اختفاء أنثى غراب من برج لندن... نذير شؤم وترقب مخيف

  • تاريخ النشر: السبت، 23 يناير 2021
اختفاء أنثى غراب من برج لندن... نذير شؤم وترقب مخيف
مقالات ذات صلة
روايات رعب عربية لعشاق الغموض والتشويق
الفئران تغزو باريس والسبب الإغلاق
لماذا تسرقُ قرود المكاك مقتنيات السياح الثمينة؟!

ضمن أسطورة لا زال الإيمان بها قائمًا حتى الآن، تقرر الاحتفاظ بستة غربان على الأقل في برج لندن وهذا يعني أن المملكة في أمان ملكها، وأن غياب أحد هذه الغربان يعني أن المملكة ستنهار.

وفي تفاصيلٍ تتعلق بهذا الموضوع، ذاع خبر فقدان أنثى الغراب والملقبة بملكة الغربان، وأنها لا تزال مفقودة منذ أسابيع.

وتدور كل المخاوف والاحتمالات حول موتها، ما يعني ذلك أن المملكة ستقع في خطر تشاؤم يمكن أن يُفقد المملكة سلطتها ويؤدي إلى سقوطها.

وضمن تقرير نشرته صحيفة)الغارديان (the Guardian) (البريطانية، فإن هذا الاختفاء المفاجئ لأنثى الغراب والمحتمل موتها يشكل نذير شؤم يهدد بريطانيا.

كما أن المسؤول عن تربية هذه الغربان والاهتمام بها (كريستوفر سكيف) والملقب بـ (سيد الغربان) قال إن "ميرلينا" (ملكة الغربان) قد لاقت حتفها بعد أن اختفت لعدة أسابيع.

إلا أن خبر موتها لم يتم تأكيده بعد، ولو حدث ذلك فعًلا فإن الغربان الموجودة في البرج أصبحت 7 فقط.

وكما تقول الأسطورة فإن موت غرابين آخرين يعني سقوط المملكة وانهيارها، لكن سيد الغربان أفصح عن وجود غراب احتياطي.

إذ إن هناك ستة غربان موجودة بأمر ملكي وغراب سابع إضافي في حال اختفى أحد الغربان، وذلك من أجل الحفاظ على المملكة كما تقول الأسطورة.

كما وقد نشر على توتير بيان يتعلق بهذا الموضوع قال فيه برج لندن أن يتمنى أن" يتم استبدال ميرلينا بفرخ من برنامج تربية الغربان. لدينا حاليا 7 غربان في البرج، لذلك ليس لدينا أي خطط فورية لتعويض مكان ميرلينا المفقودة. ومع ذلك، نأمل مع مرور الوقت أن نحصل على فرخ جديد من برنامج التربية لمواصلة مواجهة التحدي الهائل المتمثل في ضمان استمرارية إرثها".

وقد ربطت الكثير من الأساطير بين إصرار تشارلز على وجود الغربان في برج لندن رغم أن العالم الفلكي جون فلامستيد كان قد قدم شكوى بأنها تحجب رؤيته للنجوم ما سبب مشكلة بالنسبة له، إلا أن تشارلز رفض أن يتخلى عنها أو أن يطلق حريتها بعيدًا عن برج لندن وهذا ما ربطته الأسطورة بحالة الشؤم التي تعبر عنها الغربان في البرج.