قبل كورونا: أمراض تعايش معها البشر دون تطوير لقاح

  • بواسطة: مي شاهين الثلاثاء، 14 يوليو 2020 الثلاثاء، 14 يوليو 2020
قبل كورونا: أمراض تعايش معها البشر دون تطوير لقاح

في الآونة الأخيرة، تعتبر اللقاحات أفضل دفاع لنا ضد الأمراض الجديدة الفتاكة مثل عدوى جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي أصاب نحو 3.5 مليون شخص حول العالم حتى الآن. في حين أن اللقاح لا يشفي من المرض، فإنه يعد جهاز المناعة في أجسامنا لمكافحة العدوى القادمة.

يعمل العلماء ليل نهار للعثور على علاج أو لقاح لهذا المرض الذي انتشر مثل حرائق الغابات في جميع أنحاء العالم. يتم إجراء تجارب سريرية مختلفة من قبل مؤسسات بارزة مثل أكسفورد وعمالقة الأدوية أيضاً. ومع ذلك، يعتقد معظم الخبراء أن لقاح كوفيد-19 لن يكون متاحاً قبل منتصف عام 2021.

على الرغم من التقدم في الطب والتكنولوجيا، لم يتمكن العلماء بعد من تطوير لقاح لمختلف الأمراض الأخرى أيضاً. فيما يلي ثلاثة من هذه الأمراض الفتاكة التي تؤثر على حياة الإنسان بشدة ولكن ليس لديها لقاح بعد، نقلاً عن موقع First Post.

1. حمى الضنك:

تنتشر فيروسات حمى الضنك إلى البشر من خلال لدغة نوع من البعوض المصابة (A. aegypti أو Ae. albopictus).  كما ينشر هذا البعوض فيروس زيكا والشيكونغونيا وغيرها من الفيروسات، كما أن حمى الضنك شائعة في أكثر من 100 دولة حول العالم. حيث إن  40٪ من سكان العالم، أي حوالي 3 مليارات نسمة، يعيش في مناطق معرضة لخطر الإصابة بحمى الضنك. غالباً ما يكون حمى الضنك سبباً رئيسياً للمرض في المناطق المعرضة للخطر.

ويصاب ما يصل إلى 400 مليون شخص كل عام بحمى الضنك بشكل مباشر. ويصاب حوالي 100 مليون شخص بالمرض من خلال العدوى، فيما يموت 22000 بسبب حمى الضنك الشديدة. وينتج حمى الضنك عن أحد الفيروسات الأربعة ذات الصلة: فيروس حمى الضنك 1 و 2 و 3 و 4. لهذا السبب، يمكن أن يصاب الشخص بفيروس حمى الضنك أربع مرات في حياته، 

ويعاني الشخص المصاب بأعراض مثل الحمى الشديدة وألم في العضلات والمفاصل والعظام والصداع الشديد والطفح الجلدي مع البقع الحمراء. ولا توجد لقاحات أو علاجات متاحة للمرض، إلا أنه يتم إعطاء المرضى رعاية وفق الأعراض التي يشعر بها.

2. فيروس نقص المناعة البشرية (HIV):

كما يعد فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) فيروس مدمر للخلايا المناعية في الجسم مما يجعل الشخص عرضة لأمراض أخرى. يمكن أن تنتقل العدوى من خلال سوائل الجسم لشخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية إلى شخص سليم، الذي يظهر بشكل شائع أثناء ممارسة علاقة بدون وقاية، من خلال مشاركة حقنة أو استخدام معدات طبية غير معقمة. ولا يوجد لقاح متاح لفيروس نقص المناعة البشرية.

3. التهاب الدماغ:

متلازمة التهاب الدماغ الحاد (AES) هو مرض مميت تسبب خلال الفترة من 2008 إلى 2014 بإصابة نحو 44 ألف حالة توفي على إثرها 6 آلاف حالة. AES هي عدوى تهدد الحياة وتسببها بشكل رئيسي فيروس التهاب الدماغ الياباني. ويصيب الأطفال والشباب في الغالب ولديه أعراض مثل الحمى والارتباك العقلي والارتباك والهذيان والنوبات وحتى الغيبوبة، كما أنه لا يوجد لقاح ولا علاج لهذا المرض حتى الآن.