أزمات ضربت غوغل في 2020: أعطال مفاجئة وعيوب خطيرة وثغرات أمنية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020
أزمات ضربت غوغل في 2020: أعطال مفاجئة وعيوب خطيرة وثغرات أمنية
مقالات ذات صلة
شركة غوغل في مأزق خطير جداً: ولايات أمريكية تدعو إلى تفكيكها
تقنية اتصالات جديدة من غوغل تتيح للمستخدم معرفة سبب المكالمة قبل الرد
بسبب انتهاك الخصوصية: فرنسا تغرم غوغل 56 مليون دولار

لم يكن عام 2020 هو الأفضل بالنسبة لشركة التكنولوجيا الضخمة غوغل، حيث عانت خلال هذا العام من العدد من المشاكل، والتي تنوعت ما بين عيوب خطيرة ظهرت في بعض منتجاتها، وصولاً إلى سقوط واختراق منتجات أخرى، بشكل أثار غضب وإزعاج الملايين من المستخدمين حول العالم.

ونستعرض فيما يلي أبرز الأزمات التي واجهت غوغل في 2020:

أعطال مفاجئة تضرب يوتيوب وجيميل

ولعل أحدث الأزمات التي واجهها عملاق التكنولوجيا الأمريكية هذا العام هي الأعطال المفاجئة التي ضربت عدداً من خدماته الشهيرة، وعلى رأسها موقع يوتيوب وخدمة البريد الإلكتروني جيميل، يوم الاثنين، والتي أدت إلى توقفها تماماً عن العمل لدى ملايين المستحدمين حول العالم.

ووفقاً لما ذكرته تقارير تقنية، فإن الموقع والخدمة التابعين لشركة غوغل الأمريكية تعطلا منذ منتصف النهار بتوقيت غرينتش تقريباً، موضحة أن 54% من المستخدمين قالوا أنه أنهم لم يتمكنوا من تصفح موقع يوتيوب، فيما أشار 42% منهم إلى عدم قدرتهم على مشاهدة مقاطع الفيديو، بينما فشل 2%  منهم في الولوج إلى حساباتهم.

أما بالنسبة لخدمة جيميل، فقد ذكر 75% من المستخدمين أنهم لم يستطيعوا الدخول إلى بريدهم الإلكتروني، بينما فشل 15% منهم في الوصول إلى الموقع، واشتكى 8% منهم من عدم تلقيهم الرسائل.

وبينما لم يعلق عملاق التكنولوجيا بعد على هذه الأعطال المفاجئة التي ضربت عدداً من منتجاته الرئيسية، فقد نوهت التقارير إلى أن هذه ليست أول مرة يحدث فيها هذا الأمر خلال عام 2020.

وإلى جانب الأعطال السابقة، فقد كشفت تقارير تقنية أن موقع يوتيوب كان أحد المنصات الرئيسية التي تعرضت للاختراق خلال شهر أغسطس الماضي، بسبب ثغرة أمنية نجح القراصنة في استغلالها للحصول على البيانات الشخصية لأكثر من ربع مليون مستخدم حول العالم. 

فقبل أسابيع قليلة، تعرض موقع يوتيوب لعطل فني أثر على حوالي ربع مليون شخص من مستخدميه، وتسبب في تعرضهم لعدة مشاكل أثناء محاولتهم تصفحه، قبل أن تنجح غوغل في معالجته بعدها بفترة وجيزة.

ثغرات أمنية في غوغل كروم

وليست هذه هي الأزمة الوحيدة التي واجهتها غوغل هذا العام في أحد منتجاتها، بل امتدت مشاكلها أيضاً لتشمل متصفحها الشهير غوغل كروم، والذي تم اكتشاف ثغرات أمنية تم وصفها بأنها خطيرة للغاية، والتي تمكن قراصنة الإنترنت استغلالها للقيام بأمور ضارة.

وبحسب ما جاء في تقارير تقنية، فقد دعت كلا من شركة غوغل ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية مستخدمي غوغل كروم لإجراء تحديث عاجل لتصفح الإنترنت، بعد اكتشاف الثغرات الأمنية الخطيرة التي يستطيع المهاجمين استغلالها للسيطرة على الأنظمة التي يُهاجمونها.

