اليوم العالمي للنوتيلا: ما علاقة نابليون وهتلر بها؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 فبراير 2021
اليوم العالمي للنوتيلا: ما علاقة نابليون وهتلر بها؟
مقالات ذات صلة
التخلص من الرغبة الشديدة في تناول السكر: 7 نصائح لاستخدامها الآن
الطقس قد يتسبب في آلام الرأس.. تعرّف على كيفية حدوث هذا
5 نصائح تُمكنك من العودة إلى النوم بعد الاستيقاظ أثناء الليل

القليل من الوجبات الخفيفة تلهم نفس القدر من الشغف مثل النوتيلا، لذا في اليوم العالمي للنوتيلا نتعرف على هذا المعجون الإيطالي المنشأ المكون من البندق والشوكولاتة الثمين للغاية.

النوتيلا:

بدأت قصة الاحتفال بشوكولاتة النوتيلا إلى قرار اثنان من المدونين في إيطاليا في نقل حبهم لنوتيلا إلى المستوى التالي في عام 2007، حيث أنشأوا يوماً عالمياً للاحتفال بالمادة المسببة للإدمان لهذا المعجون الحلو واللذيذ. 

وبالتالي، تم تخصيص 5 فبراير من كل عام ليكون يوم لتناول نوتيلا، كذلك مشاركة وصفات وذكريات نوتيلا. وفي عام 2013، حاولت شركة Ferrero المصنعة لـ Nutella إغلاق اليوم العالمي للنوتيلا قبل إعادة النظر في الأمر. ولكن اعتباراً من عام 2015، بناءً على طلب سارة روسو، مؤسسة Nutella Day، تم إعادة الاحتفال بـ اليوم العالمي للنوتيلا.

اليوم العالمي للنوتيلا: ما علاقة نابليون وهتلر بها؟

علاقة نابليون وهتلر بالنوتيلا:

وحول علاقة نابليون وهتلر بالنوتيلا، فترجع القصة إلى عام 1806،حينما  حاول نابليون تجميد التجارة البريطانية كوسيلة لكسب حروب نابليون والسيطرة على العالم. كانت النتيجة حصاراً قارياً كارثياً تسبب في ارتفاع تكلفة الشوكولاتة بشكل كبير وترك صانعي الشوكولاتة في بيدمونت في حالة تأرجح. 
لذا بدأ صانعو الشوكولاتة في تورينو الإيطالية في إضافة البندق المطحون إلى الشوكولاتة لزيادة الإنتاج قدر الإمكان، هذا المعجون اللذيذ التي تلت أطلق عليه اسم Gianduja، لكنه توقف بعد عودة التبادل التجاري مرة أخرى. 

بعد أكثر من قرن، أصبحت الشوكولاتة مرة أخرى باهظة الثمن ونادرة بسبب التقنين في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية وغزو أدولف هتلر، الزعيم الألماني، لدول أوروبا في ذلك الوقت. 

قصة اختراع وتسمية النوتيلا:

ومن ثم عاد صانع معجنات إيطالي يُدعى بيترو فيريرو مرة أخرى إلى البندق العظيم من أجل الخلاص في عام 1946. وفي عام 1964، غير ميشيل ابن بيترو الوصفة قليلاً وأعاد تسميتها بـ «نوتيلا»، حيث قام بتغيير الوصفة لجعل المعجون قابلة للدهن.

كانت الوصفة الأولى قبل تحويلها إلى قابلة للدهن، هي قوالب شكولاتة صلبة مكونة من السكر ومسحوق البندق وقليل من الكاكاو. والآن بعد تحويلها إلى معجون قابل للدهن، يوجد 52 حبة بندق في كل عبوة سعة 14 أونصة من نوتيلا، وفقاً لإعلانات الشركة، حيث يشكل البندق حوالي 13% من المنتج.

اليوم العالمي للنوتيلا: ما علاقة نابليون وهتلر بها؟

فوائد النوتيلا للرجال:

النوتيلا عبارة عن شوكولاتة بالبندق قابلة للدهن تشبه زبدة الفول السوداني ولكن بنكهة أكثر حلاوة. على الرغم من أن الدهن يحتوي على دهون مشبعة وسكر، إلا أنه يوفر أيضاً كمية جيدة من الفيتامينات والمعادن الأساسية التي تحتاجها لصحة جيدة. قد يعزز البندق الموجود في نوتيلا أيضاً صحة قلبك، مما يجعله غذاءً مغذياً إلى حد ما لتضمينه أحياناً في خطة الأكل الصحية.

