التقنية في خدمة الحجاج وقوات الأمن تطوق المشاعر المقدسة لضبط المخالفين

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 يوليو 2021
التقنية في خدمة الحجاج وقوات الأمن تطوق المشاعر المقدسة لضبط المخالفين
مقالات ذات صلة
حالة محصن في توكلنا شرط استخدام وسائل النقل العام في السعودية
جامعة أم القرى توضح آلية حضور الطلاب والأساتذة المصابين بفيروس كورونا
جامعة جدة: رابط وطريقة الاستعلام عن نتائج القبول 1443 هـ

مع انطلاق أول أيام الحج عام 1442 أعلنت قيادة قوات أمن الحج جاهزيتها واستعدادها وفرض طوق أمني في المشاعر المقدسة، لحفظ الأمن ومباشرة البلاغات والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ومنع وصول المخالفين لتعليمات وأنظمة الحج إلى الوصول لها.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة هشام سعيد، أن الخطط تسير وفق ما خُطط له، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية المتفق عليها.

تطويق المشاعر المقدسة لضبط المخالفين:

ونشرت قيادات قوات أمن الحج مقطع فيديو، عبر حسابها على موقع تويتر، أكدت فيه جاهزيتها وتنفيذ خطتها التي ترتكز على عدد من المحاور، منها تواجد دوريات الأمن داخل المشاعر المقدسة بجميع أشكالها الراجلة والراكبة والدراجات النارية لحفظ الأمن.

التقنية في خدمة الحجاج وقوات الأمن تطوق المشاعر المقدسة لضبط المخالفين

وشددت قيادة دوريات الأمن لأمن الحج، عبر حسابها على موقع تويتر، على إحكامها الطوق الأمني حول المشاعر المقدسة عبر العديد من النقاط الأمنية التي تنتشر على عدة محاور في الطرق المؤدية إلى المشاعر المقدسة، وذلك لإحكام السيطرة وتطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا، ومنع وصول المخالفين لتعليات وأنظمة الحج إلى الوصول للمشاعر المقدسة.

وتضمنت خطة أمن الحج وضع عدد من نقاط الفرز على الطرقات المؤدية للمسجد الحرام والمنطقة المركزية، وذلك لمنع وصول الأشخاص والمركبات التي لا تحمل تصاريح نظامية للدخول للمنطقة المركزية أو الوصول إلى المسجد الحرام.

وشملت الخطة  تواجد دوريات الأمن في جميع أنحاء مكة المكرمة وعلى مدار الساعة، إذ تم تزويدها ودعمها بالقوة البشرية والآلية والتقنية التي تساعد وتسهل عملية التواصل مع رجال الأمن في حال حدوث أي طارئ.

وتُشارك المديرية العامة لحرس الحدود في خدمة ضيوف الرحمن بالمشاعر المقدسة بقوة مساندة لقيادة قوات أمن الحج في مشعر منى، وفرق من البحث والإنقاذ في خطة الطوارىء بالمشاعر المقدسة، ضمن الجهات الأمنية المساندة في تنفيذ الخطط التشغيلية الأمنية وخطط الطواريء في الحج.

التقنية في خدمة الحجاج:

ووفرت الجهات المعنية بالسعودية كافة سبل التقنية وإحلال الذكاء الصناعي لخدمة الحجاج هذا العام 1442، عبر عدة تقنيات تساعد على تسهيل سير المناسك وتحافظ على صحة وسلامة ضيوف الرحمن من عدوى فيروس كورونا المستجد أو أي مشكلات أخرى.

التقنية في خدمة الحجاج وقوات الأمن تطوق المشاعر المقدسة لضبط المخالفين

كما عملت السعودية على توفير الأجهزة اللوحية والكفية لدى رجال دوريات الأمن كأجهزة بنان وأجهزة ميدان بالإضافة إلى ميدان ويب، والتي تعمل على قراءة التصاريح الذكية الخاصة بالحجاج الكترونيا عبر عملية المسح الكترونيا، إضافة إلى تحققه من شخصية الحاج أو العاملين في خدمة الحجاج خلال دخولهم المشاعر المقدسة أو المسجد الحرام، ففي حالة عدم وجود إثبات شخصية يتم التحقق عبر بصمة الوجه.

وسيتم أيضا تسليم بعض الحجاج ساعة ذكية تقيس مؤشراتهم الحيوية وتبين الحالة الصحية (محصن، محصن جرعة أولى، محصن متعافٍ)، بالإضافة إلى كافة المعلومات الشخصية والمشكلات الصحية لتسهيل التعرف على احتياجات الحاج بشكل كامل.

