها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 03 مارس 2020
أشياء في منزلك تحصنك من فيروس كورونا: واظب عليها
مقالات ذات صلة
احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟
نشاط صباحي سر فقدان الوزان: واظب عليه
علاج اضطرابات النوم.. وأهم فوائد الملوخية

يبحث الجميع في أنحاء كوكب الأرض إلى تحصين أنفسهم من فيروس كورونا – COVID-19، الذي بدأ في التفشي تدريجياً في العديد من المناطق في الدول، بعد أن كان متفشياً في عدد معين من الدول.

لذا مع انتشار هذه الفيروس، لم يكن التحصين الداخلي يقل أهمية عن التحصين الخارجي، فليس من المستغرب أن تناول الطعام بشكل جيد، كذلك النوم ليلاً جيداً وغسل يديك بانتظام يمكن أن يساعد في دعم قدرة جسمك على مكافحة الالتهابات، لكن هل هناك طرق أخرى لتعزيز آلية الدفاع في جسمك؟

في البداية، إليك كيفية عمل الجهاز المناعي، كيفية الحفاظ على توازنه، إذا ما هو؟

الجهاز المناعي عبارة عن شبكة من الخلايا والأعضاء والبروتينات والأجسام المضادة التي تعمل على حمايتك من البكتيريا والفيروسات والطفيليات. لا يعمل فقط عندما نشعر بالمرض. نحن كل يوم نستنشق مائة مليون فيروس، وفقاً لمجلس البحوث الطبية. وتتمثل مهمة الجهاز المناعي في الحفاظ على سلامتنا. جاء ذلك نقلاً عن موقع ميرور البريطاني.

لذا هناك جزءان رئيسيان: الاستجابة الفطرية والاستجابة المكتسبة.

تعمل الاستجابة الفطرية على معرفة ما هو الصديق والعدو، ثم تحاول التخلص من الغزاة. وهذا يمكن أن يجعلنا نشعر بالحمى، أما الاستجابة المكتسبة تتذكر غزاة معينين وترسل الخلايا الصحيحة لقتلهم.

كيف توقف انتشار الجراثيم؟

يقول المجلس إن أفضل دفاع ضد الجراثيم هو اتباع النظافة الأساسية، أي غسل اليدين بالماء الساخن والصابون، أو باستخدام مطهر اليدين. استخدم منديلاً أو كماً لديك لسعال أو عطس، مع تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إذا لم تكن يديك نظيفة.

هل ارتداء قناع الوجه يساعد؟

منذ اندلاع فيروس كورونا، ارتفعت مبيعات أقنعة الوجه بنسبة 800٪، لذا من المحتمل أنك رأيت أشخاصاً يرتدونها في أماكن مزدحمة، كما هو الحال في محطات القطار أو في المطارات. لكن لا يوجد دليل قاطع يشير إلى أنه بإمكانهم منع جزيئات الفيروس من دخول الفم والحنجرة. قد يمنعك من التلويث الذاتي عن طريق وضع يديك في فمك أو أنفك.

ماذا عن المكملات الغذائية؟

تدعي العديد من المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أنها "تعزز" نظام المناعة لديك، لكن لا يوجد دليل يذكر لإثبات أنها تفعل ذلك. إذا كنت تعاني من نظام غذائي فقير، فقد يساعد ذلك على تناول الفيتامينات المتعددة يومياً، لكن إذا كنت بصحة جيدة وتناول الطعام جيداً - تحصل على الكثير من الألياف والفواكه والخضار والدهون الصحية - يجب أن يحتوي نظام المناعة لديك على كل ما يحتاجه لتشغيله على النحو الأمثل.

التقدم في العمر:

لسوء الحظ ، "ينخفض الجهاز المناعي بحوالي 2-3٪ سنوياً عن العشرينات، هذا هو السبب في أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالتهابات ، كما تقول جانيت لورد، أستاذة علم أحياء الخلايا المناعية في جامعة برمنجهام. كما أن معدلات الوفيات الناجمة عن أمراض مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية أعلى ثلاث مرات بين كبار السن.

لذا، هناك بعض الأشياء البسيطة والسهلة، التي يمكن أن تعزز جهاز المناعة، كما يمكن أن تنقذ حياتك:

  • صلصة التوابل

قم بتتبيل طعامك بالثوم والبصل والزنجبيل والكركم والفلفل الحار. هذه لها خصائص مضادة للأكسدة وإزالة السموم ومضادات الميكروبات.

  • اشرب الشاي الأخضر:

إنه غني بالمواد المضادة للاكسدة التي تسمى البوليفينول  التي تعد من المقاتلات الفعالة للعدوى.

  • الحصول على قسط كافِ من النوم:

يمكن أن يساعد النوم الليلي الجيد- نتحدث من 7-9 ساعات- على تعزيز الخلايا التائية التي تحارب العدوى في الجسم. كما أظهرت إحدى الدراسات أن ليلة واحدة فقط من النوم لمدة 4 ساعات استنفدت الخلايا القاتلة الطبيعية في الجسم بنسبة 70 ٪.

  • قلل من الإجهاد:

الدماغ والجهاز المناعي في اتصال مستمر - عندما نشعر بالتوتر، ينتج الدماغ المزيد من الكورتيزول ويعد الجسم لحالات الطوارئ. لكن بينما تفعل ذلك، فإنها تخفض نظام المناعة لدينا. جرب تمارين الاسترخاء مثل اليوغا أو التأمل. يمكن التفكير الإيجابي أيضاً أن تقطع شوطاً طويلاً.

  • حافظ على الدفء:

لقد أصبح صحيحاً ما قالته والدتك- فالفيروسات الباردة أكثر عدوى في درجات حرارة تقل عن 37 درجة مئوية- وهو متوسط درجة حرارة الجسم الأساسية. حتى يختتم الدفء عندما تخرج.

  • السؤال:

إن البقاء رطباً يساعد جسمك بشكل طبيعي على التخلص من السموم والبكتيريا الأخرى، التي قد تسبب المرض. تهدف إلى ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً.

  • الزيوت العطرية:

مثل: الليمون له خصائص مضادة للجراثيم قوية وقد ثبت أنه يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تقاوم الالتهابات.