مخاوف من تأثر أسعار النفط بإعصار لورا وموجة كورونا الثانية

  • تاريخ النشر: السبت، 29 أغسطس 2020
مخاوف من تأثر أسعار النفط بإعصار لورا وموجة كورونا الثانية
مقالات ذات صلة
شركة غوغل في مأزق خطير جداً: ولايات أمريكية تدعو إلى تفكيكها
حملات شعبية في السعودية لـ مقاطعة المنتجات التركية
لقد فزت بجائزة نوبل: نبأ سار من زائر الفجر للفائز

حققت أسعار النفط، رقمًا قياسيًا بوصول سعر البرميل إلى 46 دولارًا، ليقترب من أعلى رقم حققه سعر البرميل منذ شهر مارس الماضي، في وقت بداية انتشار فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 في أوروبا وبعض الدول الآسيوية والولايات المتحدة الأمريكية. 

وتحقق هذا الارتفاع بفضل وقف منتجين أمريكيين للإنتاج البحري القادم من خليج المكسيك، قبل مجيء إعصار لورا، بالتزامن مع اقترابه من سواحل تكساس، وهي أهم منطقة للنفط.

قطاع الوقود يستعد لإعصار لورا

لكن تلك الأرقام المتفائلة تبددت نتيجة للخوف المستمر الذي يجتاح العالم بسبب فيروس كورونا المٌستجد كوفيد_19، الذي أحدث تداعيات ملحوظة على سوق الوقود الذي انخفض الطلب عليه، خاصة مع تقارير صحفية انتشرت عن تجدد إصابة متعافين من الفيروس به مرة أخرى في أوروبا وآسيا، في الوقت الذي يتنبأ أطباء بقدوم موجة ثانية عنيفة من الفيروس في الخريف، وسط سباق علمي لإنتاج لقاح مضاد للفيروس.

وارتفع خام برنت بمقدار 2 سنت ليصل إلى 45.88 دولار للبرميل، وخسر خام غرب تكساس 3 سنتات ووصل إلى 43.32 للبرميل.

واستعد قطاع الوقود في الولايات المتحدة الأمريكية لإعصار عنيف، ما دفع المنتجون لوقف إنتاج 1.56 مليون برميل من الخام يوميًا، وهو الذي يشكل 84 % من الإنتاج البحري في خليج المكسيك.

ترامب: إعصار لورا خطير

وغرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن الإعصار عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، مشيراً إلى أن الإعصار سرعته شديدة وخطير، وأنه يتواصل مع مسؤولي الطواريء لمساعدة المواطنين في تكساس ولويزيانا وأركنساس.

وتشير أرقام معهد البترول الأمريكي إلى أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت أكثر مما توقعه اقتصاديون الأسبوع الماضي، بنحو 4.7 مليون برميل ولا يتوقع أن يؤثر الإعصار على مخزون النفط المرتفع بالأساس، بسبب فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

ماهو إعصار لورا؟
ويُعد إعصار لورا، الذي ضرب ولاية لويزيانا الأمريكية، أقوى عاصفة تضرب ساحل الولاية منذ أكثر من 100 عام، حيث بلغت سرعة الرياح 240 كيلو متراً في الساعة.