التقنية في خدمة الحجاج وقوات الأمن تطوق المشاعر المقدسة لضبط المخالفين

كذلك تم تزويد المشاعر المقدسة بروبوتات ذكية لتعقيم المسجد الحرام والمشاعر المقدسة بشكل دوري، كذلك توزيع مياه زمزم عبر روبوتات متحركة لتقديم المياه مبردة ومعقمة وفق الضوابط والإجراءات الاحترازية، ومواكبة الطلب المتزايد على مياه زمزم خلال موسم حج هذا العام وتقديم الخدمات بصورة متكاملة.

وسيقوم الروبوت بتوزيع 30 عبوة في الجولة الواحدة ويستطيع العمل لمدة ثمان ساعات متواصلة دون تدخل بشري يعمل بالبطارية القابلة للشحن، ويعمل على إيصال ماء زمزم بطريقة ذكية وصحية آمنة، ويحتوي على كاميرات علوية وكاميرات سفلية وحساسات ليزرية لعمل مسح شامل للمجال أمامه لتفادي جميع أنواع العوائق.

وعملت المديرية على تأهيل المشاركين في مهمة تنظيم المشاة، من خلال برامج تدريبية تضمنت إدارة الحشود، وإدارة الأزمات، والإسعافات الأولية.

تقنية الترجمة لضيوف الرحمن غير الناطقين باللغة العربية:

وقدمت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تقنية جديدة لضيوف الرحمن غير الناطقين باللغة العربية، ممثلة في وكالة الترجمة والشؤون التقنية، مما سيزيد من سعادة حجاج بيت الله الحرام بموسم الحج 1442هـ.

وقامت الوكالة بترجمة موقعها إلى 4 لغات وترجمة خطب المسجد النبوي وبثها من خلال منصة منارة الحرمين الشريفين بـ 7 لغات، موضحة ان تلك الخطوة لتعزيز التواصل مع المستفيدين.

وخصصت الإدارة العامة للغات والترجمة الطواقم البشرية لترجمة ما يرد لها من الإدارات بالوكالة من نصوص ومواد، تعود فائدة ترجمتها إلى الزوار من خلال الشاشات المنتشرة في جنبات المسجد النبوي واللافتات.

وتهدف تلك التقنية إلى التعريف بالوكالة وأهدافها وقيمها والأدلة الإرشادية والخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين، بتوظيف التقنية واستغلال المنصات الإلكترونية والتطبيقات الذكية في إيصال رسالة الحرمين الشريفين وتحقيق أحد أهداف الخطة الاستراتيجية للرئاسة وهي التواصل باللغات.

وتستعد الإدارة العامة للغات والترجمة، ممثلة عن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، لموسم حج هذا العام 1443 هـ، وذلك بتحضيرها لترجمة خطبة يوم عرفة إلى 10 لغات، حيث سيتم بثها عبر منصة منارة الحرمين الإلكترونية، وموجات الراديو FM.

ونوهت التقارير إلى أن مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة بدأ في عامه الأول بخمس لغات، وهي: الإنجليزية، الفرنسية، الفارسية، الملاوية، والأوردية، بالإضافة إلى اللغة العربية.

ولفتت إلى أنه في العام الثاني للمشروع، فقد تمت إضافة اللغة الصينية إلى قائمة اللغات المترجمة، لتصبح ترجمة يوم عرفة متاحة الآن بـ 6 لغات مختلفة.

وإلى جانب هذا، فلن يتم توزيع سماعات في يوم عرفة، لضمان عدم انتقال السماعة الواحدة بين أكثر من حاج، كما سيتم إيقاف توزيع المطبوعات التعريفية ببث ترجمة الخطبة، حيث سيكون الاعتماد على الوسائل التقنية في ذلك، مع العلم بأن هذه الإجراءات الاحترازية المتبعة لن تقلل من انتشار بث خطبة يوم عرفة.

ضبط المخالفين:

وفي سياق متصل أعلن المتحدث الرسمي لقيادة قوات أمن الحج العميد سامي الشويرخ،  ضبط 20 مخالفاً لتنظيم وتعليمات الحج، التي تنص على وجوب الحصول على تصريح لأداء فريضة الحج.

وأوضح الأمن العام، عبر حسابه على موقع فيس بوك، أنه تم اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين، وتطبيق الغرامة المالية المقررة عن مخالفة كل منهم، المحددة بمبلغ 10 آلاف ريال.

وأهاب الشويرخ المواطنين والمقيمين بضرورة الالتزام بالتعليمات الخاصة بموسم الحج لهذا العام، مؤكدا أن رجال الأمن سيطبقون الأنظمة بحق كل من يحاول الوصول إلى المسجد الحرام والمنطقة المركزية المحيطة به والمشاعر المقدسة (منى، مزدلفة، عرفات) دون تصريح، حتى نهاية يوم الـ 13 من ذي الحجة، وسيتخذ بحقهم الإجراءات النظامية.