بدايات وتطور شركة جوجل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 مارس 2022
بدايات وتطور شركة جوجل
مقالات ذات صلة
ماهي خاصية الذعر التي تطورها شركة جوجل لهواتف أندرويد؟
آبل تطور محرك بحث جديد لمنافسة غوغل
جوجل تتحد مع الشركات التقنية من أجل أندرويد

بدأت قصة شركة جوجل عام 1995 في جامعة ستانفورد. حينها كان مؤسسا جوجل لاري بيدج يفكّر في الالتحاق بجامعة ستانفورد وكان سيرجي برين طالبًا في الجامعة ذاتها ووُكّلت إليه مهمّة أخذ لاري في جولة في أرجاء الكلّية. يروي البعض أنهما لم يتفّقا تقريباً على أي موضوع خلال لقائهما الأول، ولكن في العام التالي، عُقدت شراكة بينهما. وخلال العمل من غرفتهما في المسكن الجامعي، تمكّنا من تصميم محرّك بحث يستخدم الروابط لتحديد مدى أهمية الصفحات الفردية على شبكة الإنترنت العالمية. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على بدايات وتطور شركة جوجل حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم.

ما هي شركة جوجل؟

شركة جوجل هي شركة محركات بحث أمريكية، أسسها عام 1998 سيرجي برين ولاري بيدج، وهي شركة تابعة للشركة القابضة Alphabet Inc. لجوجل أهمية بالغة في عالم الإنترنت فأكثر من 70 % من البحث عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم تتم معالجة استفساراته بواسطة Google ، مما يجعلها جزء أساسي من تجربة معظم مستخدمي الإنترنت.

بدأت جوجل كشركة بحث عبر الإنترنت، لكنها تُقدّم الآن أكثر من 50 خدمة ومنتجاً، بدءاً من البريد الإلكتروني وإنشاء المستندات عبر الإنترنت إلى برامج الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية. بالإضافة إلى ذلك، فإن استحواذها عام 2012 على Motorola Mobility جعلها في وضع يمكنها من بيع أجهزة الهواتف المحمولة أيضاً.

مجموعة منتجات جوجل الواسعة وحجمها يجعلها واحدة من أكبر أربع شركات مؤثرة في سوق التكنولوجيا الفائقة، وتظل أداة البحث الأصلية هي جوهر كل هذا النجاح الذي استطاعت جوجل تحقيقه. في عام 2016، حصلت Alphabet على جميع أرباحها تقريبًا من إعلانات جوجل بناءً على طلبات بحث المستخدمين.

بدايات تأسيس شركة جوجل

كان برين وبيج، اللذان التقيا، كما سبق الذكر، حينما كانا طالبين في جامعة ستانفورد، مفتونين بفكرة استخلاص المعنى من كتلة البيانات المتراكمة على الإنترنت. بدأوا العمل من غرفة نوم بيدج في ستانفورد لابتكار نوع جديد من تكنولوجيا البحث، والتي أطلقوا عليها اسم BackRub. كان المفتاح هو الاستفادة من قدرات التصنيف الخاصة بمستخدمي الويب من خلال تتبع "روابط الدعم" لكل موقع ويب

حينها كانت معظم محركات البحث تُقدم قائمة بمواقع الويب مرتبة حسب عدد مرات ظهور عبارة البحث عليها. لكن برين وبيج دمجا في وظيفة البحث عدد الروابط التي يمتلكها كل موقع ويب، فأصبحت مواقع الويب التي تحتوي على آلاف الروابط أكثر قيمة منطقيًا من المواقع التي تحتوي على روابط قليلة فقط، وبالتالي سيضع محرك البحث هذه المواقع في أعلى قائمة نتائجه.

في منتصف عام 1998، بدأ برين وبيج في تلقي تمويل خارجي، ثم جمعوا في النهاية حوالي مليون دولار من المستثمرين والعائلة والأصدقاء وأنشأوا متجرًا في كاليفورنيا يحمل اسم Google ، والذي اشتُق من خطأ إملائي في الاسم الأصلي المخطط للصفحة ، googol ، وهو مصطلح رياضي للرقم الأول المتبع. بمقدار 100 صفر.

بحلول منتصف عام 1999، كانت جوجل تعالج 500000 استفسار يومياً، وقد تلقت مبلغ 25 مليون دولار من تمويل رأس المال الاستثماري، ثم بدأ النشاط يتوسع أكثر فأكثر في عام 2000 ، عندما أصبحت جوجل محرك بحث العميل لأحد المواقع الأكثر شهرة على الويب، والذي كان حينها هو موقع ياهو.

