55 مليون مسافر مع طيران الإمارات نهاية العام

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 يونيو 2014
55 مليون مسافر مع طيران الإمارات نهاية العام
مقالات ذات صلة
مجموعة الإمارات تحتل المركز الثاني عالمياً في الربحية
جيف بيزوس يبيع حصة من أسهمه في أمازون للمرة الثانية في أسبوع واحد
تاريخ العملات في الإمارات العربية المتحدة

توقع الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية نمو السعة المقعدية للناقلة بنسبة 14% مع نهاية العام المالي الحالي. وقال أن هذا النمو الكبير يأتي مدفوعاً بتوالي تسلم الناقلة المزيد من الطائرات الكبيرة من طرازي إيرباص 380 وبوينغ 777.
وقد بين المعلا أن الشركة ستتسلم خلال العام المالي الحالي 11 طائرة جديدة من إيرباص طراز 380.

و أشار المعلا أن الناقلة استطاعت وبمرونة كبيرة التكيف مع عملية التطوير الجارية في مدرجات مطار دبي والتي تضمنت إغلاق أحد المدرجين، خاصةً أن امتلاك الشركة لكامل أسطول الطائرات العريضة مكن الشركة من توجيه الطائرة وفقاً للطلب وحجم النمو في كل وجهة. بالإضافة إلى أن الوجهات التي شهدت تقليص أعداد الرحلات إليها تم تعويضها بطائرات أكبر مما قلل من تأثير هذه العملية والتي ستستمر مدة 80 يوماً.

وصرح أنه رغم التأثير على حجم العائدات المتوقع إلا أن ذلك لن يؤثر على استمرار النمو سواءً في الأرباح أو أعداد المسافرين، والذي من المتوقع أن يتجاوز 55 مليون راكب مع نهاية العام الحالي. مدفوعاً بنمو السعة المقعدية وافتتاح المحطات الجديدة.
كما أضاف الشيخ المعلا أن حجوزات الصيف تسير بنمو جيد على مدار أشهر الصيف. فقد بلغ نمو حجوزات شهر يوليو بنسبة 13% مقارنةً بالعام الماضي، كما نمت حجوزات شهر أغسطس بنسبة تزيد على 30%.

وأوضح أن الشركة لديها طلبات مؤكدة لشراء 380 طائرة جديدة بقيمة 164 مليار دولار أمريكي. حيث يتألف أسطول الشركة اليوم من 220 طائرة منها 47 من طراز إيرباص 380 العملاقة حيث تتسلم الشركة بمعدل طائرتين شهرياً.

وذكر أن أبرز الوجهات التي تشهد إقبالاً كبيراً تتمثل في عمان وبيروت فيما تشهد القاهرة وتونس عودة بطيئة.

وبالنسبة للوجهات الأوروبية الأكثر إقبالاً فهي تتمثل في ميونخ ولندن وزيوريخ واسطنبول وباريس حيث تصل نسبة نموها إلى 30%. فيما تشهد بعض الوجهات ككيف وتايلند تراجعاً بسبب الأحداث السياسية هناك.

كما أن السوق الهندي لديه نمواً كبيراً مثل الوجهات الأوروبية وهناك خطة توسع كبيرة تشمل استخدام طائرة الإيرباص 380 على خط دبي بومباي.

الوجهات الأمريكية أيضاً لديها نمواً جيداً في أعداد المسافرين حتى أن أحدث محطات الشركة وهي بوسطن تتمتع بنسبة أشغال عالية تتجاوز 88%. كما أن هناك إقبال كبير إلى المدن الآسيوية.

وبالنسبة للسياحة االقادمة تتصدر المملكة العربية السعودية والسوق الكويتي أبرز الأسواق المصدرة للسياحة إلى الدولة لما توفره من خدمات سياحية عالية تلائم مختلف الشرائح. كما أن ركاب الترانزيت القادمين عبر دبي يقضون فترة يوم أو يومين في الإمارات.

حيث تسير الناقلة بمعدل 69 رحلة أسبوعياً إلى المملكة العربية السعودية، و35 رحلة للكويت، أما قطر 42 رحلة أسبوعياً، والبحرين 21 رحلة وسلطنة عمان 14 رحلة.

وقد اكتسبت دبي سمعة عالمية وذلك بفضل الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

مما جعلها في مصافي الوجهات المرغوبة على مدار العام لما تمتلكه من معالم سياحية ونهضة عمرانية، وأماكن ترفيه وبنية تحتية. إضافةً لاحتضانها للكثير من الفعاليات والمهرجانات العالمية.

مما شكل حافزاً كبيراً للكثير من رجال الأعمال والسياح لزيارتها وهذا كان له تأثير كبير على درجة المسافرين.