هل أنت مُصاب بسرطان البروستات؟.. اعرف هذه الأعراض المبكرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 أكتوبر 2019 آخر تحديث: الخميس، 31 أكتوبر 2019
هل أنت مُصاب بسرطان البروستات؟.. اعرف هذه الأعراض المبكرة
مقالات ذات صلة
ريجيم الجيش: كيف تفقد 5 كغم من وزنك خلال 3 أيام فقط؟
مكمل غذائي يقلل من مخاطر إصابة الرجال بالسرطان وألزهايمر وأمراض القلب
مزاعم يتم الترويج لها عن الفيتامينات والمكملات الغذائية: لا تصدقها

عادة لا يُدرك الشخص أنه مُصابًا بمرض ما إلا عندما يبدأ المعاناة من ألامه ولكن إذا علمت بالأعراض المبكرة له سيُساعدك ذلك على الاستشفاء والعلاج سريعًا.

اقرأ أيضًا: «موفمبر» دليلك لكل ما تحتاج معرفته عن سرطان البروستاتا والخصيتين

ويكثر الحديث في شهر نوفمبر على التوعية ببعض الأمراض التي تُصيب الرجال مثل سرطان البروستات والإكتئاب.

وتُعد أبرز أعراض مرض سرطان البروستات والتي عند ظهورها عليك الذهاب واستشارة طبيبك الخاص: تكرار شعورك بالحاجة إلى التبول بالإضافة إلى وجود آلام عند التبول أو دم في البول أو السائل المنوي بالإضافة إلى وجود آلام في أسفل الظهر أو أعلى الفخذين أو الوركين.

اقرأ أيضًا: طرق ينصح بها الأطباء للحد من الإصابة بسرطان البروستاتا

وحتى وإن ظهرت هذه الأعراض على الشخص فلا يُعني إصابته بسرطان البروستات ولكن كما تم الإشارة يجب الذهاب واستشارة أحد الأطباء.

البروستات هي غدة صغيرة لدى الرجال تقع أسفل المثانة توصف بأنه بحجم حبة الجوز؛ حيث تفرز معظم السوائل التي تُشكل السائل المنوي المُغذي للمني كما تحتاج إلى الهرمون الذكوري تستوستيرون لتكبر وتنمو.

وتُشير التقارير الطبية التي تتناول مرض سرطان البروستات إلى أن خطر الإصابة به يكون 1 من كل 7 رجال في سن الـ 75 و1 من بين كل 5 رجال في سن 85.

اقرأ أيضًا: كيف يكشف البول عن وضعك الصحي؟

ولكن ليس السن فقط هو أحد العوامل التي تُهدد الإصابة بمرض سرطان البروستات فأحيانًا يكون الأمر وراثي في جينات الشخص كخلايا موروثة من الوالدين فعلى سبيل المثال إذا كان لديك أحد الأقارب من الدرجة الأولى مُصابًا بالمرض فتزداد احتمالية إصابتك أنت به أكثر من هؤلاء الذين لا يوجد في عائلاتهم شخصًا مصابًا.

وكذلك النمط المعيشي لكل شخص فعلى سبيل المثال آسيا تمتلك أقل نسبة من سرطات البروستات ولكن عند هجرة أحد رجالها خارجها فأن احتمالية إصابته تزداد وهو ما يوضح أن العوامل المحيطة تؤثر بصورة كبيرة على زيادة احتمالية الإصابة.

اقرأ أيضًا: فحوصات طبية يجب على كل رجل إجراءها للتأكد من سلامته
وكذلك النظام الغذائي للشخص يؤثر على احتمالية إصابته بسرطان البروستات؛ حيث تُشير التقرير ذاتها إلى أن تناول الكثير من اللحوم المصنعة أو الأطعمة الغنية بالدهون قد تؤدي إلى إصابة الشخص بسرطان البروستات.

أطباء يتحدثون أيضًا عن ممارسة الرياضة بانتظام تساعد الشخص على الوقاية من مرض سرطان البروستات بالإضافة إلى الاهتمام بالنمط الصحي والغذائي.

ولا تُعد الفحوصات الطبية التي يخضع لها الشخص أمرًا صعبًا؛ حيث يجري الطبيب فحص دم أو فحص جسدي للكشف عن صحة البروستات وإذا وجدك الطبيب معرض لخطر الإصابة بسرطان البروستات فيقوم بإزالة عينات صغيرة من الأنسجة من البروستات باستخدام أبر مجوفة رفيعة جداً موجهة عبر التصوير بالأمواج ما فوق الصوتية.

اقرأ أيضًا: طرق ينصح بها الأطباء للحد من الإصابة بسرطان البروستاتا

وبحسب التقارير التي تناولت طريقة الفحوصات فأن الطبيب يصل إلى البروستات إما عبر المستقيم أو العِجان أي المنطقة بين فتحة الشرج وغشاء الخصيتين.