الاتصالات: 63 ألف بلاغ عن الرسائل الاحتيالية في شهر واحد

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 يونيو 2021
الاتصالات: 63 ألف بلاغ عن الرسائل الاحتيالية في شهر واحد
مقالات ذات صلة
شاهد.. روبوتات ذكية توزع ماء زمزم في مكة المكرمة على الحجاج
"سدر" نظام تسجيل الأدوية..إليك ما تحتاج إلى معرفته
النيابة العامة توضح عقوبة غسل الأموال.. تعرّف عليها

كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية رصد أكثر من 63 ألف بلاغ عن الرسائل الاحتيالية خلال شهر أبريل الماضي، قدّمها المستخدمون من خلال الرقم المجاني المخصص لتلقي هذه البلاغات.

خصصت شركات الاتصالات في المملكة خدمة مجانية للإبلاغ عن رسائل الاحتيال النصية SMS  التي تطلب تحديث البيانات البنكية أو تعدّك بالفوز بمكافآت وجوائز مالية وذلك بإعادة إرسالها متضمنة رقم جوال المرسل إلى الرمز الموحد (330330).

من جهتها، أكدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التزامها التام بمُعالجة هذه البلاغات واتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها بالتعاون مع مقدمي الخدمة والجهات ذات العلاقة.

أشارت الهيئة أيضاً أن هناك مجموعة من الإجراءات الاستباقية المُزمع تنفيذها للحدّ من تلقي الرسائل الاحتيالية عبر الرسائل النصية، من خلال تفعيل نظام فلترة ذكي يُمكّن من الحجب الاستباقي لتلك الرسائل قبل وصولها للمستخدمين.

البنك المركزي السعودي يكشف حيل ممارسي الاحتيال المالي

من ناحية أخرى، كشف البنك المركزي بالمملكة العربية السعودية عن بعض الممارسات التي يستخدمها ممارسو الاحتيال لإقناع ضحاياهم بمصداقيتهم بغرض الحصول على معلوماتهم الشخصية والمالية، من هذه الممارسات ما يلي:

  • انتحال صفة مسؤولين رسميين أو جهات رسمية حكومية وادعاء وجود إيداعات أو حقوق مالية مستحقة للضحية.
  • انتحال صفة مؤسسات مالية وشركات استثمارية معروفة ومُرخصة لعرض فرص استثمارية بنسب أرباح عالية وطلب تحويل أموال.
  • تزييف مواقع إلكترونية لجهات معروفة للحصول على معلوماتك بطريقة غير مشروعة.
  • إرسال رسائل نصية أو بريد إلكتروني مُزيف، ويقول المُحتال في رسالته بانتحال صفة جهات تجارية معروفة.

دليل مكافحة الاحتيال المالي في البنوك والمصارف

يُذكر أنه في عام 2020 أصدرت "ساما" دليل مكافحة الاحتيال المالي في البنوك والمصارف العاملة في المملكة، يهدف الدليل إلى:

  • مساعدة البنوك والمصارف العاملة في المملكة على وضع الحدّ الأدنى من الإجراءات والسياسات لمكافحة حالات الاحتيال المالي التي تتعرض لها البنوك والمصارف أو عملاؤها.
  • تعزيز سبل الحدّ من مخاطر الاحتيال المالي. 

بما أن التوعية هي أفضل طرق مُكافحة الاحتيال، فقد أكد دليل مكافحة الاحتيال المالي أنه على البنوك والمصارف القيام بما يلي:

  • تعزيز وعي الموظفين والعملاء بمخاطر وأساليب الاحتيال المالي والمستجدات في هذا المجال؛ من خلال الالتزام بوضع برامج للتوعية والتثقيف للعملاء والموظفين بشأن أساليب الاحتيال المالي وخاصة المتجددة منها.
  • القيام بقياس مدى فاعلية وكفاءة أدوات التوعية بشكل مستمر.
  • تعزيز وعي العملاء بضرورة التأكد من سلامة مصادر أموالهم، وأنهم عرضة للمساءلة من قِبل الجهات المختصة في حال الاشتباه بمصادر أموالهم.
  • وضع الأسلوب المناسب للتوعية لكل فئة أو تصنيف؛ بناءً على قاعدة البيانات التي تتضمن كافة تفاصيل حالات الاحتيال المالي.

طرق الحماية من عمليات الاحتيال المالي

وجهت ساما عملاء البنوك والمصارف أيضاً إلى بعض الطرق التي قد تحميهم من عمليات الاحتيال المالي، منها:

  • عدم الاستجابة لأي مكالمات هاتفية أو رسائل نصية تطلب منك الإفشاء عن معلومات خاصة بحساباتك المصرفية أو بطاقاتك الائتمانية أو الإفصاح عن رمز التحقق الذي يصل إلى جوالك من الجهة المالية.
  • عدم التعامل مع جهات غير مرخصة، يُمكنك التعرّف على قائمة شركات التمويل المُرخصة من خلال هذا الرابط https://samacares.sa/financial-companies/ .
  • حماية جهاز الحاسب الآلي وجوالك من الاختراق بإضافة برامج ووسائل حماية فعّالة لجعل استخدام الإنترنت أكثر أماناً.
  • فحص إشعارات البنك الخاصة بمعاملاتك المصرفية وكذلك كشف الحساب لبطاقاتك الائتمانية لمراجعة العمليات المالية المُنفذة.
  • إبلاغ البنك فوراً عن أي عملية احتيال تتعرض لها لأخذ الإجراءات اللازمة وتوعية عملاء البنك الأخرين.
  • تغيير اسم المستخدم والرقم السري الذي تستخدمه للخدمات المصرفية عبر الإنترنت بصورة دورية.
  • من المهم معرفة أن الجهات المالية لا تطلب من عملائها الإفصاح عن بياناتهم المالية الخاصة أو تطلب تحديث بياناتهم البنكية أو الشخصية عبر الهاتف تحت أية ظرف، وأن الوسيلة الوحيدة لتحديث البيانات تكون عبر فروع البنوك فقط.