ملياردير مصري يكشف سبب سحب أمواله من البنوك

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 03 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 04 نوفمبر 2020
ملياردير مصري يكشف سبب سحب أمواله من البنوك
مقالات ذات صلة
أرامكو تعلن أسعار البنزين الجديدة لشهر يناير
آبل تكشف آرباح آب ستور في 2020 والتي فاقت كل التوقعات
مؤشر سوق دبي المالي يُحقق أعلى مستوى له منذ أكثر من عام

قال الملياردير المصري، محمد منصور، إنه لم يقتنع بترك أمواله في البنوك والحصول على عوائد ثابتة منها بل كان يرى قدرته على استثمار هذه الأموال والمغامرة كما يفعل البنك حين يستثمر أمواله ويعطيه نسبة ثابتة بصورة دورية.

الملياردير محمد منصور يكشف سبب سحب أمواله من البنوك

وقال الملياردير محمد منصور، في مقابلة أجرتها معه وكالة بلومبيرغ عبر الإنترنت،:"كنت أترك أموالي لدى البنوك، لكنني لم أكن سعيداً بالعوائد التي أحصل عليها، لديهم دائما فريق من الفئة الأولى يلتقي بك في البداية، وتعتقد أن الأمر رائع، لكنك لا تعرف حقا من يدير أموالك، ثم تحصل على عائد بنسبة 2% في عام واحد.. يمكنني الآن أن أقول إنها أموالي وسأستثمرها بنفسي وإذا خسرت فليكن".

وبناءً على ذلك أسس الملياردير المصري محمد منصور قبل 10 سنوات شركة استثمارية للإشراف على ثروة أسرته بعد فشل البنوك في إقناعه بالعائدات الممنوحة له.

الملياردير المصري محمد منصور

الملياردير محمد منصور، الذي وُلد عام 1948 قاد بعد وفاة والده عام 1976 مجموعة عائلة التي تأسست كمُصدر للقطن عام 1952 في بلاده قبل أن تتوسع استثمارات عائلته وتصل ثورتهم إلى 7 مليارات دولار، وفقًا لحسابات "بلومبيرغ".

وأسس الملياردير محمد منصور كذلك مع إخوته شركة عالمية منذ عقود مضت تشمل عملياتها مطاعم "ماكدونالدز"،وشركة "جنرال موتورز" الحاصل على توكيلها في مصر قبل أن يستثمر في شركات مثل Airbnb Inc، Twitter Inc  وشركة "Snowflake، صانعة برامج البيانات السحابية التي ارتفعت أسهمها بنسبة 104٪ في أول يوم من التداول هذا العام.

واتجه منصور، مؤخراً للاستثمار في مجال التكنولوجيا، فعلل ذلك خلال مقابلته مع بلومبيرغ، بقوله:"كنت في مؤتمر قبل حوالي 15 عاماً، عندما سمعت رجلاً يقول العالم سيتغير يوم ما، فلن نحتاج للذهاب لرؤية الطبيب شخصياً بل سيتطلب الأمر فقط شاشة نرى من خلالها الطبيب لإعطائنا وصفة طبية، وهو ما زرع بداخلي أن المستقبل هو المكان الذي تتواجد به التكنولوجيا، و استثمرنا في وقت مبكر في Facebook وTwitter وUber وSpotify ، وفي الآونة الأخيرة في Snowflake وAdyen".

ثروة الملياردير محمد منصور وكورونا

وأشار الملياردير المصري، الذي يعيش في لندن؛ حيث مكاتب شركاته، إلى أنه خفض استثماراته بنحو 75٪ في نهاية شهر فبراير الماضي، مع بداية ظهور فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في الصين وتفشيه بعدها في قارة أوروبا، مُعللاً:"بدأت الأرقام تتضاعف كل 5 أو 7 أيام، فذهبت إلى مكتبي وقلت لفريقي إننا بحاجة إلى الخروج من أي أسهم ليست في قطاع التكنولوجيا".

وسبق وعمل الملياردير محمد منصور وزيراً للنقل في الحكومة المصرية في الفترة بين عامي 2005 إلى عام 2009، قبل أن يستقيل ويؤسس شركة "مان كابيتال"، معللاً:"صناعة الاستثمار ليست أحد علوم الصواريخ، ويمكن توظيف الكوادر اللامعة لإدارة أموالنا طالما أن البنوك تستطيع ذلك فلماذا لا يمكننا فعله بأنفسنا ولدينا سيولة كبيرة".