تحتوي 2 ملعقة طعام من نوتيلا على 1 جرام من الألياف، هذا يمثل 3% من 38 جراماً يجب أن يستهدفها الرجال. الألياف تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وتساعد على الحفاظ على مستوى كوليسترول صحي في تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك النوبة القلبية، حيث يوفر البندق في النوتيلا هذه الميزة الوقائية.

اليوم العالمي للنوتيلا: ما علاقة نابليون وهتلر بها؟

وفقاً لمقال نُشر عام 2011 في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية، فإن المرضى الذين تناولوا 30 جراماً من البندق يومياً لمدة 4 أسابيع شهدوا انخفاضاً في مستويات الكوليسترول بشكل عام.

وتوفر ملعقتان كبيرتان من نوتيلا 4% من احتياجاتك اليومية من الحديد، بالإضافة إلى 4% من احتياجاتك من الكالسيوم. يساعد الحديد جسمك على تكوين خلايا الدم الحمراء ويساعد أيضاً في حماية صحة جهاز المناعة لديك، بالإضافة إلى دعمه لصحة عظامك وأسنانك، فإن الكالسيوم ينظم ضغط الدم أيضاً. وقد يقلل الحصول على الكثير من الكالسيوم أيضاً من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وسرطان القولون، وفقاً للمركز الطبي بجامعة ميريلاند.

على الرغم من أنك تحصل على كمية صغيرة من العناصر الغذائية الرئيسية من نوتيلا، إلا أنك ستستهلك أيضاً الدهون المشبعة والسكر. لذا وفقاً لموقع MayoClinic.com، يجب ألا يتناول الرجال أكثر من 9 ملاعق صغيرة يومياً. على الرغم من أن تناول النوتيلا من حين لآخر ليس من المحتمل أن يضر بصحتك العامة، يجب أن تحد من مقدار ما تأكله لمنع نفسك من استهلاك الكثير من الدهون المشبعة والسكر.

أضرار النوتيلا للرجال:

أفضل طريقة لتناول النوتيلا هي استخدام الملعقة، لكن هل يمكن أن يكون لديها أضرار إذا تناولتها عن الحد المسموح به؟ نعم، للأسف هناك أضرار للنوتيلا للرجال بشكل خاص تتلخص في كمية السكر التي يتم تناولها، إليك كيف يحدث ذلك:

كما ذكرنا في السطور السابقة يوصى بعدم تناول الرجال أكثر من 9 ملاعق صغيرة، أو 150 سعراً حرارياً، من السكر المضاف، هذا ما أوصت به جمعية القلب الأمريكية أيضاً. تشرح ميغان تيلبنر، أخصائية التغذية الشاملة المعتمدة، مدى سوء نوتيلا بالنسبة لنا، حيث إن حجم الحصة في 2 ملعقة كبيرة من النوتيلا يعادل 5 ملاعق صغيرة من السكر؛ ستجعلك هذه الكمية من السكر تشعر بالدوار في الصباح، مع انخفاض شديد في وقت لاحق من اليوم.

اليوم العالمي للنوتيلا: ما علاقة نابليون وهتلر بها؟

توضح تيلبنر أيضاً أن نوتيلا ليست مليئة بالسكر فحسب، لكن ما نضعه فيه على الأرجح يحتوي على سكر أيضاً، أي أن المخبوزات المختلفة تزيد من نسبة السكر بدورها عن الحد المسموح.

أما العنصر الثاني في قائمة المكونات في نوتيلا هو زيت النخيل. وزيت النخيل ليس فقط  مصدر قلق بشأن تغير المناخ، لكن زيت النخيل ليس مفيداً لك. يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة وهي خيار غير صحي مقارنة بالدهون الصحية في المكسرات والأفوكادو.

على الرغم من أن بعض الدهون أفضل من غيرها، وكل شيء على ما يرام من حين لآخر باعتدال، إلا أن نوتيلا تأخذها إلى أبعد الحدود. كما أنه لا يساعد عندما نميل إلى تناول نوتيلا، فنحن نفرط ونأكل نصف العبوة، لذا عليك الانتباه جيداً حتى لا تحول الفوائد إلى أضرار.