لطلاب الجامعات: كيف تختار لابتوب مناسب؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 21 أغسطس 2020
لطلاب الجامعات: كيف تختار لابتوب مناسب؟
مقالات ذات صلة
8 طرق بسيطة للتغلب على ملل المذاكرة والتركيز في الدراسة
10 قواعد يقدمها لك بيل جيتس لم تتعلمها في الجامعة!
كتب بيل جيتس المفضلة في عام 2015

سواء كان معالج كلمات خفيفاً أو مركزاً قوياً للتصميم والهندسة، يمكن لـ طلاب الجامعات التأكد من أن استخدام الكمبيوتر المحمول –لابتوب- سيجعل دوراتهم الدراسية أسهل بكثير. 

لكن معرفة كيفية شراء جهاز لابتوب يدوم، بشكل مثالي، لمدة أربع سنوات من الدراسة الجامعية يمكن أن يكون مرهقاً، هناك الكثير من الطرز للاختيار من بينها. 

بعد كل شيء، هذه هي الآلة التي ستعمل على تشغيل ليالي Netflix وتدوين الملاحظات وكتابة المقالات، واعتماداً على تخصص الكلية، برامج مثل تحرير الفيديو أو النمذجة ثلاثية الأبعاد.

لطلاب الجامعات: كيف تختار لابتوب مناسب؟
لماذا عليك اختيار لابتوب مناسب؟

تتطلب الموضوعات التي تستخدم البرامج المعقدة مثل الهندسة أو إنتاج الفيديو أو الهندسة المعمارية أجهزة لابتوب أكثر قوة، على سبيل المثال، بينما قد يفضل أولئك الذين يدرسون الفن أو التصميم جهاز لابتوب بشاشة تعمل باللمس للرسم الرقمي.

قبل الشروع في العمل، تحقق مع كليتك مما إذا كانوا يوصون بأي نظام أساسي واحد (مثل Windows أو Mac) على الآخرين، عادة لا تتطلب الكليات نموذجاً معيناً لعلامة تجارية.

كيف تختار لابتوب مناسب؟

سواء كنت ستستخدم برامج متخصصة أم لا، فأنت تريد إلقاء نظرة على المواصفات الفنية التالية، لشراء لابتوب مناسب قبل كل شيء.

سرعة معالج الـ لابتوب:

عند القياس بالغيغاهرتز، كلما زادت السرعة، زادت سرعة تشغيل الكمبيوتر. يلاحظ خبراء التقنية أن المعالجات الأحدث ذات السرعات المنخفضة قد تكون أكثر كفاءة من الطرز القديمة ذات السرعات نفسها. وتحتوي معظم أجهزة الكمبيوتر المحمولة على معالجات ثنائية النواة على الأقل - تعتبر رباعي النواة أو أعلى- فكرة جيدة لتعدد المهام أو برامج الرسوم المكثفة.

ذاكرة الوصول العشوائي لـ اللابتوب:

تساعد ذاكرة الوصول العشوائي للكمبيوتر المحمول في تحديد مدى سرعة الكمبيوتر، إلى جانب وحدة المعالجة المركزية وسعة التخزين في الكمبيوتر المحمول. على وجه التحديد، يشير إلى عدد المهام التي يمكن لجهاز الكمبيوتر الخاص بك التعامل معها بشكل متزامن - فكلما زادت ذاكرة الوصول العشوائي، زادت إمكانية تعدد المهام (وكلما زاد عدد علامات تبويب المتصفح التي يمكنك الاحتفاظ بها) قبل أن تبدأ الأمور في التباطؤ.

يقول خبراء التقنية إن المستخدمين يومياً الذين يتصفحون الويب والبث من المحتمل أن يكونوا بخير مع 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي. أما للألعاب واستخدام تطبيقات معقدة متعددة مثل تحرير الفيديو، يوصى بسعة 16 غيغابايت.

لطلاب الجامعات: كيف تختار لابتوب مناسب؟

حجم شاشة الـ لابتوب ودقتها:

كما هو الحال مع المواصفات الأخرى، يعتمد أفضل حجم للشاشة ودقة الوضوح على الطريقة التي تخطط لاستخدام الكمبيوتر المحمول بها. تميل 13 بوصة إلى 15 بوصة إلى أن تكون المكان الجميل بين تجربة المشاهدة وإمكانية النقل، كما توفر الشاشات عالية الدقة (1080 بكسل وما فوق) جودة صورة جيدة للاستخدام طوال اليوم. وإن الدقة الفائقة مثل 4K مخصصة في الغالب لهواة الأفلام أو محرري الرسوم.

وحدة تخزين الـ لابتوب:

اختر جهاز لابتوباً مزوداً بمحرك أقراص الحالة الصلبة (SSD) بدلاً من محرك الأقراص الثابتة (HDD)، كما تعد محركات أقراص الحالة الثابتة (SSD) أكثر تكلفة مقابل مقدار معين من التخزين، لكنها يمكن أن تجعل الكمبيوتر يشعر بشكل أسرع. 512 غيغابايت هو الحد الأدنى الجيد لرؤيتك خلال أربع سنوات من الصور والمهام والبرامج. إذا كنت غالباً ما تنشئ أو تعمل على ملفات كبيرة، فقد ترغب في الحصول على 1 تيرابايت أو الحصول على محرك أقراص ثابت خارجي.

اتصالات الـ لابتوب:

تتيح لك التوصيلات الإضافية مثل HDMI و microSD توصيل شاشة فيديو أو نقل الصور دون الحاجة إلى شراء محول. تميل أجهزة الكمبيوتر المحمولة الأحدث إلى تجهيز أحدث منافذ USB-C فقط.