قصة اختراع إشارة المرور وكيف أنقذت العالم من كوارث مروعة

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 فبراير 2021
قصة اختراع إشارة المرور وكيف أنقذت العالم من كوارث مروعة
مقالات ذات صلة
أضخم 9 سيارات في العالم أحدها يزن 3 أفيال
تعرفوا على المشاهير العرب الذي يمتلكون طائرات خاصة
أخر نسخ مولسان تخرج من مصنع بنتلي في وداع مهيب

شبح التصادم يطارد السيارات قبل هذا اليوم، فتخيل شوارع بلا إشارات مرور!.. لمعرفة كيف ظهرت إشارات المرور حول العالم كما نعرفها اليوم، تابعوا هذا الموضوع.

حصول غاريت مورغان على براءة الاختراع

في 20 نوفمبر من عام 1923 م، منح مكتب براءات الاختراع الأمريكي براءة الاختراع إلى المخترع والصحفي غاريت مورغان البالغ من العمر 46 عاماً لإشاراته المروريةِ المكونة من 3 مواضع.

وسُجل الاختراع باسمه على الرغم من أن إشارة مورغان لم تكن أول إشارة مرور في العالم.

أول إشارة مرور في العالم

فأول إشارة مرور تم تركيبها في لندن عام 1868 م عن طريق ويليام بوتس، وهو شرطي من ديترويت، ولكن ابتكاره كان من إشارتين فقط، الأحمر للتوقف والأخضر للانطلاق.

وكان استعمالها الأساسي في مفترقات الطرق التي يمر بها القطار.. وبالفعل ساهمت في تنظيم مرور المركبات بأمان أكثر.   

من هو غاريت مورغان صاحب براءة إشارة المرور؟

وكان غاريت مورغان يعمل في بادئ الأمر كمصلح ماكينات الخياطة، وافتتح ورشة الإصلاح الخاصة به، وفي عام 1909 م افتتح متجراً للملابس، ولاقى العمل نجاحاً هائلاً.

وبحلول عام 1920 م، كان مورغان قد جنى ما يكفي من المالِ لبدء صحيفة Cleveland Call، والتي أصبحت واحدة من أهم الصحف في البلاد.

وكان مورغان لديه من المال ما يكفي لامتلاكَ سيارة في وقت كانت فيه الشوارع مزدحمة بجميع أنواع المركبات من الدراجات وعربات التوصيل التي تجرها الخيول وعربات الترام والمشاة.

شوارع مزدحمة تتسبب في وقوع الحوداث

وكانت جميع هذه المركبات تشترك في شوارع وسط مدينة كليفلاند الضيقة وتسد تقاطعاتها، وكانت هناك إشارات مرور يتم تشغيلها يدوياً، حيث كانت الشوارع الرئيسية تتقاطع مع بعضها البعض، ولكنها لم تكن فعالة تماماً، نظراً لأنها تنتقل ذهاباً وإياباً، في لحظة واحدة بين اللون الأحمر للتوقف واللون الأخضر للانطلاق، وذلك دون فاصل زمني بينهما.

ولم يكن لدى السائقين وقتاً لرد الفعل عند تغيير الأمر، مما أدى إلى العديد من الاصطدامات بين المركبات، التي كان لكل منهما حق المرور عند دخولهم التقاطع.

فكرة اختراع إشارات المرور

ويوماً ما شاهد مورغان حادثاً مروعاً أمامه غي زاوية مُنظمة ظاهرياً، فدارت في رأسه فكرة تصميم إشارة آلية مع وضع تحذير مؤقت يكون بين الإشارتين الحمراء والخضراء، وهو الضوء الأصفر أو البرتقالي الذي نراه اليوم، وبالتالي سيكون لدى السائقين وقتاً للاستعداد للتحرك أو الإنتباه من العربات الأخرى أثناء مرور التقاطع.    

وصف اختراع إشارة المرور

وكانت الإشارة الحاصلة على براءة الاختراع Morgan عبارة عن عمود على شكل حرف T بثلاثة إعدادات، وبدأ تجربتها في الليل عندما تكون حركة المرور خفيفة، بضبطها على اللون الأصفر قبل تغير الإشارات بـ 5 ثواني  لتحذيرَ السائقين من المضي بحذر عبر التقاطع.

نجاح الاختراع وانتشاره حول العالم

ولاقت الفكرة نجاحاً باهراً وترحيباً من جمهور السائقين وسكان المدينة جميعاً، وباع مورغان حقوق اختراعه لشركة جنرال إلكتريك مقابل 40 ألف دولار، فبدأت الشركة بعد ذلك في بناء وتسويق إشارات المرور للسوق الوطنية، ومن ثم للعالم كله.