أكثر الدول فوزاً بجوائز نوبل واتهامات بتجاهل الدول العربية

  • تاريخ النشر: السبت، 23 أكتوبر 2021
أكثر الدول فوزاً بجوائز نوبل واتهامات بتجاهل الدول العربية
مقالات ذات صلة
صور أكثر الدول العربية فسادا .. 6 دول عربية ضمن الأكثر فسادا في العالم
دول عربية على قائمة الدول الأكثر ابتكاراً لتصنيف 2020
فيديو: أكثر 10 دول أمانًا في 2019.. على رأسهم دولة عربية

تعتبر مجموعة جوائز نوبل من أرقى الجوائز في العالم وتمنح على العديد من المجالات مثل الكيمياء والأدب والسلام والفيزياء والطلب والعلوم الاقتصادية.

وتُنسب جائزة نوبل إلى السويدي ألفريد نوبل الذي يعتبر من رجال الصناعة في بلاده كما أنه مخترع الديناميت والذي كان يستهدف إلى استخدامه في الجوانب السلمية ولكن الجيوش العسكرية أساءت استخدامه بعد ذلك.

عدد الدول الفائزة بجائزة نوبل

وهناك 72 دولة حول العالم فاز أحد مواطنيها على الأقل بجائزة من جوائز نوبل، بينما يذهب المركز الأول في عدد الفائزين بجوائز نوبل إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتي تمكن علمائها وشخصياتها المرموقة من الفوز بـ398 جائزة نوبل منذ انطلاقها وحتى الآن.

أكثر الدول فوزاً بجوائز نوبل

كما تعتبر المملكة المحدة صاحبة المركز الثاني في الفوز بجوائز نوبل بمجموعة 137 جائزة، أما ألمانيا فتحتل المركز الثالث برصيد 111 جائزة نوبل.

وتظهر فرنسا في المركز الرابع بفوزها بـ70 جائزة، ثم السويد بـ32 جائزة بالتساوي مع روسيا بنفس العدد من الرصيد.

وتأتي اليابان بعد ذلك في المركز السادس برصيد 29 جائزة، ثم كندا بـ28 جائزة، بينما استطاعت سويسرا أن تحصد 27 جائزة من جوائز نوبل.

بينما ذهبت 22 جائزة نوبل إلى هولندا، و21 جائزة إلى إيطاليا، مع فوز بولندا بـ18 جائزة، مقابل 13 جائزة إلى الدنمارك.

جوائز نوبل للدول العربية والإسلامية

وتعتبر جمهورية مصر العربية صاحبة الصدارة في الفوز بجوائز نوبل بين الدول العربية والإسلامية برصيد 4 جوائز، فيما تأتي الجزائر في المركز الثاني بجائزتين.

وتتساوى كل من البوسنة والهرسك وباكستان وبنغلادش وتركيا برصيد جائزتين كذلك، أما إيران والعراق والمغرب واليمن وتونس وفلسطين ولبنان فذهبت إلى كل منهم جائزة واحدة من جوائز نوبل.

اتهامات لجائزة نوبل بتجاهل الدول العربية والإسلامية

ويتهم البعض لجنة اختيار جوائز نوبل بأنها تتعمد تجاهل الدول العربية والإسلامية وأن هناك الكثير من العلماء والشخصيات المرموقة التي تستحق الفوز بجوائز نوبل ولكن هذه الجوائز تذهب فقط إلى شخصيات من الدول الغربية وتحديداً الولايات المتحدة والدول الأوروبية المتقدمة.

وتنقسم الآراء حول اتهامات جائزة نوبل بالتحيز ضد الدول العربية والإسلامية خاصة وأن البعض يرى أن هناك فوارق كبيرة في المجالات العلمية والتكنولوجيا المستخدمة بين الدول الأكثر فوزاً بالجوائز والدول العربية والإسلامية. 

أبرز الفائزين بجوائز نوبل

تُعتبر جوائز نوبل اليوم من أرقى الجوائز في العالم في مجالاتها المختلفة. ومن بين الفائزين البارزين ماري كوري، وثيودور روزفلت، وألبرت آينشتاين، وجورج برنارد شو، ونستون تشرشل، وإرنست همنغواي، ومارتن لوثر كينغ جونيور، والدالاي لاما، وميخائيل جورباتشوف، ونيلسون مانديلا، وباراك أوباما، ومالالا يوسفزاي. ومن الذين فازوا بالجائزة رفيعة المستوى، على المستوى العربي الأديب الراحل نجيب محفوظ، الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات.

