قطع أزياء أصبحت لا غنى عنها في خزانة الرجل لعام 2020

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 ديسمبر 2020
قطع أزياء أصبحت لا غنى عنها في خزانة الرجل لعام 2020
مقالات ذات صلة
أزياء Prada الرجالية للخريف والشتاء 2021: المشاعر الممكنة
TOD’S تكشف مجموعة Seven T للأزياء الرجالية لشتاء وخريف 21/22
قواعد ارتداء البدلة: دليلك الكامل لأناقة فائقة

تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في تغيير مفاهيم عديدة في عالم الأزياء، خاصة مع تحول الأعمال من المكتب إلى المنزل، فأصبحت خزانة الملابس بمفهوم جديد يتناسب مع ما فرضته الجائحة العالمية من ظروف لا بد من مواكبتها.

هذه التغيرات الجديدة، أجرت تحولاً كبيراً في أنواع الملابس والاكسسوارات أيضاً، خلال عام 2020، لذا نستعرض هذه العادات التي أصبحت لا غنى عنها في خزانة الرجل في 2020، من الممكن أن تستمر لعام 2021 لبعض الوقت.

قطع أزياء أصبحت لا غنى عنها في خزانة الرجل لعام 2020

القناع أو الكمامة:

نظراً للإجراءات الاحترازية المشددة من قبل الجهات الصحية في العالم وعلى رأسهم منظمة الصحة العالمية، كان القناع الطبي أو الكمامة قطعة أساسية لجميع الأشخاص، لا غنى عنها بدءً من الطبية بشكلها المعتاد أو ما توصل إليه متخصصي الأزياء والموضة في العالم من أقنعة الوجه على خطى الموضة وتكون صحية وآمنة في الوقت ذاته.

حقيبة حمل الأدوات الوقائية:

من الأجزاء الرئيسية لخزانة الرجل وجود حقيبة لحمل الأقنعة الإضافية، الكحول الطبي، معقم اليدين، زجاجة المياه الخاصة، جميع الأدوات الشخصية التي كانت في البداية يمكن شراؤها أو التحرك بدونها بحرية، إلا أن الجائحة فرضت على الكثير حمل هذه الأدوات، التي أدت إلى الحاجة الشديدة لوجود حقيبة صغيرة للرجال تحوي هذه المواد.

قطع أزياء أصبحت لا غنى عنها في خزانة الرجل لعام 2020
قميص الاجتماعات:

يعد قميص الاجتماعات الافتراضية، من القطع الرئيسية للرجال في المنزل، حيث تحولت جميع الأعمال في لحظة واحدة إلى العمل من المنزل بدلاً من المكتب، مما أدى إلى تحول الاجتماعات بدورها إلى اجتماعات افتراضية، لذا تحتم على الجميع الظهور بمظهر لائق أمام الزملاء في العمل.

ومن هنا كان لا بد من وجود قمصان خاصة يمكنها أن تجمع بين الرسمية وغير الرسمية؛ من أجل المكوث في المنزل براحة دون الشعور بالتقيد.

قطع أزياء أصبحت لا غنى عنها في خزانة الرجل لعام 2020

القفازات:

سوا كانت الطبية أو القماشية للصيف أو الجلدية للشتاء، كانت من أبرز القطع للكثير من الرجال الذين يتعرضون إلى التعامل مع الآخرين، خاصة بعد العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل تدريجي في الكثير من الدول، لذا كانت من أبرز القطع استخداماً وتواجداً في خزانة الملابس للرجال؛ لمنع التعامل بالأيدي كذلك حرصاً على عدم نقل العدوى بشرط عدم ملامستها للوجه.