لعبة Plague المثيرة للجدل وسر علاقتها بانتشار فيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 مارس 2020
لعبة Plague المثيرة للجدل وسر علاقتها بانتشار فيروس كورونا
مقالات ذات صلة
5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك
بلايستيشن 5 PlayStation 5.. مميزاته وسعره وكل ماتريد معرفته عنه
فورتنايت Fortnite تسمح بـ "الدردشة المرئية" داخل اللعبة

انتشرت لعبة مثيرة للجدل بين الشباب والمراهقين على مستوى العالم وارتبطت بطريقة ما بـفيروس كورونا، حيث يقوم المشاركون في هذه اللعبة بإنشاء ونشر فيروس قاتل حول العالم، وحققت لعبة Plague نجاح كبير على مستوى العالم.

لعبة Plague المثيرة للجدل وسر علاقتها بانتشار فيروس كورونا
لعبة Plague تُعد أفضل لعبة واقع افتراضي على مستوى العالم، ويمارسها أكثر من 130 مليون شخص إلا أن السلطات في الصين قررت سحب اللعبة من المتاجر الإلكترونية.

فكرة لعبة Plague
ويتمثل التحدي الأكبر أمام اللاعب في إنشاء فيروس فتاك في أحد المختبرات الصينية ونشره في أكبر عدد من دول العالم في مقاربة من طريقة انتشار فيروس كورونا.

لعبة Plague المثيرة للجدل وسر علاقتها بانتشار فيروس كورونا
في الوقت نفسه يؤكد مطوري هذه اللعبة أن الهدف منها هو نشر التوعية حول طرق المحافظة على الصحة العامة وتجنب العادات الخاطئة التي تساعد على نشر الأمراض وفيروسات ومن بينها فيروس كورونا.
قرار بسحب اللعبة
وعلى الرغم من الجدل الكبير حول الهدف من إطلاق هذه اللعبة إلا أن اللعبة Plague  تم تصنيفها كلعبة محظورة، وذلك لأنها تتضمن محتوى غير قانوني وفقًا لما تحدده إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين.

لعبة Plague المثيرة للجدل وسر علاقتها بانتشار فيروس كورونا
كما أن المسؤولين في الصين لم ينشروا أي توضيح ما إذا كان منع اللعبة له أى علاقة بانتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء الصين حتى أنه تحول إلى رعب يهدد العديد من دول العالم.
في حين تؤكد منظمات مثل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنها تعمل بجد مع كبرى المنظمات الصحية العالمية لتحديد أفضل السبل لدعم جهودها لاحتواء Covid-19 والسيطرة عليه.

تطورات انتشار فيروس كورونا
الجدير بالذكر أن دولة الكويت أكدت وجود حالتين إصابة بفيروس كورونا على أراضيها، وأوضحت أن حالات الإصابة لديها مرتبطة بشكل كبير بالسفر إلى إيران.
كما قررت الإمارات إلغاء سباق طواف الإمارات للدراجات الهوائية بعد ظهور حالات إصابة بين المتسابقين مرتبطة بشكل أساسي بدولة إيطاليا إحدى أكثر دول العالم تأثراً بفيروس كورونا.
أما الوضع في مصر لا يزال غامضاً مع نفي وزارة الصحة المصرية وجود أي حالات إصابة بفيروس كورونا على أراضيها، في حين أن فرنسا أكدت استقبال حالات مصابة قادمة من مصر!

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا