السعودية تعفي 5 جنسيات من الرسوم المستحقة مقابل الترحيل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 فبراير 2020
السعودية تعفي 5 جنسيات من الرسوم المستحقة مقابل الترحيل
مقالات ذات صلة
الجوازات السعودية تضيف خدمة إلكترونية جديدة للمقيمين
الإمارات: خطوات تجديد جواز السفر للمواطنين خارج الدولة
حديقة دبي سفاري تفتح أبوابها في هذا الموعد ومفاجآت في انتظار الزوار

أصدرت السلطات السعودية قراراً بإعفاء المقيمين من 5 جنسيات أفريقية من جميع الرسوم المستحقة عليهم للدولة كرسوم الجوازات والغرامات والمخالفات المرورية، مقابل ترحيلهم من يرغب منهم إلى بلاده وفق هذه الفرصة.

وإعلنت السلطات أن مدة الإعفاء تصل إلى 3 أشهر قابلة للتمديد بموافقة الجهات المختصة، على أن تكون البداية من منطقة مكة المكرمة ثم تمتد إلى بقية المناطق. بحسب صحيفة عكاظ السعودية.

وذكرت مصادر أن هذه الآلية تطبق على مواطني كل من: إثيوبيا، الصومال، إريتريا، نيجيريا وتشاد، موضحة أنه سيتم تسجيل المستحقات على هؤلاء المقيمين كديون مستحقة يجب سدادها حال رغبتهم في العودة لاحقاً إلى السعودية، وذلك من خلال مركز المعلومات الوطني الذي يقدم الدعم الفني للجوازات، إضافة إلى تسجيل رمز مخالفة على نظام الوافدين.

وتتولى وكالة وزارة الأحوال المدنية إصدار شهادات الميلاد لمن ليس لديهم شهادات.

وكانت لجنة مشكلة من عدد من الوزارات السعودية منها الخارجية والداخلية والعمل والتنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى مركز المعلومات الوطني والهيئة السعودية للبيات والذكاء الاصطناعي والخطوط الجوية السعودي، عقدت اجتماعات بشأن الموافق على الآلية المعدة من قبل الجهات المعنية لتحديد مسؤوليات الجهات ذات العلاقة لترحيل الإثيوبيين، عقب ترتيب اجتماع عاجل مع الجانب الإثيوبي لتوقيع محضر مشترك بين الجانبين بهذا الخصوص.

ووفق المصادر، فإن السفارة الإثيوبية قدمت مرئياتها لوزارة الخارجية، التي تضمنت إصدار الجانب الإثيوبي وثائق وتذاكر السفر وشهادات الميلاد لرعاياها والعمل على سرعة إنهاء إجراءاتهم، على أن يكون إصدار وثائق السفر يومياً بما لا يقل عن 200 وثيقة في منطقة مكة المكرمة وما لا يقل عن 400 وثيقة في بقية المناطق، وتحديد أعداد رعاياها والمناطق التي يتواجدون فيها.

وتضمنت الآلية أيضا التأكيد على رعاياهم بمراجعة إدارات المرور لإسقاط السيارات المسجلة بأسمائهم في الحاسب الآلي ليتمكنوا من مغادرة السعودية، فيما تقوم الخطوط السعودية بتحديد مسار نقل الإثيوبيين المبعدين، وتجهيز وتسخير الإمكانات لترحيلهم. 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا