متى يكون اللقاح المضاد لكورونا جاهزاً للاستخدام؟ العلماء يجيبون

  • تاريخ النشر: الأحد، 15 نوفمبر 2020
متى يكون اللقاح المضاد لكورونا جاهزاً للاستخدام؟ العلماء يجيبون
مقالات ذات صلة
إنفوجرافيك: مقارنة بين لقاحات فايزر وأسترازينيكا ومودرنا وسبوتنيك
موديرنا تعلن عن لقاح فعال مضاد لفيروس كورونا: هكذا يختلف عن لقاح فايزر
علماء يحددون نوع الملابس التي تحمي من فيروس كورونا

بدأ الكثيرون حول العالم يشعرون بالتفاؤل بعدما قدمت شركتا فايزر وبيونتك مؤخراً نتائج إيجابية حول لقاحهما الجديد المضاد لفيروس كورونا المستجد، مما جعلهم يتساءلون عن الموعد الذي سيكون فيه اللقاح جاهزاً للاستخدام، خاصة مع ترقب الملايين عودة الحياة إلى طبيعتها بعد أشهر طويلة من القلق والخوف بسبب الجائحة العالمية.

متى يصبح لقاح كورونا الجديد جاهزاً للاستخدام؟

وبحسب ما ذكرته تقارير علمية نقلاً عن تصريحات لمسؤولين في الصحة، فإن اللقاح الجديد المضاد لفيروس كوفيد-19 لن يكون جاهزاً في الأغلب إلا قبل نحو شهر من الآن.

وأوضحت التقارير أن اللقاح يحتاج إلى هذه المدة على الأقل لأنه ملزم بأن يحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لافتة إلى أن هذا لن يحدث قبل النصف الثاني من شهر ديسمبر

وقال لاري كوري، وهو أكاديمي في جامعة واشنطن وعضو بارز في التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا، إن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستستغرق ما يقرب من 10 أيام حتى تقوم بمراجعة بيانات التجارب السريرية الخاص باللقاح الجديد.

كما أشار إلى أن الإدارة ستقوم أيضاً بالنظر في معايير إنتاج هذا اللقاح، حتى تتأكد من مطابقتها للمواصفات التصنيعية المطلوبة، مضيفاً أنه غير متأكد على وجه الدقة من المدة التي سيستغرقها هذا الأمر، إلا أنه يتوقع أن يتم كل هذا خلال أسبوعين تقريباً.

وقد وافقه في هذا الحديث بول أوفيت، وهو باحث أكاديمي وعضو أيضاً في نفس اللجنة، حيث قال أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا سيكون جاهزا في شهر ديسمبر القادم.

وأردف قائلاً أن أن رأي هذه اللجنة الاستشارية قد يجري طلبه في وقت مبكر من ديسمبر المقبل، ولكن تحديد تاريخ معين لجاهزية اللقاح ليس أمراً سهلاً، حيث أن العديد من الشركات بدأت بالفعل في إنتاج اللقاح قبل أن يحصل على الموافقة، وذلك من أجل كسب الوقت، خاصة وأن موافقة الإدارة الأمريكية بشأن استخدامه تبدو شبه مضمونة.

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ولقاح كورونا الجديد

جدير بالذكر أن شركتي فايزر وبيونتك قد قدما مؤخراً نتائج متفائلة بشأن لقاح جديد مضاد لكورونا تعملان على تطويره سوياً، وقالا أن ما أعلناه يندرج ضمن البيانات الأولية فقط.

وذكرت تقارير علمية أن إدارة الدواء والغذاء الأمريكية تطلب من شركات الأدوية بشكل عام الانتظار لمدة أسبوعين كاملين عندما يتلقى نصف المتطوعين جرعة ثانية من اللقاحات الجديدة، وذلك قبل الإجازة بفعالية اللقاح والموافقة على البدء في إنتاجه بشكل رسمي.

وأشارت إلى أنه بعد مرور مدة الأسبوعين، يكون بوسع الشركات أن تتقدم بطلب رسمي للحصول على رخصة الاستخدام الطارئ للقاح الجديد، وهو على الأرجع ما ستفعله شركتي فايزر وبيونتك في حال نجاح لقاحهما في الاختبارات النهائية.

ومن جانبها، فقد تعهدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأن تستعين باللجنة الاستشارية المختصة في اللقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة في الولايات المتحدة من أجل مراجعة البيانات السريرية الخاصة بلقاح فايزر وبيونتك.