دراسة علمية: حمام الشمس يُعزز الرغبة الجنسية لدى الرجال

  • تاريخ النشر: السبت، 28 أغسطس 2021
دراسة علمية: حمام الشمس يُعزز الرغبة الجنسية لدى الرجال
مقالات ذات صلة
الأسباب الأكثر شيوعاً لإصابة الرجال بضعف الرغبة الجنسية
دراسة علمية: اللحوم الحمراء تسبب السكتة الدماغية للبالغين
5 أطعمة منزلية تزيد من الرغبة الجنسية لديك

رُبما يبدو هذا غريباً لكنه أُثبت علمياً أن حمامات الشمس تُعزز الرغبة الجنسية لدى الرجال، فقد كشفت دراسة جديدة أن التعرّض لأشعة الشمس يمكن أن يُعزز الرغبة الجنسية لديك، حيث وجدت أن التعرّض لأشعة الشمس يؤدي إلى إطلاق مستويات أعلى من الهرمونات الجنسية.

التعرّض لضوء الشمس وزيادة الرغبة الجنسية

قبل إجراء التجارب على البشر، عرّض الباحثون الحيوانات لأشعة الشمس، ووجدوا أن مستويات الهرمون الأنثوي ارتفعت بشكل ملحوظ، وأدت إلى تضخم المبايض. ووجدوا أيضاً أن الانجذاب بين الذكور والإناث زاد، وكلاهما كان أكثر استعداداً للانخراط في الجماع، حتى خارج موسم التزاوج الطبيعي.

على المستوى البشري، قام الباحثون بتعريض 32 بالغاً لمستويات مختلفة من الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس، وسئلوا عن رغبتهم الجنسية، كما تم أخذ عينات دم للتحقق من هرمون التستوستيرون والهرمونات الجنسية الأخرى، اكتشف الفريق أن التعرّض لأشعة الشمس يُزيد من الرغبة الجنسية لدى البالغين.

عندما طُلب من المتطوعين تجنب أشعة الشمس لمُدّة يومين، ثم أخذ حمام شمس لمدة 25 دقيقة، وجد أن المتطوعين أظهروا حماساً جنسياً أفضل. اكتشف الباحثون أيضاً أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية عزز مستويات الهرمونات الجنسية لدى المتطوعين، كما زاد من مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال.

يقول الباحثون إن هذا يمكن استخدامه لابتكار علاجات لاضطرابات الهرمونات الجنسية، أوضحوا أن هذا الاكتشاف الجديد قد يؤدي في المستقبل إلى تطبيقات عملية، مثل علاجات UVB لاضطرابات الهرمونات الجنسية. لكنهم حذروا الناس من ضرورة توخي الحذر عند التعرّض لأشعة الشمس المباشرة.

التعرّض لضوء ساطع يُزيد الرغبة الجنسية

كذلك، وجد باحثون إيطاليون في دراسة صغيرة أن التعرّض للضوء الساطع في الصباح الباكر، وهو علاج يستخدم على نطاق واسع للاكتئاب الموسمي، يُزيد من إنتاج هرمون التستوستيرون ويُعزز الوظيفة الجنسية والرضا.

في تجربة أُجريت على 38 رجلاً تم تشخيصهم بمشاكل الرغبة الجنسية والإثارة، وجد باحثون في جامعة سيينا الإيطالية أنه بعد أسبوعين، فإن المشاركين الذين أمضوا نصف ساعة كل صباح أمام صندوق إضاءة مصمم بشكل خاص، شهدوا زيادة في هرمون التستوستيرون، كما شهدوا تحسن الرضا الجنسي بثلاثة أضعاف.

المشاركون الذين تم تعيينهم عشوائياً للحصول على علاج وهمي، وكان عبارة عن صندوق ضوئي يوفر مستوى من الضوء بنسبة 1 ٪ فقط، لم يشهدوا أي تغيير في هرمون التستوستيرون أو الرضا الجنسي.

لاحظ البروفيسور إدوارد فيتا، رئيس قسم الطب النفسي وعلم النفس بجامعة مستشفى برشلونة، أنه بالنسبة للعديد من الرجال، يُفضل العلاج بالضوء على تناول الأدوية الموصوفة، والتي تشمل مكملات التستوستيرون.

لكنه أضاف إن قيمة العلاج بالضوء للمشاكل الجنسية لا تزال بحاجة إلى إثبات من خلال دراسات أكبر، ويحتاج الباحثون إلى التحقق من أن النتائج ليست على المدى القصير فقط.