لماذا يُعد العزل الصحي مفيدًا حتى وإن لم تُثبت إصابة الشخص بكورونا؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 30 مارس 2020
لماذا يُعد العزل الصحي مفيدًا حتى وإن لم تُثبت إصابة الشخص بكورونا؟
مقالات ذات صلة
إعلان أول لقاح سعودي ضد فيروس كورونا
لماذا لا يجب عليك تناول عشاء ثقيلاً في وقت متأخر؟
أطعمة تساعدك على إنقاص الوزن وتمنحك مظهراً أكثر شباباً

قد يُظن الكثير أن الحجر أو العزل الصحي يُفترض أن يكون لمن يُثبت إصابته بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 فقط ولكن هذا الأمر ليس دقيقًا؛ حيث أشارت دراسة نُشرت في دورية لانسيت الطبية تُشير إلى أن العزل فكرة جيدة للغاية للآخرين غير المصابين.

وأوضحت الدورية الطبية أنه إذا كان هناك أعراض إصابة بفيروس كورونا كوفيد_19 حتى ولو خفيفة فالعزل يُفضل أن يتم للشخص لأن الفيروس من الممكن أن ينتشر بسهولة بغض النظر عن أية مرحلة يمر بها المريض.

ووك يانغ يون، من قسم علم الأحياء الدقيقة السريرية ومكافحة العدوى في مستشفى جامعة هونغ كونغ – شنتشن الصينية، أشار خلال دراسة له إلى أن درجة تمركز فيروس كورونا تكون في أعلى مستوياتها في المراحل المبكرة من الأعراض لمعظم المرضى.

الدراسة التي أُجريت على 23 مريضًا في مستشفيات مدينة هونغ كونغ، فحصت عينات دم وبول ولعاب خلفي بلعومي أظهرت أن الحمل الفيروسي اللعابي للمرضى كان في أعلى مستوياته في الأسبوع الأول من ظهور الأعراض، بينما ينخفض​الحمل الفيروسي لاحقا مع مرور فترة من الزمن.

وبحسب أخر الإحصائيات عن الفيروس فهناك 760.383 مصابًا بكورونا كوفيد_19 حتى كتابة هذه السطور؛ حيث تعافى 160.140 وتوفي 36.863.