مسبار الأمل الإماراتي: موعد ومراحل الإطلاق والمهام الرئيسية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 يوليو 2020
مسبار الأمل الإماراتي: موعد ومراحل الإطلاق والمهام الرئيسية
مقالات ذات صلة
الكشف عن شعار مشروع الإمارات لاستكشاف القمر
مريم الأسطرلابية: عالمة عربية يعود لها الفضل في اختراع GPS
الشقيقات السبع: ظاهرة نادرة تُنير ليالي المنطقة العربية في نوفمبر

قام عمران شرف، مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ مسبار الأمل، باستعراض مراحل إطلاق المسبار الإماراتي والمهام الموكلة إليه، باعتباره أول مهمة عربية فضائية إلى كوكب المريخ.

مراحل إطلاق مسبار الأمل

وخلال مؤتمر تم بثه عبر الفيديو، قبل يومين من إنطلاق المسبار إلى الفضاء من محطة الإطلاق في اليابان، قال شرف أنه بعد فصل المحرك، سيتم فصل اللوحات الشمسية عن المسبار، وبعد نحو 20-30 دقيقة من هذه الخطوة، من المتوقع الحصول على إشارة من المسبار.

وتابع قائلاً أن مسبار الأمل سيقوم بإرسال أول صور في رحلته بعد 28 يوماً تقريباً من انطلاقه، لافتاً إلى أن هذه المدة التقديرية جاءت بعد دراسات تم إجراؤها.

موعد إطلاق مسبار الأمل

ووفقاً لما ذكرته تقارير محلية، فمن المقرر أن ينطلق المسبار الإماراتي في تمام الساعة 5:51:27 صباحاً بتوقيت اليابان (الساعة 00:51:27 بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات)، وذلك يوم الأربعاء 15 يوليو، من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان.

مهام مسبار الأمل

وأكد شرف أن مسبار الأمل أمامه مهمة علمية تهدف إلى استكشاف ومحاولة دراسة الغلاف الجوي المحيط بالكوكب الأحمر، وكذلك التغيرات الجوية التي تحدث هناك، خاصة الإشعاعات، لافتاً إلى أن مهمة المسبار الفضائي ستساعد البشر على فهم البنية والتغيير في غلاف المريخ.

وأضاف أن الهدف الرئيسي من مسبار الأمل هو تحفيز الشباب الإماراتي والعربي، وكذلك المساهمة في إحداث تقدم علمي وتكنولوجي يساعد الناس في حياتها اليومية.

ووجه عمران شرف شكره إلى الحكومة اليابانية والمعامل في تانيغاشيما، وكل الأشخاص الذين ساهموا في إنجاز هذا المشروع المهم.

كما تحدث عن التحديات التي ظهرت خلال نقل المعدات الخاصة بالمشروع، في ظل الأزمة الحالية التي يواجهها العالم بسبب جائحة كورونا.

مسبار الأمل الإماراتي

ومن المتوقع أن يصل المسبار إلى مدار الكوكب الأحمر في شهر فبراير القادم، تزامناً مع الاحتفالات باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، ومرور 50 عاماً على إعلان الاتحاد.

ولفتت التقارير إلى أن فريق عمل مسبار الأمل الذي يتولى عملية التجيهزات والاختبارات، هو فريق مكون من كوادر إماراتية شابة، بالاشتراك مع شركاء استراتيجيين وعلميين لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ.

وأضافت أنه مع إنطلاق مسبار الأمل، ستصبح الإمارات هي أول دولة عربية تقوم بوضع مسباراً غير مأهول في المدار من أجل استكشاف كوكب المريخ.