دبي تُفعّل التعرف على الوجوه في المواصلات العامة خلال "إكسبو 2021"

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أكتوبر 2020
دبي تُفعّل التعرف على الوجوه في المواصلات العامة خلال "إكسبو 2021"
مقالات ذات صلة
الإمارات: انطلاق شهر القراءة 2021 وهذه هي أهدافه وأبرز فعالياته
الإمارات: تعيين الشامسي وزير دولة في الحكومة
علم الكويت: جزيرة ياس تضيء أبرز معالمها احتفالاً بالعيد الوطني الكويتي

ينطلق معرض إكسبو الدولي في أكتوبر 2021، بدبي؛ حيث يُعد أحد أهم المعارض التي تقوم الإمارات بالاهتمام بتجهيزاته ولعل أبرز ملامح تجهيزات الدورة القادمة من المعرض اعتماد تقنية التعرف على الوجوه في وسائل النقل العامة وفقا لأسباب "أمنية"، ترتبط بانطلاق المعرض.

آلية عمل تقنية التعرف على الوجوه في وسائل النقل العامة:

تتيح تقنية التعرف على الوجوه الوصول إلى الأشخاص عبر تسجيل ملامح الوجه والتقاطها، حيث سيتم استخدام نظام التعرف على الوجه في المطارات والهواتف الذكية في دبي.

ومن جانبه أكد مدير إدارة أمن المواصلات في دبي، العميد عبيد الحثبور، أن هذه التقنيات الرقمية أثبتت فعاليتها من ناحية التعرف على الأشخاص المشبوهين أو المطلوبين ما سينعكس على الحفاظ على استقرار الأوضاع الأمنية خلال فعاليات المعرض، منوهاً إلى سعيهم لتسخير الإمكانيات المتُاحة حالياً في رفع مستوى الأداء من نسبة التأمين في محطات المترو وفي مختلف القطاع المواصلات.

محاكاة هجوم في مترو دبي

وكانت دائرة أمن النقل في دبي، قد نظّمت قبل أيام محاكاة لهجوم على محطة مترو، تحت أنظار ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد؛ حيث يُشنّ شاب هجوماً ثم يتم رصده بفعل تقنية التعرف على الوجه قبل أن تتدخل وحدة خاصة من الشرطة تلقت تدريباتها في الولايات المتحدة، بحيث يبقى فريق التدخل على اتصال بمركز التحكم الذي ينقل المعلومات والبيانات التي تم جمعها، ويتم إجلاء الركاب بشكل عاجل واعتقال المهاجم.

ومن المقرر أن تنتشر هذه الوحدات الخاصة في محطات المترو الكبرى التي ستخدم موقع معرض إكسبو العالمي الذي تستضيفه دبي ابتداءً من اكتوبر 2021، بحسب تقارير صحفية إماراتية.

تفعيل تقنية التعرف على الوجوه بالمحطات خلال الأشهر المقبلة

وأعلن المسؤول في إدارة أمن المواصلات بدبي، جمال أحمد راشد، أن نظام التعرف على الوجه المستخدم بالفعل من قبل الجيش بالإمارات، يعد في مرحلة "التعلم الآلي" في وسائل النقل العام، وسيدخل حيز التنفيذ في الأشهر المقبلة في كافة المحطات.

وأشار المسؤول في إدارة أمن المواصلات بدبي، إلى أنه في السابق للتعرف على الشخص المطلوب أو المشتبه به، كان يستغرق الأمر خمس ساعات على الأقل، وبعد تطبيق تقنيات النظام الحديث سيمكن تنفيذ ذلك في أقل من دقيقة.

تطبيقات أخرى حديثة:

وستوضع تقنيات أخرى استُخدمت خلال أزمة وباء فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 وستُعمم، مثل الخوذات والنظارات الذكية بالإضافة إلى الطائرات دون طيار التي تهدف إلى تحديد وإدارة الحشود.

وتُعد دبي في السنوات الأخيرة بفضل اقتصادها القوي وبنيتها التحتية الحديثة، محطة مهمة للنقل الجوي ومركزًا ماليًا ووجهة سياحية ومدينة تعتمد على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي بشكل كبير.