استمر هذا النمو لتصبح جوجل بحلول نهاية عام 2011، تتعامل مع حوالي ثلاثة مليارات عملية بحث يوميًا. أصبح اسم الشركة موجودًا في كل مكان لدرجة أنه تم إدخاله في المعجم كفعل، فأصبح مصطلح Google تعبيرًا شائعًا للبحث في الإنترنت.

أعادت جوجل تنظيم نفسها في أغسطس 2015 لتصبح شركة تابعة للشركة القابضة Alphabet Inc. حينها أصبحت إدارة جوجل لا تقتصر على محرك البحث على الإنترنت، لكن أصبحت تشمل أيضاً: الإعلان والتطبيقات والخرائط، بالإضافة إلى نظام تشغيل الهاتف المحمول أندرويد وموقع مشاركة الفيديو يوتيوب.

الخدمات التي تُقدّمها جوجل

تُقدّم جوجل العديد من الخدمات لمستخدميها والتي منها:

  • محتوى الفيديو: في يناير من عام 2005 ، أطلقت جوجل "فيديو Google" ، والذي مكّن الأفراد من البحث في النص المكتوب بالشرح من البث التلفزيوني. بعد بضعة أشهر ، بدأت Google في قبول مقاطع الفيديو التي يرسلها المستخدمون.

في يناير عام 2006، تم افتتاح متجر Google Video Store ، والذي يضم محتوى متميز من شركات الوسائط التقليدية مثل CBS Corporation (برامج تلفزيونية) وشركة Sony Corporation (أفلام). لكن، على الرغم من جميع مزاياها التسويقية، لم تتمكن Google من تجاوز موقع يوتيوب الرائد في مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.

فبعد انطلاقه في عام 2005 ، سرعان ما أصبح موقع يوتيوب الموقع المفضل للمستخدمين لتحميل ملفات الفيديو الصغيرة ، والتي اجتذب بعضها ملايين المشاهدين. اشترت جوجل موقع يوتيوب في عام 2006 مقابل 1.65 مليار دولار. وبدلاً من دمج مواقع الويب، واصلت Google عمليات YouTube ككيان منفصل. في عام 2012 ، أغلقت Google فيديو Google ونقلت مقاطع الفيديو من هناك إلى YouTube.

  • بريد جوجل: في عام 2004 ، بدأت جوجل في تقديم خدمة البريد الإلكتروني المجاني على شبكة الإنترنت، ثم تم إتاحة الخدمة، التي عُرفت باسم Gmail ، لعامة الناس في عام 2007. قدمت الخدمة مساحة غير مسبوقة للتخزين المجاني للبريد الإلكتروني تبلغ 1 جيجا بايت، أيضاً كان يتم تقديم إعلانات للمستخدمين بناءً على الكلمات الرئيسية التي وجدها محرك بحث جوجل في رسائلهم.

في عام 2007، استحوذت الشركة على Postini، وهي شركة لخدمات البريد الإلكتروني، مقابل 625 مليون دولار من أجل تحسين أمان جيميل.

  • كتب جوجل: قبل إطلاق جوجل كشركة، عمل مؤسسوها في مشاريع الكتب الرقمية في ستانفورد وكانوا دائمًا يتصورون اليوم الذي سيكون فيه مستخدمو الإنترنت قادرين على البحث في المحتوى في الكتب. في عام 2004 ، أعلنت الشركة عن Google Print ، وهو مشروع يضم العديد من المكتبات الكبرى حول العالم والذي سيبدأ في إتاحة مقتنياتها مجاناً على الإنترنت.

في عام 2005 ، غيرت الشركة اسم المشروع إلى كتب Google ، وتم مسح حوالي مليون كتاب سنوياً ي سنوات التشغيل الأولى. اعتبارًا من عام 2012 ، قامت Google بمسح أكثر من 15 مليون كتاب.

  • جوجل إيرث: في عام 2004 ، اشترت جوجل شركة Keyhole Inc والتي قامت بتطوير خدمة خرائط عبر الإنترنت غيرت جوجل اسمها في 2005 لتصبح Google Earth. تتيح هذه الخدمة للمستخدمين العثور على صور أقمار صناعية مفصلة لمعظم المواقع على الأرض وأيضًا إنشاء مجموعات تتضمن تفاصيل مثل أسماء الشوارع وأنماط الطقس وإحصاءات الجريمة ومواقع المقاهي وأسعار العقارات وغيرها من التفاصيل.
  • تطبيقات Google و Chrome: في عام 2006، قدمت جوجل تطبيقات Googleوهي برامج التطبيقات التي تستضيفها Google والتي يتم تشغيلها من خلال متصفحات الويب الخاصة بالمستخدمين. وفي عام 2008، أصدرت جوجل متصفح كروم، وهو متصفح ويب مزود بمحرك JavaScript متقدم مناسب بشكل أفضل لتشغيل البرامج داخل المتصفح.