مبتعث سعودي ينقذ جاره المسن من حريق هائل في أستراليا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021
مبتعث سعودي ينقذ جاره المسن من حريق هائل في أستراليا
مقالات ذات صلة
محمد بن راشد يتصدر التريند بعدما تكفل بعلاج طفلة بأغلى عقار في العالم
صور هندي يشتري رقماً مميزاً بأكثر من مليون دولار في دبي!
جولة بالصور داخل وخارج قصر "الإمارة" في نجران..تحفة فنية معمارية

استطاع نوح الحربي، وهو مبتعث سعودي في مدينة أدليد الأسترالية، إنقاذ جاره المسن الذي يبلغ من العمر 94 عاماً، من حريق هائل اندلع في منزل الأخير، في عمل بطولي مشرف تفاعل معه الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي.

مبتعث سعودي في أستراليا يروي قصة إنقاذه مسناً من الموت في حريق هائل

ونقلت تقارير محلية تصريحات منسوبة إلى المبتعث السعودي نوح الحربي، تحدث فيها عن قصة إنقاذه جاره الأسترالي المسن من ألسنة النيران، وإنقاذ حياته من موت محقق.

ووفقاً لما قاله الحربي لموقع العربية.نت، فقد حدثت هذه الواقعة يوم السبت الماضي عند الساعة 1 ظهراً، حيث كان عائداً وقتها من الجامعة التي يدرس فيها.

وتابع قائلاً أنه سمع امرأة مسنة تصرخ بشكل هستيري مستنجدة لإنقاذ أحد الأشخاص من حريق مشتعل في منزل، بعد حدوث انفجارات من كابل كهربائي، ليقوم على الفور بالذهاب إلى هذا المنزل الذي يتصاعد منه الدخان الكثيف.

وأضاف المبتعث السعودي أن حاول دخول المنزل من أبوابه الرئيسية إلا أنه لم يستطع هذا بسبب حرارة النيران المرتفعة، وهو ما جعله يقوم بكسر النوافذ، فأصيب إثر هذا بجرح عميق لم يشعر به حينها، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يفلح أيضاً، فقرر محاولة دخول المنزل من الباب الخلفي كحل أخير لإنقاذ المسن العالق بالداخل.

وقال نوح الحربي أنه نجح أخيراً في كسر الباب بمساعدة زميل أسترالي له، وشاهد وقتها المسن مستلقياً على الأرض غير قادر على فعل أي شيء، فقرر في لحظتها دخول المنزل رغم النيران المستعرة، ليتمكن في النهاية من إخراج المسن الأسترالي من إحدى نوافذ المنزل، بعد توجيهات الدفاع المدني الذي وصل إلى موقع الحريق في وقت متأخر.

مبتعث سعودي ينقذ جاره المسن من حريق هائل في أستراليا

مبتعث سعودي يغامر بحياته لإنقاذ جاره المسن من الموت في أستراليا

وأشار المبتعث السعودي في حديثه مع قناة الإخبارية السعودية أنه كان يعلم قبل حدوث الحريق أن جاره المسن مُقعد لا يتحرك، لافتاً إلى أن السيدة التي قابلها في البداية أخبرته أن هذا الرجل مازال بالداخل ولم يغادر المنزل.

ولفت الحربي إلى أنه شعر بتأثر شديد عندما رأى المسن مستلقياً على الأرض مستسلماً لمصيره، وهو ما جعله يعقد العزم على محاولة إنقاذ حياته، ويغامر بحياته ويخوض في قلب النيران، دون أن يكترث بأي أضرار جسدية قد تصيبه.

وأضاف أن الجار المسن في حالة جيدة الآن، لافتاً إلى أنه التقاه في المستشفى التي يتلقى فيها العلاج، خاصة أنه خضع فيها للعلاج بدوره لمعالجة الجروح والإصابات التي تعرض لها أثناء دخول المنزل.

كما أكد نوح الحربي أن عائلة المسن الأسترالي طلبت منه أن يزورهم، حيث وجهوا إليه الشكر على إنقاذه من الموت المحقق.