دول علقت استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا خوفاً من أعراض خطيرة

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 مارس 2021
دول علقت استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا خوفاً من أعراض خطيرة
مقالات ذات صلة
هل يبطل فحص PCR الصيام؟
لماذا يتسبب فيروس كورونا المُستجد في آلام العضلات والظهر؟
ألم الذراع بعد تلقي لقاح كورونا: ما أسبابه؟ وكيف يمكن تخفيفه؟

قررت دولة الدنمارك تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا لمدة أسبوعين، من أجل التحقق من ظهور علامات أعراض خطيرة بعد تناول اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، وورود تقارير تفيد وفاة شخص في البلاد توفي بعد أخذ اللقاح.

الدنمارك تقوم بتعليق استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد أعلنت الدنمارك قرارها بتعليق استخدام لقاح أكسفورد-أسترازينيكا لمدة 14 يوماً كإجراء احترازي، من أجل التحقق من علامات أعراض جانبية خطيرة محتملة في شكل جلطات دموية مميتة.

وتحدث وزير الصحة الدنماركي، ماغنوس هيونيك، عن هذا الأمر، حيث نشر تغريدة على موقع تويتر، قال فيها: "لا يمكن حالياً استنتاج ما إذا كان هناك ارتباط أم لا"، مضيفاً: "نحن نتصرف في وقت مبكر، يجب أن يتم التحقيق في الأمر بدقة."

وفي بيان صادر عنها، أكدت وكالة الأدوية الدنماركية التحقيق في هذه المسألة، حيث قالت أنها ستعمل مع وكالة الأدوية الأوروبية وسلطات الأدوية الأخرى في الاتحاد الأوروبي بعد صدور التقارير.

كما أعقبت تانيا إريكسن، المسؤولة في الوكالة الدنماركية عن ورود تقارير تشير إلى حدوث حالة وفاة في الدنمارك بعد أخذ لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا، حيث قالت أنه حتى هذه اللحظة، فلا يمكنهم التأكد ما إذا كانت جلطات الدم وحالة الوفاة ناتجة عن اللقاح أم لا، مضيفة أنه يتم الآن فحص هذه التقارير لتبين صحتها.

دول قامت بتعليق استخدام لقاح أسترازينيكا

ولم تكن الدنمارك هي الدولة الوحيدة التي قامت بتعليق استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد، حيث أشارت التقارير إلى أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، قامت النمسا بإيقاف استخدام دفعة معينة من مجموعة لقاحات أسترازينيكا تحمل اسم ABV5300، وذلك بعدما تم تشخيص إصابة شخص بتجلط الدم المتعدد، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة الأدوية الأوروبية.

وأضافت التقارير أن كل من: ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا ولوكسمبورغ، قاموا أيضاً بإيقاق استخدام نفس تلك الدفعة من لقاح أسترازينيكا، وذلك اعتباراً من يوم الثلاثاء الماضي، لافتة إلى أنه لم يتم تحديد بعد ما إذا كانت حالة الوفاة في الدنمارك مرتبطة أيضاً بنفس هذه الدفعة من اللقاح ABV5300 أم لا.

ماذا نعرف عن لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا؟

وكانت شركة أسترازينيكا قد أعلنت أواخر شهر نوفمبر الماضي عن نتائج مبشرة تخص لقاحها الجديد المضاد لفيروس كورونا المستجد، حيث قالت أن فاعلية اللقاح قد تصل إلى 90%، وأنه لا توجد له أي أثار جانبية خطيرة.

وبحسب ما ذكرته تقارير علمية صادرة آنذاك، فقد أظهرت بيانات تجارب مراحل متقدمة أجرتها شركة الأدوية أسترازينيكا في بريطانيا والبرازيل، أن اللقاح الذي تم تطويره بالاشتراك مع جامعة أكسفورد، قد تصل فاعليته للوقاية من كوفيد-19 إلى نحو 90%، وذلك في حال تم التطعيم بنصف جرعة في البداية، ثم جرعة كاملة، وبينهما شهر على الأقل.

وأشارت التقارير إلى أن هناك طريقة أخرى في التطعيم أثبتت فعاليتها بنسبة 62%، حيث تعتمد على التطعيم بجرعتين كاملتين، يفصلهما شهر على الأقل، لافتة إلى أن التحليل المجمع للبيانات من طريقتي التطعيم أظهر متوسط فعالية بنسبة 70% للحماية من فيروس كورونا.

كما ذكرت شركة الأدوية أن تجاربها لم تكشف عن أي وقائع خطيرة متعلقة بالسلامة، مؤكدة أن تحمل المشاركين للقاح كان جيداً، وذلك في طريقتي التطعيم المختلفتين.

وقد تحدث رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في وقت سابق عن هذه النتائج التي سجلتها شركة أسترازينيكا، حيث وصفها بأنها أخباراً جيداً، وأعرب عن تفاؤله بما حققه لقاح أوسكفورد من فعالية كبيرة في التجارب.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 118 مليون و745 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 94 مليون و331 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 2 مليون و634 ألف شخص.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.