دواء ريمديسيفير

ما هو Maskne الناتج عن ارتداء الكمامة؟ وكيف تتغلب عليه؟

نصيحة عن فيروس كورونا: هكذا يمكنك التوقف عن لمس وجهك للوقاية منه

  • الأربعاء، 08 أبريل 2020 الأربعاء، 08 أبريل 2020
نصيحة عن فيروس كورونا: هكذا يمكنك التوقف عن لمس وجهك للوقاية منه

أوصت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق بالقيام بعدة إجراءات واحتياطات للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ومن ضمنها عدم لمس الوجه، حيث أن يد الإنسان قد تكون هي الوسيلة التي تنتقل بها العدوى إليه، وذلك من خلال لمسة بسيطة على الوجه أو الأنف أو العين.

كيف تنتقل عدوى فيروس كورونا؟

وبحسب ما ذكرته تقارير طبية سابقة، فإن عدوى فيروس كوفيد-19 تنتقل إما عن طريق مخالطة شخص مصاب بالمرض، وهو ما يمكن السيطرة عليه إلى حد ما من خلال تجنب الاختلاط بالآخرين، أو من خلال لمس الأسطح الملوثة، وهو أمر قد يبدو شديد الصعوبة، خاصة أنه من العسير عدم لمس أي سطح سواء في العمل أو المواصلات أو حتى أثناء التسوق.

لمس الوجه وكورونا

فالناس بشكل عام غالباً ما ينسون أنفسهم خلال تركيزهم أو إنشغالهم بشيء ما، وهو ما يجعلهم بحركات تلقائية مختلفة، من ضمنها لمس الوجه، حتى أن بعض الدراسات ذكرت أن عادة لمس الوجه من أكثر الأمور التي يقوم بها الناس بشكل مستمر وبطريقة تلقائية، وقد يصل متوسط لمس المرء لوجهه 16 مرة خلال الساعة الواحدة، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

نصائح مفيدة لتجنب لمس الوجه

وقد قام أحد الأطباء بتقديم عدة نصائح مفيدة والتي من شأنها مساعدة المرء على التوقف عن عادة لمس الوجه، وبالتالي تجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث أكد على أهمية التركيز في هذه النقطة، وتذكير النفس بها باستمرار، ومنحها أولية قصوى.

وتابع الطبيب أنه من الممكن أيضاً أن يقوم المرء بوضع أوراق ملاحظات أمامه في المنزل أو على المكتب، حيث يمكنه رؤيتها طوال الوقت، والتي تقوم بتذكيره بإبقاء يديه بعيداً عن وجهه.

كما أنه من المفيد جعل اليدين مشغولة دائماً بالقيام بشيء ما، مثل المشغولات اليدوية أو الأعمال المنزلية، أما في حال كان المرء في اجتماع عمل، فمن الضروري وقتها أن يقوم بتشبيك أصابعه.

ونصح الطبيب باستخدام معقم اليدين بشكل مستمر، حيث أن هذه الخطوة تُذكر المرء بضرورة عدم لمس وجهه، خاصة وأن رائحة المعقم ستلفت نظره إلى هذه النقطة كلما حاول أن يُقرب يده إلى وجهه.

أما إذا فشلت كل هذه الطرق، فمن الأفضل وقتها ارتداء القفازات وتغييرها باستمرار، حيث أن هذا سيُذكر المرء بعدم لمس وجهه، سواء كان في المنزل أو خارجه.