تلسكوب يلتقط صوراً غير مسبوقة لسطح الشمس: وهذا ما كشفته من أسرار جديدة

  • تاريخ النشر: الأحد، 02 فبراير 2020
تلسكوب يلتقط صوراً غير مسبوقة لسطح الشمس: وهذا ما كشفته من أسرار جديدة
مقالات ذات صلة
4 رواد فضاء إماراتيين يتلقون تدريبًا في وكالة ناسا
ناسا تخطط لإرسال أول بعثة فضائية إلى القمر منذ نصف قرن
مسبار الأمل الإماراتي يقترب من المريخ

تمكن مرصد فلكي من التقاط صوراً غير مسبوقة لسطح الشمس، والتي يظن العلماء أنها تفتح الباب أمام إمكانية التنبؤ مستقبلاً بالتوهجات الشمسية المدمرة قبل أيام من حدوثها.

وبحسب ما ذكرته تقارير فلكية، فإن التلسكوب الجديد دانيال إنيوي الشمسي موجود في هواوي، ويبلغ حجمه ضعف أي تلسكوب شمسي آخر. 

وقد أظهرت الصور الأولى التي التقطها وجود مصفوفة من الخلايا تغطي سطح الشمس، حيث يُقدر حجم كل منها ما يعادل ولاية تكساس الأمريكية.

كما كشفت الصور أعمدة البلازما المرتفعة، التي تصل درجة حرارتها إلى نحو 6000 درجة مئوية، حيث ظهرت كنقاط مضيئة وسط الهياكل الحبيبية، وكأن كل منها عبارة عن بؤرة تستعد لإطلاق عنيف للحرارة من داخل الشمس إلى سطحها.

وعندما تبرد هذه الأعمدة، فإنها تتراجع مرة أخرى تحت السطح من خلال قنوات ضيقة غامقة تظهر بين الحبيبات المتجاورة، وذلك وفقاً لما جاء في التقارير.

ويأمل العلماء أن تقودهم هذه المساحات الشاسعة على سطح القمر للتنبؤ بشكل أفضل بالتغيرات التي تحدث فوقه، وخاصة التوهجات الشمسية القادرة على تعطيل شبكات الطاقة على الأرض، وتؤثر على الأقمار الصناعية لدرجة تدميرها.