عزل ترامب: مجلس النواب يُصوت على القرار وهكذا استقبله الرئيس الأمريكي

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 يناير 2021
عزل ترامب: مجلس النواب يُصوت على القرار وهكذا استقبله الرئيس الأمريكي
مقالات ذات صلة
متى يدخل رمضان لعام 1442هـ؟
وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز بن سعود
عمرو أديب يعود إلى الشاشة بعد تعافيه من الحادث المروري

قام مجلس النواب الأمريكي، أمس الأربعاء، بالتصويت على عزل الرئيس دونالد ترامب، بأغلبية 231 صوتاً مقابل 197 صوتاً.

مجلس النواب يصوت لصالح عزل ترامب

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع القانون المعروف باسم H.Res. 24، من أجل إقالة دونالد جون ترامب، رئيس الولايات المتحدة، بسبب ارتكابه جرائم وجنح جسيمة.

وأصبح دونالد ترامب هو الرئيس الوحيد في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية الذي يتم عزله مرتين من جانب مجلس النواب الأمريكي.

وأشارت التقارير إلى أن قرار عزل ترامب تضمن مادة واحدة، وهي التحريض على التمرد، نظراً للدور الذي لعبه في أعمال الشغب العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي أثناء اقتحام مبنى الكونغرس.

وجاء التصويت بعزل الرئيس الأمريكي بعد نحو أسبوع من قيام أنصاره باقتحام مبنى الكونغرس، تزامناً مع التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

وستكون الخطوة التالية في عملية عزل دونالد ترامب ستكون هي دعوة ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، إلى عود انعقاد المجلس.

ولفتت التقارير إلى أنه قبل القيام بالتصويت في مجلس النواب، دار نقاشاً ساخناً بين الأعضاء حول ما إذا كان يجب عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أم لا.

حيث اتهم النواب الديمقراطيون ترامب بالتحريض على العصيان، وذلك لدوره في الهجوم على مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي، فيما قام العديد من النواب الجمهوريين بإدانة سلوك الرئيس الأمريكي، غير أنهم أشاروا إلى أن عزله سيتسبب في حدوث انقسام مع رحيله غير المتوقع عن منصبه.

وقد جاءت هذه الأحداث متزامنة مع قيام ميتش ماكونيل، زعين الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، بإرسال مذكرة إلى زملائه النواب الجمهوريين بشأن عزل دونالد ترامب، حيث أكد فيها أنه لم يتم بعد قراراً نهائياً بشأن كيفية التصويت، مضيفاً أنه ينوي الاستماع إلى الحجج القانونية عندما يتم تقديمها إلى مجلس الشيوخ.

كما رفض ماكونيل في وقت سابق، أمس الأربعاء، دعوات من عدد من النواب الديمقراطيين بعودة انعقاد مجلس الشيوخ على الفور لإدانة الرئيس الأمريكي في أيامه الأخيرة في منصبه.

ترامب يتجاهل التصويت بعزله

ومن جانبه، فقد تجاهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تصويت مجلس النواب لعزله ومحاسبته، حيث ظهر في رسالة مصورة جديدة تعمد فيها أن يتجاهل هذا الحدث تماماً.

وفي الفيديو الجديد الذي نشره ترامب، قال الرئيس الأمريكي المُنتهية ولايته أن أولئك الأشخاص الذين احتشدوا في الكونغرس الأسبوع الماضي ليسوا من مؤيديه الحقيقيين، مضيفاً أن ما فعله هؤلاء الغوغاء من عنف يتعارض تماماً مع كل ما يؤمن به، وكل ما تمثله الحركة التي يمثلها.

وأكد ترامب في الفيديو إدانته لأحداث اقتحام الكونغرس، مشدداً على أن الأشخاص الذين شاركوا في العنف الأسبوع الماضي سيتم تقديمهم إلى العدالة.

كما تحدث الرئيس الأمريكي عن الأشخاص الذين اقتحموا مبنى الكونغرس وهم يرتدون قمصاناً تحمل اسمه، حيث قال: "لا يمكن لأي مؤيد حقيقي لي أن يؤيد العنف السياسي.. لا يمكن لأي مؤيد حقيقي لي أن يهدد أو يضايق زملائه الأمريكيين.. إذا قمت بأي من هذه الأشياء، فأنت لا تدعم حركتنا، إنك تهاجمها.. وأنتم تهاجمون بلادنا."

وأشار ترامب إلى أن هناك هجوماً غير مسبوق على حرية التعبير، لافتاً إلى منصات التواصل الاجتماعي التي قامت بحظره في الأيام الماضية.

وأضاف: "هذه أوقات متوترة وصعبة.. إن الجهود المبذولة لفرض رقابة وإلغاء وإدراج مواطنينا في القائمة السوداء خاطئة وخطيرة.. ما نحتاجه الآن هو الاستماع لبعضنا البعض، وليس إسكات بعضنا البعض".

وذكرت تقارير محلية أن رسالة دونالد ترامب الجديدة جاءت مغايرة لما حملته رسالته الأولى بعد ساعات من اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي، حيث قام وقتها الرئيس الأمريكي المُنتهية ولايته بمخاطبة المحتجين بوصفهم بأنهم مميزون للغاية، قبل أن يقوم في وقت لاحق بمحاولة تبرير ما حدث في تغريدة، قال فيها: هذه هي الأشياء والأحداث التي تحدث عندما يتم تجريد فوز ساحق في الانتخابات بشكل غير رسمي ووحشي".

ومنذ ذلك الوقت، قامت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بعزل الرئيس الأمريكي من استخدام منصاتها، كما تم حذف حسابه الشخصي نهائياً من على موقع تويتر بعدما قام بالتهديد بهذا قبلها.