بعد ثوران بركان لا بالما.. تعرّف على بعض الحقائق المثيرة حول البراكين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021
بعد ثوران بركان لابالما.. تعرّف على بعض الحقائق المثيرة حول البراكين
مقالات ذات صلة
القهوة: حقائق مثيرة ربما لا تعرفها عن معشوقة الملايين
بالصور: حقائق غريبة ومثيرة لا تعرفها عن أشهر المخترعين واختراعاتهم!
في اليوم العالمي للسكان: 9 حقائق مثيرة للاهتمام ربما لم تكن تعرفها

مع استمرار حالة الرعب والتوتر التي يشهدها سكان جزيرة لابالما الإسبانية بسبب استمرار ثوران بركان كومبرى فيخا لمُدّة 5 أسابيع، والذي أدى إلى حوالي 90 زلزالاً خلال 24 ساعة، كما أنه سجل انفجار جديد من مخروط ثانوي تدفقت منه الحمم البركانية، يبحث الكثيرون عن معلومات حول البراكين وتأثيراتها وسبب حدوثها، تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على بعض الحقائق المُثيرة حول البراكين.

بركان مدينة لابالما

تعرضت مدينة لابالما الواقعة في أرخبيل جزر الكناري لسلسلة من الهزات المعروفة باسم "السرب الزلزالي" منذ أيام قبل اندلاع الثوران البركاني في 19 سبتمبر الماضي.

حتى الآن، دمر البركان ما يقرب من 900 هكتار ودمر حوالى 2150 مبنى، العديد منها منازل، وذلك وفقاً لبيانات من نظام الأقمار الصناعية كوبرنيكوس، بالإضافة إلى ذلك، تم إجلاء حوالي 7000 شخص منذ بداية حالة الطوارئ.

من ناحية أخرى، أفاد جهاز قياس الزلازل التابع لمعهد ناشيونال جيوجرافيك أنه كان هناك انبعاث تدفقات إلى الغرب من المخروط الثانوي، والذي شهد خلال الساعات الأخيرة من العديد من فيضانات الحمم البركانية.

 إذن، ما هي البراكين؟ وما سبب تشكلها؟

البراكين هي مجموعة من الشقوق التي تحدث في قشرة الأرض، وتسهم هذه التشققات في انبعاث وخروج الحمم البركانية، أو ما يُعرف بالرماد البركاني وانبعاثه من أماكن الانصهار.

يحدث ذلك بواسطة فوهات وشقوق، وتتجمع هذه المواد وتنساب حسب أنواعها لتتشكل على هيئات عديدة، منها: التلال المخروطية، والجبال البركانية العالية.

أما عن سبب تشكل البراكين، فكما هو معلوم، يُقدّر سمك قشرة الأرض من 5 -60 كيلو متر، وهذه القشرة مُقسمة إلى سبع طبقات أساسية، بالإضافة إلى حوالي 152 قطعة أصغر وهي ما يعرف بالصفائح التكتونية، وبدورها فإن هذه الصفائح تطفو على طبقة انصهارية متكونة من صخور شبه سائلة وغازات ذائبة، ويحدث عند حدود تلك الصفائح أن تتمكن الصهارة أحياناً من المرور عبر الشقوق تلك، وبالتالي بإمكان تلك المواد المنصهرة الاندفاع إلى الأرض عبر شق فيها، وهو ما يُعرف بالحمم البركانية.

أنواع البراكين من حيث النشاط

توجد البراكين في الأرض بصور عديدة، منها النشط ومنها الساكن أو الخامد وهو بركان غير نشط.

الفرق بين البركان النشط وغير النشط

يُعتبر البركان النشط من أبرز أنواع البراكين، ويُقصد به ذلك البركان الثائر الذي تخرج منه الحمم البركانية الحمراء الملتهبة مصطحبة معها الرماد البركاني، بالإضافة إلى طائفة من الأبخرة والغازات.

يُقدّر عدد البراكين النشطة، وفقاً للدراسات الجغرافية المهتمة بالأمر، بما يبلغ نحو 500 بركاناً نشطاً، يوجد ثلاثة أرباع تلك البراكين في منطقة تقع في المحيط الهادي، ويطلق عليها نتيجة لذلك اسم "حلقة النار".

تم تسجيل أعلى  جبال البراكين النشطة في العالم في منطقة القارة الأمريكية، وتحديداً في دولة الأرجنتين، وهو جبل أكونكاغوا الذي يبلغ ارتفاعه ما يقارب السبعة آلاف متر.

النوع الثاني من البراكين هو البراكين الخامدة غير النشطة، وهي عبارة عن براكين ساكنة، لا تثور ولا تخرج منها أية أنواع من الحمم البركانية، يمكن القول بأن البركان الخامد هو البركان الذي انتهت حممه البركانية، ولم يعد لديه ما يقذفه، ومن أمثلة أنواع البراكين الخامدة في العالم تلك الموجودة في جزر هاواي الأمريكية.

حقائق مثيرة حول البراكين

من بعض المعلومات والحقائق المثيرة حول البراكين، ما يلي:

  • هناك ثلاثة أنواع رئيسية من البراكين:

على الرغم من أن البراكين كلها مصنوعة من الصهارة الساخنة التي تصل إلى سطح الأرض، إلا أن هناك أنواعاً مختلفة. مثلاً البركان الدرعي له تدفقات من الحمم البركانية منخفضة اللزوجة تتدفق عشرات الكيلومترات؛ أما البراكين المخروطية الجمرة فتكون أصغر حجماً، وتأتي من ثورات بركانية قصيرة العمر تصنع مخروطاً يبلغ ارتفاعه حوالي 400 متر.

  • البراكين تندلع بسبب هروب الصهارة:

تمتد قشرة الأرض تحت قدميك إلى عمق يصل لحوالي 30 كم، وهي منطقة من الصخور فائقة السخونة تمتد حتى نواة الأرض. هذه المنطقة شديدة الحرارة بحيث يمكن للصخور المنصهرة أن تنفجر وتُشكل فقاعات عملاقة من الصخور السائلة تسمى غرف الصهارة. هذه الصهارة أخف من الصخور المحيطة بها، لذا فهي ترتفع، وتجد من الشقوق والضعف في قشرة الأرض ما يسهل تحركها.

عندما تصل الصهارة أخيراً إلى السطح، تنفجر من الأرض على شكل حمم ورماد وغازات بركانية وصخور. إنها تسمى الصهارة عندما تكون تحت الأرض، وتسمى الحمم البركانية عندما تندلع على السطح.

  • البراكين يمكن أن تنمو بسرعة:

على الرغم من أن بعض البراكين قد تستغرق آلاف السنين لتتشكل، إلا أن البعض الآخر يمكن أن ينمو بين عشية وضحاها. على سبيل المثال، ظهر بركان باريكوتين المخروطي في حقل ذرة مكسيكي في 20 فبراير 1943. وفي غضون أسبوع كان يبلغ ارتفاعه 5 طوابق، وبحلول نهاية العام نما إلى أكثر من 336 متراً. انتهى نموه عام 1952، بعدما كان وصل إلى ارتفاع يبلغ نحو 424 متراً.

  • أخطر بركان اندلع قبل 73000 عام:

يقيس الجيولوجيون الانفجارات البركانية باستخدام مؤشر انفجار البركان، الذي يقيس كمية المواد المنبعثة، أكبر بركان تم تسجيله هو توبا، الذي يُعتقد أنه اندلع قبل 73000 عام.

أطلق أكثر من 1000 كيلومتر مكعب من المواد، وخلق بحيرة بركانية بطول 100 كيلومتر وعرض 30 كيلومتراً. دفع البركان العالم إلى عصر جليدي عالمي.

  • أطول بركان في المجموعة الشمسية ليس على الأرض:

أطول بركان في المجموعة الشمسية ليس على الأرض على الإطلاق، ولكنه على كوكب المريخ. هو بركان أوليمبوس مونس، على سطح المريخ، هو بركان درعي عملاق يصل إلى ارتفاع 27 كم، ويبلغ عرضه 550 كم.