الإمارات تُجيز الاستخدام الطاريء للقاح فيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2020
الإمارات تُجيز الاستخدام الطاريء للقاح فيروس كورونا
مقالات ذات صلة
شروط عدم ارتداء الكمامات في دبي والحالات التي ينطبق عليها هذا الأمر
الشيخ محمد بن راشد أول قائد عربي يتلقى لقاح كورونا
"صحة أبوظبي" تستقبل 206 مشروع بحث علمي عن فيروس كورونا

أعلن وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي، عبد الرحمن بن محمد العويس، أن بلاده أجازت الاستخدام الطاريء للقاح فيروس كورونا المُستجد كوفيد-19 لإتاحته أمام الفئات الأكثر تعاملاً مع مُصابي كوفيد-19.

الإمارات تُجيز الاستخدام الطاريء للقاح فيروس كورونا

وأشار وزير الصحة الإماراتي، خلال تصريحاته بالإحاطة الإعلامية الدورية التي تُنظمها حكومة الإمارات لتناول كافة المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد كوفيد_19، إلى أن ذلك يأتي لتوفير كافة وسائل الأمان لهؤلاء الأبطال وحمايتهم من أي أخطار قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم.

وشدد وزير الصحة الإماراتي، على أن هذا الاستخدام الطاريء للقاح يتوافق بشكل تام وكامل مع اللوائح والقوانين التي تسمح بمراجعة أسرع لإجراءات الترخيص، لافتاً النظر إلى المجهودات التي قامت بها بلاده مما جعلها سباقة على المستوى العالمي في البحوث والدراسات الهادفة إلى تطوير لقاح آمن وفعال ضد فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

وأوضح العويس، خلال تصريحاته، أن نتائج الدراسات خلال المراحل النهائية من المرحلة الثالثة أظهرت أن اللقاح آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس حيث تمت مراجعة الدراسات المتعلقة بسلامة التطعيم، منوهاً أن هذه العملية تجرى تحت إشراف صارم من فريق طبي لإدارة الدراسة وتقوم الجهات الصحية باتباع كافة إجراءات مراقبة الجودة والأمان والفعالية للقاح.

الإمارات في صدارة فحوصات كورونا عالمياً

وأعلن المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات، عمر الحمادي، أن بلاده لا تزال في صدارة الدول حول العالم في عدد الفحوص الإجمالية بالنسبة لعدد السكان، مع تجاوز الفحوص لحاجز 8 ملايين فحص منذ بدء جائحة فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19

وأشار المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات، إلى أن بناءً على البيانات الخاصة بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في بلاده فيبلغ عدد المرضى الذين مازالوا يتلقون العلاج 9,886 حالة.

إتاحة عقار كورونا لفئات مُحددة بشكل اختياري

رئيس اللجنة الوطنية السريرية لفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 بالإمارات، نوال الكعبي‎، أشارت إلى أن الإمارات تخطو خطوات إيجابية نحو الوصول إلى اللقاح الواعد؛ حيث تضم بلادها مجموعة من المرافق المتطورة مثل "مركز أدنيك" الذي يعتبر من أكبر العيادات الميدانية للتجارب السريرية.

ونوهت إلى رئيس اللجنة الوطنية السريرية لفيروس كورونا المُستجد، إلى أن هذه التجارب شارك بها 31 ألف متطوع من 125 جنسية، مشيرة أنه تم الوصول إلى هذا العدد بعد أقل من 6 أسابيع من فتح باب التطوع ما يعكس وعي المجتمع الإماراتي وحرصه على المشاركة في مثل هذه المبادرات الإنسانية.

وأشارت الكعبي أنه تم رصد أعراض جانبية بسيطة ومتوقعة مثل أي لقاح آخر كان أكثرها الشعور بالألم في منطقة الحقن، والشعور بالإعياء أو الصداع البسيط، فيما لم تسجل أية أعراض جانبية خطيرة تحتاج تدخلاً علاجياً فورياً، منوهة إنه سيتم توفير اللقاح بشكل اختياري للأفراد العاملين في خط الدفاع الأول والذين يعتبرون الأكثر تعاملاً مع المصابين بفيروس كورونا، كما سيكون اللقاح متاحاً لفئات محددة بشكل اختياري أيضاً.

فيروس كورونا في الإمارات

وبحسب التقارير الصحية الصادرة عن الجهات المعنية في دولة الإمارات فهناك 80.266 مُصاب بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث تم شفاء 69.981 شخص ووفاة 399 آخرين.