الحكومة الأمريكية تلغي صفقة لقاحات كورونا ملوثة قيمتها 180 مليون دولار

  • تاريخ النشر: السبت، 06 نوفمبر 2021
الحكومة الأمريكية تلغي صفقة لقاحات كورونا ملوثة قيمتها 180 مليون دولار
مقالات ذات صلة
خلال 10 أيام.. مليون أمريكي تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا
انطلاق شاحنات توزيع لقاح كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية
عازف أمريكي شهير يفاجئ مواطنيه بعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا

ألغت الحكومة الفيدرالية الأمريكية صفقة بملايين الدولارات مع شركة Emergent BioSolutions، وهي شركة تصنيع لقاحات مقرها ولاية ماريلاند ولديها منشآت في بالتيمور تبين أنها أنتجت الملايين من جرعات لقاح جونسون آند جونسون الملوثة هذا الربيع.

أفادت "إيمرجنت" أول أمس الخميس، خلال مؤتمر عبر الهاتف ناقش أحدث نتائجها المالية، أنها خسرت نحو 180 مليون دولار بسبب إنهاء العقد.

يُذكر أن Emergent BioSolutions كانت قد لعبت دوراً هاماً في جهود إدارة ترامب لتسريع تطوير اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، وتوزيعه. ولكن بعد الفوز بعقد من الإدارة السابقة، واجهت Emergent بسرعة مشاكل في الإنتاج.

متحور دلتا أكثر شراسة من كورونا الأصلي

كانت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض قد قالت سابقاً إن الحرب ضد فيروس كورونا المُستجد، كوفيد -19، قد تغيرت بسبب متغير دلتا شديد العدوى، مقترحة أن اللقاحات يجب أن تكون إلزامية للعاملين في مجال الصحة ويجب العودة إلى الالتزام التام بارتداء الكمامات.

ذكرت وثيقة صادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن متغير دلتا الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، والذي أصبح سائداً الآن في جميع أنحاء العالم، مُعدي مثل جدري الماء وأكثر عدوى بكثير من نزلات البرد أو الإنفلونزا. يمكن أن ينتقل دلتا حتى في ظل الحصول على التطعيم، وهو أكثر خطورة على الصحة من سلالات فيروس كورونا السابقة.

أكدت الوثيقة أن متحور دلتا يتطلب نهجاً جديداً لمساعدة الجمهور على فهم الخطر، بما في ذلك توضيح أن الأشخاص غير الحاصلين على لقاح كورونا المُستجد، كانوا أكثر عرضة بنسبة 10 مرات للأعراض الشديدة والموت، من أولئك الذين تم تطعيمهم.

التطعيم لا زال يوفر حماية قوية ضد متحور دلتا

أظهر عدد من الدراسات أن التطعيم الكامل يوفر حماية قوية ضد متغير دلتا، وفقاً لدراسة حديثة نُشرت في مجلة Nature، يستمر التطعيم المزدوج من BioNTech-Pfizer في الحماية بقوة ضد متغير دلتا. ومع ذلك، فإن البيانات الجديدة تصنف الفعالية الوقائية ضد متغير الدلتا على أنها أقل إلى حد ما من الفعالية السابقة.

أظهرت دراسة أعدّتها السلطات الصحية الأميركية أنّ فاعلية لقاحي فايزر وموديرنا المضادّين لفيروس كورونا انخفضت من 91% إلى 66% منذ أن أصبحت المتحوّرة دلتا هي السائدة في الولايات المتحدة.

أجرت الدراسة اختباراتها على آلاف الموظفين في مراكز رعاية صحية ومستشفيات في ستّ ولايات لدراسة فاعلية اللقاحين.

يُذكر أنه بين ديسمبر 2020 وأبريل 2021 كانت فاعلية هذين اللقاحين في منع الإصابة بالفيروس 91%، وفق بيانات نشرتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكية. لكن في الأسابيع التي أصبحت فيها المتحوّرة دلتا هي السائدة، أي مسؤولة عن أكثر من 50% من الإصابات، تراجعت الفاعلية إلى 66%.