أطعمة ومشروبات تُقلل الرغبة الجنسية عند الرجل

  • تاريخ النشر: السبت، 31 يوليو 2021 آخر تحديث: الأحد، 31 أكتوبر 2021
أطعمة ومشروبات تُقلل الرغبة الجنسية عند الرجل
مقالات ذات صلة
هذه الأطعمة والمشروبات تقتل القدرة الجنسية لدى الرجل
5 أطعمة منزلية تزيد من الرغبة الجنسية لديك
9 أطعمة لتحفيز الرغبة الجنسية!

قد تشعر أنه من المُستبعد أن تؤثر الأطعمة أو المشروبات التي تتناولها سلباً على رغبتك الجنسية، لكن الحقيقة هي أن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي قد تؤثر على الدافع الجنسي لديك، تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على بعض الأطعمة التي قد تُقلل من رغبتك الجنسية.

تُزيل المُعالجة معظم العناصر الغذائية في الأطعمة الكاملة، بما في ذلك تلك العناصر التي تعتبر مهمة لتعزيز رغبتك الجنسية، على سبيل المثال: عندما تتم مُعالجة القمح الكامل وتحويله إلى دقيق أبيض، فإنه يفقد حوالي ثلاثة أرباع الزنك، وهو معدن ضروري للحياة الجنسية والتكاثر لدى الرجال.

يمكن أن يؤدي تناول الحبوب المكررة إلى مقاومة الأنسولين، وهي المحطة الأخيرة قبل الإصابة بمرض السكري. هذا المرض يمكن أن يؤدي بدوره إلى تسريع تضييق الشرايين، مما يُزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والضعف الجنسي.

يحتوي شراب الصودا الدايت على المحليات الصناعية، وخاصة الأسبارتام، التي تؤثر بشكل مباشر على مستويات السيروتونين. السيروتونين هو هرمون حيوي في تعزيز الشعور بالرفاهية أو السعادة. يقول الباحثون إن انخفاض مستوى السيروتونين يرتبط بانخفاض الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء.

على عكس الشائع أن الجمبري من المأكولات التي يُمكنها تعزيز قدرتك الجنسية، إلا أن الجمبري الذي تعرّض لمبيدات الآفات قد يُقلل من رغبتك الجنسية، وفقاً لبرنامج بيانات مبيدات الآفات التابع لوزارة الزراعة الأمريكية، يتعرض الشخص العادي لـ 10 إلى 13 مبيداً مختلفًا كل يوم.

تسعة من مبيدات الآفات العشرة الأكثر شيوعاً تُسبب عوامل اختلال الغدد الصماء، مما يعني أنها تتلاعب بهرمونات الذكورة / الأنوثة لدينا.

واحد من هذه المبيدات هو هيكسيل ريزورسينول، والذي يتم تطبيقه على الجمبري لمنعه من تغير اللون. المأكولات البحرية الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من المبيدات الحشرية: البلطي، وثعبان البحر، وسمك السلمون المستزرع.

كثير من الجبن مُشتق من حليب البقر المُحمّل بالهرمونات الاصطناعية. قد يؤدي ذلك إلى إفساد إنتاج الجسم الطبيعي للهرمونات، بما في ذلك هرمون الاستروجين والتستوستيرون، وهو ما يؤدي بدوره إلى إفساد الدافع الجنسي.

يُمكنك أن تجد السكر داخلاً في تكوين العديد من الأطعمة والمشروبات، لذلك لا تعتقد أنك آمن لمجرد أنك لا تضعها في قهوتك. تُزيد المواد الحلوة من مستويات هرمون الأنسولين، مما قد يؤدي إلى تخزين دهون البطن وفقدان كتلة العضلات والتسبب في انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

عند الرجال، ترفع دهون البطن مستويات هرمون الاستروجين، مما قد يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب. وجدت إحدى الدراسات أن الجلوكوز/ السكر يُقلل بشكل كبير من مستويات التستوستيرون الكلية والحرة.

إن بذل جهد للتخلص من السكر الذي تستهلكه، يمكن أن يكون هو كل ما تحتاجه لتعزيز رغبتك الجنسية ودعمها.

