الموت يغيب الفنان السعودي عبد الله الصريخ عن عمر يناهز 67 عاماً

  • تاريخ النشر: الجمعة، 29 يناير 2021
الموت يغيب الفنان السعودي عبد الله الصريخ عن عمر يناهز 67 عاماً
مقالات ذات صلة
جمال يعقوب: كرة القدم الكويتية تودع نجمها السابق
بريطانيا تودع الأمير فيليب بـ 41 طلقة وباقات الزهور
رحيل أسطورة ريال مدريد أنتونيو كالبي

غيب الموت الفنان السعودي الشعبي عبد الله الصريخ، عن عمر يناهز 67 عاماً بعد صراع مع المرض، وسط حالة من الحزن التي سيطرت عل محبي الفنان الشعبي الشهير.

وفاة عبد الله الصريخ

كان الفنان الشعبي، عبد الله الصريخ  واجه شائعات وفاته خلال العام الماضي بعد أن ترددت أنباء عن مفارقته الحياة في 2020 ورد عليها بدعابة عُرف بها.

من هو عبد الله الصريخ

عبد الله الصريخ واحد من  أهم فناني السعودية في الفن الشعبي، قدم خلال مسيرته الفنية التي استمرت لأكثر من 40 عاماً العديد من الأعمال الغنائية التي اعتمد فيها على مقام الصبا ومن أشهر ما غنى، يابقايا الأمس، أو يابلابل رددي

عبد الله الصريخ هو ابن من أبناء عنيزة، ولد في عام 1954، تعلم العزف على عدة آلات موسيقية وكان يبرز مواهبه الفنية وسط دوائر أصدقائ، إلى أن اتجه إلى الفن الشعبي بشكل رسمي في عام 1974 والذي قدم فيه مجموعة من الاغنيات التي اعتمد فيها على مقام الصبا، ليذاع صيته بعد ذلك في الجلسات الشعبية، ثم قدم في عام  1976  أغنية وطنية للتليفزيون السعودي بعنوان ياربى الفيحاء بمناسبة عودة الملك خالد، اشرك فيها بالغناء.

شهدت كثير من الدول العربية على مشوار الفنان الشعبي الراحل ففي عام 1977 اتجه إلي الكويت لتسجيل بعض أغانيه هناكك، وبالفعل سجل ألبوم  كامل قبل أن يرحل إلى القاهرة، والتي شهدت أول تسجيل رسمي له بقيادة المايسترو هاني مهنا.

ومن أشهر أغاني الفنان عبد الله الصريخ، الذي تربع على عرش الأغنية الشعبية السعودية كانت أغاني ماني مسير، وكلن يقول الوقت، وفز قلبي، وياهوى بس يكفيني مصايب.

أغاني عبد الله الصريخ

 قدم عبد الله الصريخ العديد من الأغاني والتي كان من أشهرها أغنية "بقايا  الأمس"، وبرحيل عبدالله الصريخ سادت حالة من الحزن بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي اللذين نعوا الراحل بكلمات مؤثرة مودعي واحداً من أهم نجوم الفن الشعبي في السعودية، والذي فارق الحياة عن عمر يناهز الـ67 عاماً بعد صراع مع المرض.

متى توفي الفنان عبد الله الصريخ

توفي الفنان عبد الله الصريخ في  29 من شهر يناير من عام 2021 وسط حالة من الحزن التي سيطرت على محبيه، ليترك الفنان السعودي الذي تربع على عرش الأغنية الشعبية تركة غنائية كانت حلقة وصل بينه وبين الجمهور في السعودية بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام.

فلم يقف فن الفنان الراحل عند حدود المملكة العربية السعودية فقط وإنما خاض الصريخ الكثير من التجارب الفنية في مختلف دول الوطن العربي.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا