تعرّف على سلالة مو الجديدة لكوفيد- 19

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021
تعرّف على سلالة مو الجديدة لكوفيد- 19
مقالات ذات صلة
كل ما تريد معرفته عن السلالة الجديدة من فيروس كورونا
السلالة الجديدة من فيروس كورونا في بريطانيا "خرجت عن السيطرة"
روسيا تسجل أول إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا

صنّفت منظمة الصحة العالمية، سلالة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، تسمى "مو" التي اُكتشِفَت للمرة الأولى في كولومبيا في يناير الماضي، على أنها متغير "مثير للاهتمام"، وذلك هناك مؤشرات على أن طفرات السلالة "مو" تمكّنها من تجنب الأجسام المضادة في الأشخاص الذين تم تلقيحهم أو تعافيهم من المتغيرات الأخرى. تابع قراءة السطور التالية للتعرف أكثر على ما تم اكتشافه حول السلالة "مو".

السلالة مو مُتغير مُثير للاهتمام

اعتباراً من 30 أغسطس 2021، تم إدراج السلالة مو، التي تسمى أيضاً B.1.621، على أنها متغير مثير للاهتمام. كانت هناك 48 حالة من سلالة مو في المملكة المتحدة، تشترك السلالة في الطفرات مع متغيرات مثيرة للقلق، بما في ذلك متغير دلتا الذي يهيمن حالياً في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

ومع ذلك، لم يُحسم بعد على وجه يقيني ما إذا كان مو سيكون قادراً على التهرب من الحماية التي توفرها لقاحات فيروس كورونا.

تم توثيق متغير مو لأول مرة في كولومبيا، في يناير 2021. هناك، كان هذا المتغير مُصاباً به نحو 852 حالة، وفقاً لمبادرة GISAID لتتبع COVID.

وفقًا لبيانات المبادرة، تم اكتشاف السلالة في 40 دولة على الأقل وفي 49 ولاية في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

خلال تصريحات صحافية يقول  الدكتور بايل كارديناس، المتخصص في الأمراض المعدية: "لقد لفت انتباهنا المتغير مو لأنه يحتوي على العديد من الطفرات المشابهة لبيتا، كما أنه لديه بعض الطفرات المُشابهة لألفا ودلتا".

لماذا تم تصنيف مو كمتغير مثير للاهتمام؟

تحمل سلالة مو العديد من الطفرات في الجين الشائك. تنص مقالة نُشرت في مجلة علم الفيروسات الطبية على أن بعض طفرات مو موجودة في متغيرات أخرى مثيرة للقلق، بينما البعض الآخر جديد. درس الخبراء في روما، انتشار مو في إيطاليا. يقولون أن السلالة بها طفرات توجد أيضاً في المتغيرات المعنية ألفا وبيتا وجاما.

وفقاً للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، يحمل متغير مو أيضاً طفرة موجودة في متغير دلتا.

فيعود سبب تصنيف السلالة بأنها مُثيرة للاهتمام أن السلالة لديها التغيرات الجينية التي يُتوقع أو يُعرف أنها تؤثر على خصائص الفيروس مثل قابلية الانتقال أو شدة المرض أو الهروب المناعي أو الهروب التشخيصي أو العلاجي. تم تحديد أن هذه السلالة لديها قدرة انتشار أكبر في المجتمعات.

هل ستظل اللقاحات تعمل ضد متغير مو؟

لا يوجد دليل كافٍ حتى الآن للقول بشكل قاطع ما إذا كان البديل مو سيكون قادراً على التهرب من الحماية التي توفرها لقاحات فيروس كورونا.

اختبرت الدراسة المخبرية التي أجراها خبراء في روما فعالية لقاح BioNTech-Pfizer ضد متغير مو، ووجدت أن اللقاح نجح في تحييد السلالة، لكنهم أشاروا إلى أن التحييد، على الرغم من فعاليته، إلا أنه حدث بنسبة أقل من المتغيرات الأخرى لفيروس كورونا.

يقول الباحثون إن هذا يسلط الضوء على أهمية عزل الأشخاص بشكل صحيح بعد السفر إلى الخارج لتجنب انتشار السلالات الجديدة الناشئة حديثاً إلى بلدان مختلفة.

هل متغير مو أكثر قابلية للانتقال؟

يوجد حالياً عدد قليل جداً من الدراسات التي تبحث في متغير مو. نظراً لأن البحث حول هذا النوع المحدد لا يزال في مراحل مبكرة، فمن السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت السلالة أكثر قابلية للانتقال أو أكثر حدة من المتغيرات الأخرى.

ما هي أعراض متغير مو؟

يبدو أن متغير مو  له نفس الأعراض مثل جميع سلالات الفيروس التاجي الأخرى. الأعراض الرئيسية لـ كوفيد-19، هي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة: وهذا يعني أنك تشعر بالحرارة عند لمس صدرك أو ظهرك.
  • سعال جديد ومستمر: وهذا يعني السعال الشديد لأكثر من ساعة، أو ثلاث نوبات سعال أو أكثر خلال 24 ساعة. إذا كنت تُعاني عادة من السعال، فقد يكون أسوأ من المعتاد.
  • فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق: هذا يعني أنك لاحظت أنه لا يمكنك شم أو تذوق أي شيء، أو أنك قد تجد رائحة أو طعم الأشياء مختلفة عن المعتاد.

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية NHS إن معظم الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض كوفيد-19 سيكون لديهم واحد على الأقل مما سبق.

التحورات الجديدة لفيروس كورونا

وفقاً لبعض البيانات الصحية الصادرة من المملكة المتحدة، فقد تغيرت الأعراض الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، بعد أن أصبحت سلالة دلتا شديدة العدوى هي السائدة في المملكة المتحدة حالياً.

تم تحديد سلالة دلتا لأول مرة في الهند، لتفرّض وضعاً جديداً في الصحة وفي سرعة انتشار الفيروس، والتدابير التي يتعين على الحكومات اتخاذها لإيقافه.

تشمل أعراض سلالة دلتا: الصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف الذين يتم الإبلاغ عنها الآن بشكل أكثر شيوعاً.

يحث الخبراء الناس على البحث عن أعراض Covid-19 الجديدة المرتبطة بمتغير دلتا شديد العدوى. ففي حين كانت الحمى والسعال المستمر وفقدان حاسة التذوق والشم هي الأعراض الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا، فإن الصداع ، يليه التهاب الحلق وسيلان الأنف والحمى أصبحت هي أكثر الأعراض شيوعاً لسلالة دلتا.

كذلك، تم العثور على تحور آخر لفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، تم تسليط الضوء عليه من قِبل منظمة الصحة العالمية، أُطلق عليه اسم لامبدا Lambda، في ما لا يقل عن 27 دولة مختلفة.

تم اكتشاف متغير Lambda ، المعروف أيضاً باسم سلالة  C.37، لأول مرة في بيرو في أغسطس 2020، وصُنفته منظمة الصحة العالمية (WHO) في 15 يونيو 2021 كمتغير مثير للاهتمام على المستوى العالمي.

قالت الدكتورة ماريا فان كيركوف، القائدة الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن  COVID-19، إنهم يتتبعون هذه السلالة لمعرفة ما إذا كان ينبغي تصنيفها على أنها نوع آخر مثير للقلق. وقالت إن هذا سيحدث إذا أظهرت هذه السلالة خصائص أعلى في قابلية الانتقال أو إذا زادت شدّة الأعراض التي تُسببها.