صور: قصة شاب أمريكي يعشق السعودية: يحفظ نشيدها ولا يريد مغادرتها أبداً

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
صور: قصة شاب أمريكي يعشق السعودية: يحفظ نشيدها ولا يريد مغادرتها أبداً
مقالات ذات صلة
وحد العالم كله: 10 معلومات لا تعرفها عن يوم الأرض
يوم الأرض: ما سبب التسمية وماذا ينبغي أن نفعل فيه؟
يوم الأرض 2021: كيف احتفل غوغل به؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية قصة الشاب الأمريكي محمد فلود الذي يعشق المملكة بكل ما تحمله من تفاصيل حتى أنه يُجيد اللهجة السعودية تماماً وذلك من خلال هاشتاغ يحمل اسمه #محمد_فلود #MoeFlood

محمد فلود

وشارك الشاب محمد في برنامج الراصد على القناة الإخبارية وأكد أنه أحب السعودية وعشق كل تفاصيلها وله أصدقاء من كل الأماكن وهم سبب تعلمه للهجة السعودية لذلك يمكن لأي شخص أن يلاحظ أنه يتحدث كلمة نجدية على أخرى حجازية لأنه تعلم من أكثر من شخص.

أضاف محمد أنه درس الإدارة المالية وتخرج من الكلية بدرجة جيد وعاش حياته كلها بالسعودية ولا يرغب في العودة إلى أمريكا أو العمل بها، كما أن لديه هدف وهو تحسين صورة المملكة حتى أن عائلته عرضت عليه العودة إلى أمريكا والبقاء هناك لكنه اختار السعودية.

MoeFlood

حيث قدم محمد إلى السعودية مع بداية عام 2020  وذلك بعد أن غادرها في عمر 18 عاماً وظل بها بسبب جائحة كورونا إلا أنه ولد في السعودية وعاش فترة في أمريكا لكن الثقافة السعودية أعجبته كثيراً ولا ينوي العودة إلى بلاده حتى أنه يحفظ النشيد الوطني السعودي ولا يعرف النشيد الأمريكي.

فعند سفر محمد أوصاه والده أنه تربى كشاب مسلم يُجيد اللغة العربية ولا يجب عليه التخلي عن هذه الهوية لذلك شعر محمد طوال فترة بقائه هناك بأنه غريب ويحتاج إلى العودة إلى السعودية مرة أخرى.

كما أعلن محمد عن رغبته في الزواج من فتاة سعودية فهو يخطط للأمر منذ فترة ليكون عائلة مسلمة حيث تنتظر عائلته أحفاد مسلمين سعوديين بخاصة وأنه تجاوز الـ30 من عمره.

قصة محمد كان لها صدى واضح وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير واعتبره البعض مثال جيد للانتماء حتى وإن كانت جنسيته أمريكية فهو لم ينسى البلد التي عاش وتربى بها وتشبع بما تحمله من عادات وتقاليد.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا