ما هي الدروس التي ستتعلمها عند فشل علاقتك العاطفية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 سبتمبر 2015
ما هي الدروس التي ستتعلمها عند فشل علاقتك العاطفية؟
مقالات ذات صلة
هل فشلت علاقتك؟ تستطيع إصلاحها إذا اتبعت هذه النصائح!
هل تعتقد أن زواجك سيفشل؟ تعرف على العلامات التي تدل على وجود فرصة أخرى!
كيف يمكن تكوين صداقة بين الأزواج بعد انفصالهما؟

على الرغم من أن انتهاء أو فشل العلاقات العاطفية أو الزواج، وهو أمر سئ، إلا أن هناك أمراً ما جيداً يتخلل أي فشل يمر به الإنسان.

وكذلك الحال في العلاقات، فعلى الرغم من الألم النفسي والجسدي الذي يسببه فقدان الحبيب / الحبيبة أو الزوج / الزوجة، إلا أن هناك دروس مستفادة يجب أن يتعلمها الشخص من فشل علاقته العاطفية أو الزوجية، تعرف عليها: 

1- لا يوجد أحد لا يتغير، فحال الإنسان دائماً هو التغير، فالظروف والأحوال تغير من شخصية الإنسان، ولا يعني هنا التغير للأسوء، فقد يكتشف الشخص أموراً عن نفسه لم يكن يعرفها، أو أشياء يريدها أو لا يريدها لم يكن يعرف عنها شيئاً. وتغير الشخص واحداً من أهم أسباب انتهاء العلاقات العاطفية أو الزوجية. 

2- سيعلمك فشل العلاقة أن تسامح.. ليس من أجل الشخص الذي جرحك، وحتى إن لم يطلب الطرف الآخر السماح، فإنك تعطيه إياه على أية حال. فالمسامحة أمر نبيل، وتشعر الشخص بالتصالح مع نفسه، وعدم وجود أمور عالقة، تعكر صفو حياته.

اقرأ أيضاً: أمور لا تتعلمها عن الحب إلا بعد تعرضك للخيانة من شريكك.. تعرف عليها الآن!

3- المسامحة تعلمك أن تتعامل مع من جرحك بطيبة واحترام إذا ما قابلت الطرف الآخر مصادفة في يوماً ما. ذلك يعلمك أن تتجاوز الماضي وتتعامل مع جروحك الماضية بصلح وارتياح. 

4- ستتعلم أن لا تهدر حياتك مع أشخاص لا يريدونك أو لا يهتمون لوجودك في حياتهم. ستتعلم أن تختار الأشخاص الذين يهمهم أن تكون الجزء الكبير في حياتهم، وأن تحسن اختيارك.

5- تقبل فكرة أن لا يوجد شئ يدوم للأبد، فقد تكون سعيداً في علاقتك أو زواجك ويأتي أمراً ما يغير من تلك الحقيقة، طبيعة الحياة عدم الاستمرارية، وخاصة إذا لم يبذل الأشخاص مجهوداً في إبقاء الأشياء على حالها.

للمزيد: 

3 طرق أساسية للتعافي من الصدمة العاطفية.. تعرف عليها
بعد المرور بعلاقة فاشلة.. ما مدى الآثار العاطفية والجسدية على الرجل والمرأة؟
أهم 3 أسباب لفشل العلاقات العاطفية.. تعرف عليها