الصحة: انضمام "موديرنا" إلى لقاحات المملكة ضد كورونا بشكل رسمي

  • تاريخ النشر: الجمعة، 16 يوليو 2021
الصحة: انضمام "موديرنا" إلى لقاحات المملكة ضد كورونا بشكل رسمي
مقالات ذات صلة
حالة محصن في توكلنا شرط استخدام وسائل النقل العام في السعودية
4 حالات صحية تتطلب الحصول على جرعتي اللقاح عند الحضور للعمل
جامعة الجوف تفتح باب التطوع بمراكز تطعيمات كورونا: إليك الشروط والمهام

أعلنت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، أمس الخميس، بشكل رسمي عن انضمام لقاح "موديرنا" إلى اللقاحات المعتمدة في المملكة ضد فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، مؤكدة على أنه آمن وفعّال للوقاية والحماية من الفيروس.

جرعات لقاح موديرنا

أوضحت وزارة الصحة في المملكة أن لقاح "موديرنا" يؤخذ على جرعتين عن طريق حقن في العضد أو الفم، أشارت إلى أن المدة التي تفصل بين الجرعتين هي 42 يوماً.

موافقة المملكة على تسجيل لقاح موديرنا

يُذكر أن الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية كانت قد أعلنت سابقاً عن موافقتها على الطلب المُقدّم من شركة "موديرنا" لتسجيل لقاح موديرنا المُضاد لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، لتتمكن بعد ذلك الجهات الصحية في المملكة من استيراد اللقاح واستخدامه.

جاءت موافقة الهيئة بعد عمليات مراجعة وتقييم ملفات التسجيل التي قدمتها الشركة، التي تشمل بيانات الفاعلية والسلامة، والتأكد من جودة اللقاح ومراحل التصنيع والتزام المصانع بتطبيق أسس التصنيع الدوائي وفقاً للمعايير الدولية في الصناعة الدوائية.

صدور الموافقة مكن الجهات الصحية المعنية بإجراءات الاستيراد من بدء استيراد اللقاح، وفق المعايير والمتطلبات الخاصة بذلك، أعلنت الهيئة أيضاً أنها ستقوم بتحليل عينات من كل شحنة واردة من اللقاح قبل استخدامه لضمان جودته.

يُذكر أنه سبق للهيئة العامة للغذاء والدواء اعتماد لقاحات مُضادة لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، وهي: لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية ولقاح "فايزر-بيونتيك" و لقاح جونسون آند جونسون.

وزارة الصحة تُتيح إمكانية اختيار اللقاح

من ناحية أخرى، أتاحت وزارة الصحة في المملكة من خلال التحديث الأخير لتطبيق "صحتي" معرفة نوع اللقاح الذي سيُقدّم في كل مركز أو منشأة طبية مُخصصة لتقديم اللقاحات. معرفة نوع اللقاح المُقدّم من خلال تطبيق صحتي يُتيح للراغبين في تلقي الجرعة الأولى أو الثانية اختيار اللقاح الذي يرغب في تلقيه.

صحتي هو تطبيق لتقديم الخدمات الصحية للأفراد في المملكة العربية السعودية. يُتيح التطبيق للمُستخدم إمكانية الوصول إلى المعلومات الصحية، بالإضافة للحصول على عدد من الخدمات الصحية المُقدّمة من الجهات المختلفة في القطاع الصحي في المملكة، ومنها:

  • خدمات تحديث ومتابعة الفحوصات الحيوية.
  • تتبع الأدوية المصروفة.
  • استعراض ومشاركة الإجازات المرضية.
  • تطوير نمط الحياة الصحي، ونحو ذلك من الخدمات المتعلقة بصحة الفرد والأسرة وزيادة الوعي الصحي.
  • يُتيح تطبيق صحتي أيضاً خدمة التسجيل لتلقي اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، لجميع المواطنين والمقيمين داخل المملكة العربية السعودية.

خطوات التقديم لتسجيل تلّقي اللقاح

يُمكنك التقديم لتسجيل تلقي اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد، من خلال اتباع الخطوت التالية:

  • الدخول على رابط تطبيق "صحتي" على متجر جوجل أو متجر آبل.
  • تحميل تطبيق "صحتي".
  • تسجيل بياناتك.
  • اضغط على "لقاح كورونا" لتسجيل طلب تلّقي اللقاح.
  • يتم تقييم الأهلية لأخذ اللقاح وفق المعلومات المُدخلة.

التحورات الجديدة لفيروس كورونا 

وفقاً لبعض البيانات الصحية الصادرة من المملكة المتحدة، فقد تغيرت الأعراض الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، بعد أن أصبحت سلالة دلتا شديدة العدوى هي السائدة في المملكة المتحدة حالياً.

تم تحديد سلالة دلتا لأول مرة في الهند، لتفرّض وضعاً جديداً في الصحة وفي سرعة انتشار الفيروس، والتدابير التي يتعين على الحكومات اتخاذها لإيقافه.

تشمل أعراض سلالة دلتا: الصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف الذين يتم الإبلاغ عنها الآن بشكل أكثر شيوعاً.

 يحث الخبراء الناس على البحث عن أعراض Covid-19 الجديدة المرتبطة بمتغير دلتا شديد العدوى. ففي حين كانت الحمى والسعال المستمر وفقدان حاسة التذوق والشم هي الأعراض الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا، فإن الصداع ، يليه التهاب الحلق وسيلان الأنف والحمى أصبحت هي أكثر الأعراض شيوعاً لسلالة دلتا.

كذلك، تم العثور على تحور آخر لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، تم تسليط الضوء عليه من قِبل منظمة الصحة العالمية، أُطلق عليه اسم لامبدا Lambda، في ما لا يقل عن 27 دولة مختلفة.

تم اكتشاف متغير Lambda ، المعروف أيضاً باسم سلالة  C.37، لأول مرة في بيرو في أغسطس 2020، وصُنفته منظمة الصحة العالمية (WHO) في 15 يونيو 2021 كمتغير مثير للاهتمام على المستوى العالمي.

قالت الدكتورة ماريا فان كيركوف، القائدة الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن  COVID-19، إنهم يتتبعون هذه السلالة لمعرفة ما إذا كان ينبغي تصنيفها على أنها نوع آخر مثير للقلق. وقالت إن هذا سيحدث إذا أظهرت هذه السلالة خصائص أعلى في قابلية الانتقال أو إذا زادت شدّة الأعراض التي تُسببها.

خلال المعركة التي لازالت مستمرة ضد تحور دلتا، يظهر تحور لامبدا فيما يقرب من 82 ٪ من عينات حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد التي تم الإبلاغ عنها خلال شهري مايو ويونيو، وفقاً لمنظمة الصحة للبلدان الأمريكية (PAHO).

يقول المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة للبلدان الأمريكية بشأن الأمراض الفيروسية الناشئة، جايرو مينديز، أنه لا يوجد دليل واضح حتى الآن على أن هذا التحور أكثر قابلية للانتقال، مُضيفاً: "من الممكن أن تزداد قدرة التحور على الانتقال لاحقاً، فلا يمكننا الآن إجراء مقارنة بين هذا التحور وبين المتغيرات الأخرى مثل جاما ودلتا".