يتلقى العديد من القادة والمنظمات أحياناً جائزة نوبل للسلام، وغالباً ما يتشارك العديد من الباحثين في الجوائز العلمية لاكتشافاتهم المشتركة. في عام 1968، تم إنشاء جائزة نوبل التذكارية في العلوم الاقتصادية من قبل البنك الوطني السويدي، وتم منحها لأول مرة في عام 1969.

من يختار الفائزين بجوائز نوبل؟

تُقرر الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم جوائز الفيزياء والكيمياء والعلوم الاقتصادية؛ بينما يُحدد المعهد السويدي الملكي كارولين للطب الجراحي جائزة علم وظائف الأعضاء أو الطب؛ أما الأكاديمية السويدية فتختار جائزة الأدب.

تمنح لجنة منتخبة من قبل البرلمان النرويجي جائزة السلام. تحمل كل نوبل جائزة نقدية تُقارب 1400000 دولار ، كما يحصل الفائزون على ميدالية ذهبية ، كما هو متعارف عليه.

الفائزون بجائزة نوبل خلال السنوات الثلاث الأخيرة

  • 2021:

في عام 2021، ذهبت جائزة نوبل في الفيزياء للمساهمات الرائدة في فهمنا للأنظمة المعقدة، وحصل عليها سيوكورو مانابي وكلاوس هاسلمان "للنمذجة الفيزيائية لمناخ الأرض، وقياس التباين والتنبؤ بشكل موثوق بالاحترار العالمي" ولجورجيو باريزي "لاكتشاف تفاعل الفوضى والتقلبات في الأنظمة الفيزيائية من المقاييس الذرية إلى المقاييس الكوكبية".

أما جائزة الكيمياء فحصل عليها بنيامين ليست وديفيد ماكميلان "لتطوير التحفيز العضوي غير المتماثل"، كانت جائزة نوبل في الطب من نصيب ديفيد جوليوس وأردم باتابوتيان "لاكتشافاتهم لمستقبلات درجة الحرارة واللمس"، وفي الأدب حصل عليها عبد الرزاق قرنة "لاختراقه المتصلب والرحيم لآثار الاستعمار ومصير اللاجئ في الخليج بين الثقافات والقارات".

وكانت جائزة نوبل للسلام من نصيب ماريا ريسا وديمتري موراتوف "لجهودهما في حماية حرية التعبير، والتي هي شرط مسبق للديمقراطية والسلام الدائم".

  • 2020:

ذهبت جائزة نوبل في الفيزياء 2020 لروجر بنروز "لاكتشاف أن تشكل الثقب الأسود هو تنبؤ قوي للنظرية النسبية العامة" ورينهارد جينزل وأندريا غيز "لاكتشاف جسم مدمج فائق الكتلة في مركز مجرتنا، جائزة نوبل في الكيمياء كانت لـEmmanuelle Charpentier و Jennifer A. Doudna "لتطوير طريقة لتحرير الجينوم"

جائزة نوبل في الطب لهارفي جيه ألتر ومايكل هوتون وتشارلز إم رايس "لاكتشاف فيروس التهاب الكبد الوبائي سي"، وفي الأدب للويز جلوك "لصوتها الشعري الواضح الذي يجعل الوجود الفردي عالمياً بجمالها". ذهبت جائزة نوبل للسلام  لبرنامج الأغذية العالمي (WFP) "لجهوده في مكافحة الجوع، لمساهمته في تحسين ظروف السلام في المناطق المتضررة من النزاعات ولعمله كقوة دافعة في الجهود المبذولة لمنع استخدام الجوع كسلاح في الحرب والصراع"

  • 2019:

كانت جائزة نوبل في الفيزياء 2019 لجيمس بيبلز "للاكتشافات النظرية في علم الكونيات الفيزيائي" وميشيل مايور وديدييه كيلوز "لاكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية يدور حول نجم من النوع الشمسي" وفي الكيمياء لـJohn B. Goodenough و M. Stanley Whittingham و Akira Yoshino "لتطوير بطاريات أيونات الليثيوم".

أما في الأدب فحصل عليها بيتر هاندكه "لعمل مؤثر اكتشف ببراعة لغوية محيط وخصوصية التجربة الإنسانية"، وفي السلام لأبي أحمد لجهوده في تحقيق السلام والتعاون الدولي، وخاصة لمبادرته الحاسمة لحل النزاع الحدودي مع إريتريا المجاورة.