ولفتت إلى أن الشركة الأمريكية قامت بإصدار نسخة جديدة من متصفح كروم تحمل الرقم 86.0.4240.198، وهي متوفرة على أنظمة التشغيل ويندوز وماك ولينكس، وذلك من أجل حل مشكلة الثغرات الأمنية.

وأشارت التقارير إلى أن شركة غوغل قامت خلال فترة لم تتجاوز الـ 3 أسابيع بسد ما لا يقل عن 5 ثغرات أمنية خطيرة، والتي تم استغلالها من قبل قراصنة إنترنت مجهولين.

وطلبت شركة التكنولوجيا الأمريكية من مستخدميها ضرورة تحديث متصفحات كروم بأحدث نسخة، وذلك بعدما تم تحديد ثغرتين جديدتين مؤخراً.

ونوهت التقارير نقلاً عن وكالة الأمن السيبراني التابعة لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن المهاجمين يمكنهم استغلال إحدى هذه الثغرات للسيطرة على الأنظمة التي يُهاجمونها، مشددة على أنه لا يجب التأخر عن تحديث متصفحات غوغل كروم، لعدم ترك الفرصة أمام قراصنة الإنترنت لاستهداف المستخدمين.

ولم تكشف شركة غوغل أي معلومات تخص الثغرات الأمنية التي استغلها قراصنة الإنترنت، أو حتى تحدد الجهات التي تقف وراء الهجمات الإلكترونية الأخيرة التي تعرضت لها.

عيوب خطيرة في بيكسل 5

وبينما كانت غوغل تأمل في زيادة حصتها في سوق هواتف الجيل الخامس الذكية من خلال هاتفها الجديد بيكسل 5، إلا أن الأمور لم تجر كما كانت تُخطط لها الشركة الأمريكية العملاقة.

حيث اشتكى عدد كبير من مستخدمي هاتف بيكسل 5 من وجود عيب فني خطير في أجهزتهم، والذي يتمثل في ظهور فراغ في الشاشة اللمسية الخاصة بالهاتف، بينها وبين جسم الهاتف، مما يجعله غير مقاوم للماء.

وقال من اشتكوا من هاتف بيكسل 5 أن ما حدث لأجهزتهم كان مفاجئاً لهم، خاصة وأنه جاء على عكس ما أعلنت عنه الشركة الأمريكية العملاقة في الدعاية لهاتفها الجديد، وهو ما قد يؤدي إلى تضرره، أو ضرر مالكه نفسه إن لم يلاحظ تسرب المياه داخل هاتفه.

ومن جانبها، فقد قامت غوغل بالدفاع عن أحدث هواتفها الذكية، حيث نقلت التقارير عنها أن الفراغ الذي ظهر فب شاشة بيكسل 5 لن يؤثر على مقاومة الجهاز للماء، كما أنه يُحدث ضرراً للهاتف أو للمستخدم على عكس ما يُشاع.

وتابعت الشركة التكنولوجيا العملاقة في تصريحاتها أنها تبحث في الوقت الحالي عما إذا كان هذا الفراغ الذي ظهر في هواتف بيكسل 5 ناجم عن مشاكل في التصنيع أما أنه حدث بشكل عادي.

ورغم أن عدداً من المستخدمين قالوا أن هذه الفجوة التي ظهرت في هواتفهم كافية لتجميع الغبار، وأعربوا عن شكوكهم في إمكانية مقاومة الهاتف للماء، إلا أن شركة غوغل المُصنعة للجهاز أكدت أن هذا الفراغ هو جزء طبيعي من تصميم هاتفها الجديد.

وأوضحت أنه أتيحت لها الفرصة للتحقق من الأجهزة التي اشتكى منها العملاء، والجمع بينها وبين بيانات مراقبة الجودة في المصنع، مؤكدة أن التباين والفجوة بين الجسم والشاشة هو جزء طبيعي من تصميم هاتف بيكسل 5، وشددت في الوقت نفسه أنه ليس هناك أي تأثير على مقاومة الماء والغبار أو وظائف الهاتف، مضيفة أنها ستعمل مع عملاءها على أساس فردي لمعالجة أي مخاوف قد تكون لديهم.