تعرف على مميزات غوغل لسفر آمن

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 12 نوفمبر 2020
تعرف على مميزات غوغل لسفر آمن
مقالات ذات صلة
تحديث جديد من خرائط غوغل لعشاق السفر
تحديث ثوري قادم لخرائط جوجل.. لن تضل وجهتك مجددًا
خدمة جديدة من جوجل لعشاق السفر.. تعرفوا عليها

أضافت شركة غوغل الأمريكية طبقة COVID-19 إلى خرائطها؛ حيث تعرض (الاتجاهات في الحالات) حسب البلد والولاية وحتى المقاطعة لتوفير تجربة سفر آمنة والمساعدة على البقاء في آمان.

وتأتي هذه الخطوة من شركة غوغل في ظل وجود مؤشرات على رغبة المواطنين بالسفر بعد أشهر من الالتزام بإجراءات الحظر المنزلي للحد من تفشي فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث تنوه الشركة الأمريكية إلى توقعها على سبيل المثال بأن 40% من مواطنيها يخططون للسفر خلال العطلات.

مميزات غوغل للسفر بأمان

وبحسب تقارير صحفية عالمية متخصصة في مجال التكنولوجيا تناولت المزايا التي وفرتها شركة غوغل على منصتها لسفر آمن، فتتيح إحدى مزايا غوغل الجديدة للمستخدمين بالتحقق من أي قيود للسفر محتملة لوجهات العطلات المحتملة، بالإضافة إلى "فلتر للفنادق" التي تُقدم إلغاء مجانيًا في حالة تغيير خطط السفر، وقد تمت إضافة "فلتر الفنادق".

ليس هذا وحسب فتوفر شركة غوغل ميزة أخرى تجعلك قادراً فحص إجراءات التنظيف والصرف الصحي في الفنادق؛ فتعمل الشركة الأمريكية مع الفنادق لتوفير هذه المعلومات التي يمكنهم القيام بها من خلال أدوات غوغل للأعمال، وتشمل التنبيهات الأخرى نقاط تفتيش القيادة وتحديثات للنقل المحلي.

تعاون بين غوغل وأبل لتوفير سفر آمن

وكذلك طوّرت شركة غوغل مع نظيرتها أبل واجهة برمجية للتطبيقات لتتبع جهات الاتصال يمكن للحكومات المحلية وحكومات الولايات استخدامها لتطوير التطبيقات ونشرها على كل من iOS وأندرويد، بالإضافة إلى واجهة برمجة التطبيقات الجديدة هذه، يتم طرح ميزة تسمى الرحلات على المخطط الزمني لخرائط غوغل.

وهي الميزة التي تُتيح للمستخدمين إلقاء نظرة على الرحلات السابقة التي قاموا بها، بالإضافة إلى طرق النقل ومسارات الرحلة التي يمكن أن تشمل الإقامة في الفنادق.

وهذا يُسهل على مستخدمين هذه الميزة تتبع خطواتهم في حالة التعرض المحتمل لفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 وكذلك وسيتم توسيع هذه الميزة في تطبيق الصور، وستتيح للمستخدمين قريبًا رؤية صورهم مجمعة حسب الموقع بالإضافة إلى جدول زمني للصور المُلتقطة.

مشروع Project Taara في أفريقيا

وفي سياق آخر، أعلنت شركة إكس X، التي تُعد شركة شقيقة لغوغل وتابعة للشركة الأم ألفابت Alphabet، عن مشروع يحمل اسم Project Taara يعمل مع مزود الإنترنت إيكونت Econet والشركات التابعة لها للبدء بطرح تقنيتها عبر أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بعد سلسلة من التجارب في دولة كينيا على وجه التحديد.

ولكن Project Taara و Econet أصبحا جاهزين للبدء بإضافة روابط بصرية لاسلكية عالية السرعة لتكملة وتعزيز نطاق خدمة Econet، وذلك بدءًا من عملاء شركة Liquid Telecom في كينيا.

يُذكر أن Project Tara هو نهج آخر لتوسيع مدى وصول شبكات النطاق العريض إلى أجزاء الأرض التي لم يكن لديها وصول أو اتصالات عالية السرعة، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى تحديات البنية التحتية.