تويتر يتفاوض لشراء تطبيق تيك توك Tiktok

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 أغسطس 2020
تويتر يتفاوض لشراء تطبيق تيك توك Tiktok
مقالات ذات صلة
تطبيق اعتمرنا: آلية التسجيل لأداء العمرة أو الصلاة في المسجد الحرام
بعد إطلاقه.. تعرف على مميزات تحديث أبل ميوزيك Apple Music
نزاع قضائي حول حظر تطبيق وي شات WeChat في أمريكا

أفادت وكالة رويترز، دخول شركة تويتر في مفاوضات مع نظيرتها الصينية شركة بايت دانس ByteDance لشراء تطبيقها الشهير لمشاركة المقاطع المصورة، تيك توك Tiktok.

وأشار مصدران مطلعان وفقاً لـ "وكالة رويترز"، إلى أن مسؤولي تويتر فاتحوا نظرائهم في بايت دانس ByteDance الصينية في الاستحواذ على  عمليات تيك توك Tiktok في الولايات المتحدة.

وشكك المصدران ذاتهما في قدرة تويتر على الاستحواذ على تطبيق تيك توك Tiktok في منافسة مع نظيرته الأمريكية مايكروسوفت التي يسعى مسؤولوها للاستحواذ على عمليات التطبيق الصيني في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتواجه شركة بايت دانس ByteDance الصينية، ضغوطاً من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لبيع تطبيقها الشهير تيك توك Tiktok؛ حيث منحهم مُهلة لبيعه لأحد الشركات العاملة في بلاده.

ويأتي ذلك بعدما أثارت لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة ـ وهي هيئة تابعة للحكومة في بلادهاـ المخاوف بشأن سلامة البيانات الشخصية التي يتعامل معها تطبيق تيك توك Tiktok في ظل كون مالك التطبيق شركة صينية.

وأشارت تقارير صحفية عالمية، إلى أن القيمة السوقية لمنصة تويتر تقترب من 30 مليار دولار لذا سيحتاج مسؤولوها جمع رأس مال إضافي لتمويل صفقة الاستحواذ على عمليات تطبيق تيك توك Tiktok في الولايات المتحدة الأمريكية.

الصين تُهاجم أمريكا بسبب "صفقة تيك توك TikTok"

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وين بين، وصف التصريحات من الجانب الأمريكي بخصوص تطبيق  تيك توك Tiktok بـ"البلطجة الصارخة" و"التلاعب السياسي"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تفرض رسوماً وصفها بـ "غير المبررة" لقمع الشركات الأجنبية العاملة بها رغم التزامها بلوائح دولتها.

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية:"نفاق ما يُسمى بالمنافسة العادلة التي أعلنت عنها الولايات المتحدة قد كشف وأضر بشكل خطير بمصداقية وصورة الولايات المتحدة وإذا تم اتباع هذا النهج الخاطيء للولايات المتحدة، يمكن لأي دولة اتخاذ إجراءات مماثلة ضد أي شركة أمريكية استنادًا إلى مزاعم الأمن القومي"