خليجي كندورة: عنوان تفرد الرجل العربي عبر التاريخ

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 18 أكتوبر 2020
خليجي كندورة: عنوان تفرد الرجل العربي عبر التاريخ
مقالات ذات صلة
في 3 خطوات: كيف تختار عطر الشتاء المناسب لك؟
للنزهات في الطقس البارد: كيف تختار الأحذية الشتوية؟
للرجال ذوي البشرة الحساسة: كيف تختار الملابس الشتوية؟

فهرس الصفحة

ما هو الزي الخليجي الرسمي؟

ما هي الكندورة؟

الكندورة الإماراتية

الكندورة السعودية "الجلباب"

الكندورة الكويتية

الكندورة في البحرين

الكندورة العمانية

الكندورة أو الجلباب هي الزي الرسمي والتراثي للرجال في دول الخليج بشكل خاص، فهم يتميزون بها، فهي تعد معلماً أساسياً لهم على مر التاريخ، على الرغم من أن جميع الرجال في الخليج العربي يرتدون الكندورة أو الجلباب لكن إذا أمعنت النظر قليلاً ستجد بعض الاختلافات البسيطة التي تفرق بين دولة ونظيرتها.

خليجي كندورة

ما هو الزي الخليجي الرسمي؟

الزي الخليجي الرسمي للرجال يتميز بالغترة والقحيفة والجلباب الأبيض "الكندورة"، حيث يرتدي أعلاها الرجل الخليجي ما يعرف بـ "البشت"، الذي يكون عادة ذي لون أسود أو بني، حيث يتم تطريز البشت بـ "الرسيم" الذهبي المطعم بالألوان أو باللون الذهبي فقط.

كما يقترن الزي الخليجي الرسمي للرجل الخليجي بشيء أساسي يضفي نوعاً من الهيبة والوقار، ألا وهو العقال المصنوع من شعر الماعز الأسود.

ما هي الكندورة؟

الكندورة أو الجلباب أو الدشداشة.. 3 مسميات للثوب الرجالي العربي الخليجي، فهو يُصنع من القطن في الصيف، وفي الشتاء يتم صنعه من الصوف.

وغالباً ما يكون الكندورة أبيض اللون، ومكوناً من قطعة واحدة كاملة تغطي جميع الجسم والذراعين، كما أنه يمتاز بأنه ليس ضيقاً أو فضفاضاً بشكل زائد عن الحد، بالإضافة إلى أن له ياقات وأكمام بأزرار تحكم الرداء من عند الرقبة والأكمام في بعض الدول في الخليج العربي.

وعلى الرغم من وجود خطوط موضة عديدة، إلا أن التراث العربي الخليجي لا يزال محتفظاً بهذا الثوب حتى الآن، كما يعد ثوباً رسمياً في الكثير من الهيئات الحكومية في دول الخليج أيضاً.

الكندورة الإماراتية:

تعتز دولة الإمارات العربية المتحدة بهويتها في جميع الأمور الحياتية والعملية، وعلى رأس ذلك الزي الرسمي التقليدي المصنوع من القطن، ألا وهو الكندورة، فهو للإماراتيين ثوباً رسمياً للبلاد لا يخرج عنه أحداً، كما يعتز به الحكام، حيث يرتدونه في جميع الأوقات وفي كل الأماكن.

وتتميز الكندورة الإماراتية بكونها مصنوعة من القطن، تغطي الجسم بأكمله، ذات أكمام طويلة واسعة، لكنها لا تحتوي على أزرار في نهاية.

الكندورة الإماراتية

كما تتميز وتتفرد عن نظيرتها الكويتية أو السعودية، فالثوب الإماراتي "الكندورة" لديه فتحة ناحية الرقبة، لذا فالكندورة الإماراتية قريبة للغاية من الزي العماني بهذه الفتحة، التي تتميز بوجود مجموعة من الأزرة وبداخلها مجموعة من الخيوط لإغلاق الكندورة، يضاف إلى تميزها وتفردها أنها لا تحتوي على ياقة مثل باقي الأثواب الخليجية.

لا تتوقف الكندورة الإماراتية عند هذا الأمر فقط، فبها تفرد آخر، من خلال ما يسمى بـ الفروخة "الطربوشة"، فهي عبارة عن مجموعة من الخيوط تتواجد وسط الكندورة – أسفل الرقبة مباشرة- لها العديد من الأشكال، كما أنه يمكن الاستغناء عنها، لكنها منتشرة بين الإماراتيين.
الفروخة "الطربوشة"

الكندورة السعودية "الجلباب":

أما في المملكة العربية السعودية، فيعرف الثوب التقليدي الرسمي للسعوديين بالجلباب أو الكندورة، الذي ليس بفضفاض ولا ضيق أيضاً، وهو يتميز بوجود الياقة والأكمام، مع تواجد الأزرار للتحكم من عند الرقبة والأكمام.

الكندورة السعودية

الكندورة الكويتية:

تتشابه الكندورة في الكويت إلى حد كبير مع تلك الموجودة في الإمارات والسعودية، فهي تحتوي على ياقة محكمة الغلق على الرقبة بعدة أزرار مثل السعودية، لكنها عند الأكمام لا توجد أزرار مثل الإمارات، كما أن الأكمام في الكندورة الكويتية واسعة لتعطي الرجل حرية الحركة.

الكندورة الكويتية

الكندورة في البحرين:

يتميز الزي البحريني بأن الكندورة لها ياقات للرقبة مفتوحة مع أزرار لغلقها إذا أراد الرجل البحريني هذا الأمر، يُضاف هنا إلى الزي البحريني بأن الكندورة تحتوي على جيب واحد، يكون ظاهراً عند الجانب الأيسر من الثوب.

الكندورة في البحرين

الكندورة العمانية:

يغرد الرجل العماني متفرداً بزيه الرسمي نظراً للقحيفة التي يرتديها ذات الألوان والنقوش والتطريزات المطعمة بالألوان المختلفة الزاهية، لكنه يتشابه إلى حد كبير مع الزي الإماراتي بأن الكندورة فضفاضة ولها طربوشة متجدلية من أسفل الرقبة، حيث يصطف بجوار الطربوشة أزرار عند الصدر لكن تختفي عند الرقبة والأكمام.