كورونا ينقذ شركة Peloton من الإفلاس.. كيف حدث هذا؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 آخر تحديث: السبت، 19 سبتمبر 2020
كورونا ينقذ شركة Peloton من الإفلاس.. كيف حدث هذا؟
مقالات ذات صلة
4.8 مليار دولار هي خسائر الخطوط الصينية الجوية في 2020
بسبب كورونا.. 3.8 تريليون دولار عجز متوقع في ميزانية أمريكا لعام 2020
في ألمانيا بلد الصناعات.. ما الذي يعرقل صناعة الكمامات؟

برغم إغلاق صالات الجيم أبوابها في وجه الراغبين في ممارسة الرياضة، نتيجة لجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد_19، إلا أن الحظ ابتسم لجون فولي مؤسس إحدى شركات أجهزة التدريب الرياضية في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ تحول فجأة إلى ملياردير، وأنقذ شركته من الإفلاس.

كيف حقق الحجر المنزلي قفزة في مبيعات أجهزة الرياضة؟

وحققت شركة Peloton التي يملكها جون فولي قفزة قياسية في مبيعاتها نتيجة لإقبال الملايين من البشر في العالم، ثم في الولايات المتحدة الأمريكية على شراء أجهزة التدريب الرياضية الخاصة، ما حول مؤسسها إلى ملياردير جديد في سوق المال الأمريكي.

وبدأت شركة Peloton عملها منذ 7 سنوات، من خلال تمويل، جمعه فولي من منصة كيكستارتر إذ جمع 307 ألف دولار، كان نواة مشروعه الحالي، ليتضاعف الرقم آلاف المرات، بوصول مبيعات الشركة سنويًا إلى مليارات الدولارات، حسبما قالت وكالة بلومبرج الاقتصادية الشهيرة.

بلومبرج: هكذا ارتفعت أسهم شركة فولي

وحققت شركة Peloton قفزة قياسية، حين ارتفعت أسهمها في البورصة بما يقدر بـ 350 % منذ مارس الماضي حين تفشى فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وحقق بذلك جون فولي ثروة تجاوزت المليار دولار، بوصولها 1.2 مليار دولار، حسب مؤشر بلومبرج للثروات، بعدما وصلت مبيعات الشركة في نهاية شهر يونيو الماضي، إلى قيمة 3.65 مليار دولار، وهو رقم غير متوقع ومفاجئ.

لكن فولي لا يمتلك سوى 3 % من أسهم فئة ـ ب ـ التي تعطيه مزيدًا من الحقوق التصويتية في الشركة، لكن بالإضافة إلى ذلك فهو يمتلك عقود خيارات أسهم بنحو 5 %، بحسب سوق المال الأمريكي.

وتسبب فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، في فشل رهان الاقتصاديين في ديسمبر الماضي، على سقوط وإفلاس شركة فولي، نتيجة لارتفاع أسعار أجهزتها وخدماتها، خاصة مع ارتفاع عمليات البيع على المكشوف لأسهم الشركة، والتي مثلت 70 % من التداول، حسب بلومبرج.