الأطعمة المعلبة غنية بالصوديوم الغذائي، وهو ما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وانخفاض تدفق الدم إلى أجزاء معينة من الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية. اعكس الضرر بحصة مثيرة من الشوكولاتة الداكنة. الكاكاو غير القلوي غني بمركبات الفلافانول، وهي مُركبات تُعزز إنتاج أكسيد النيتريك في الجسم، مما يؤدي إلى فتح الأوعية الدموية على نطاق أوسع.

يستطيع النعناع أن يُزودك بالنفس المنعش، كما أن هناك بعض الفوائد الصحية الرائعة أيضاً التي يُمكنك تحقيقها من إضافة النعناع إلى نظامك الغذائي، لكن المنثول الموجود في النعناع يُقلل من الناحية الفنية من هرمون التستوستيرون.

تُشير بعض الدراسات إلى أن النعناع قد يُسبب انخفاضاً في مستوى التستوستيرون عند تناوله بكميات كبيرة، وهو ما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجال، ويُهدد الخصوبة ويعيق الانتصاب.

بينما وجدت أبحاث أخرى أن تناول النعناع وشاي النعناع قد يتسبب في تثبيط الأندروجين، وهو مجموعة من الهرمونات المسؤولة عن تطور الخصائص الذكورية في الجسم، بما في ذلك الكتلة العضلية ونمو الشعر والصوت الغليظ.

الماء ليس الجاني هنا، إنها الزجاجة البلاستيكية. Bisphenol A ، الذي يُشار إليه عادة باسم BPA، هو مكون كيميائي موجود في معظم عبوات وعلب الطعام البلاستيكية ويرتبط بتأثيرات سلبية على الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء.

وجدت دراسة نُشرت في مجلة Fertility & Sterility وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين تركيز BPA البولي لدى الرجال وانخفاض إجمالي عدد الحيوانات المنوية والأداء والرغبة الجنسية. شهدت النساء اللواتي لديهن أعلى مستويات BPA في الجسم انخفاضاً في عدد البويضات الناضجة، وفقاً لدراسة من كلية هارفارد للصحة العامة.

يقول الخبراء إن اللحوم ذات الجودة الرديئة يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الدافع الجنسي. ذلك لأن معظم اللحوم الباردة والنقانق والهامبرغر تحتوي على هرمونات ومواد حافظة ومضادات حيوية مُضافة يمكن أن تُسبب اختلالاً هرمونياً في جسمك. يُمكنك اختيار قطعاً أصغر حجماً وغير معالجة مثل الدجاج أو الديك الرومي للحفاظ على تسريع الدافع الجنسي.

إذا تم تلويث الشرايين، فإن تدفق الدم إلى أعضائك التناسلية سيكون أقل من المستوى الأمثل، وهذا أمر سيء للغاية بالنسبة للوظيفة الجنسية. تشتهر الدهون المتحولة بقدرتها على سدّ الشرايين، ولهذا تحرص العديد من المطاعم والعلامات التجارية للأطعمة على إخراجها من منتجاتها.

هناك الكثير من الأدلة التي تثبت أن شرب القهوة هو الطريقة الرائعة للرجال لإثارة الانتصاب بل وحتى إدخال القليل من الإثارة لعلاقتك الجنسية. لكن، إذا كنت ممن يعانون من التوتر أو القلق من القهوة، فقد يكون لها تأثير معاكس تماماً. ذلك لأن القلق المتزايد يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى انخفاض الرغبة الجنسية. إنها شكوى متكررة للأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الكافيين.

يُعتبر تناول التوت الطازج أو المجمد مفيداً بشكل كبير، ولكن الخضراوات والفاكهة ذات القشرة الصالحة للأكل، وخاصة التوت، تحتوي على بعض من أعلى مستويات المبيدات الحشرية، والتي يحاكي بعضها هرمون الاستروجين، وهو ما يؤثر على قدرتك ورغبتك الجنسية.

إذا تمكنت من العثور على بعض التوت العضوي الخالي من مبيدات الآفات، فستجد أن محتواها من الفيتامينات يمكن أن يساعد في تحسين حياتك الجنسية.