أسطورة السباحة الأمريكية مايكل فيلبس يؤكد: لن أعود للسباحة مرة أخرى

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 أغسطس 2016
أسطورة السباحة الأمريكية مايكل فيلبس يؤكد: لن أعود للسباحة مرة أخرى
مقالات ذات صلة
سيارة فارهة..إليك بعض النصائح قبل الشراء
في عيد ميلاده: محطات أوروبية صنعت أسطورة محمد صلاح العالمية
تعرف على تاريخ صناعة السيارات الأمريكية

نشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية بالأمس حديثاً مطولاً مع أسطورة السباحة الأمريكية والملقب بقرش بالتيمور، مايكل فيلبس. وتناول الحديث عدد من الجوانب المتعلقة بمسيرة فيلبس الأولمبية، كان أبرزها بكل تأكيد الحديث عن قرار اعتزاله.

وكشف فيلبس خلال حديثه مع الصحيفة عن إصراره على قرار عدم العودة إلى المنافسات الأولمبية مرة أخرى، وأن ألعاب ريو 2016 الأولمبية هي الأخيرة بالنسبة له.

وقال فيلبس في معرض حديثه "لا يوجد المزيد، لقد خلعت رداء السباحة ولن أعود لارتدائه مرة أخرى".

وكان قد أعلن فيلبس اعتزاله سابقاً عقب أولمبياد لندن 2012، والتي حقق فيها عدد من إنجازاته التاريخية، ولكنه تراجع عن قرار الاعتزال بعدها بفترة قصيرة، وتوجه لأحد مصحات علاج الإدمان على الكحوليات، حيث كان قد أدمن تناول الكحوليات خلال فترة اعتزاله الأولى القصيرة.

وبعد تجاوز فيلبس لمحنة إدمان الكحول، تمكن من العودة لمستواه بشكل ملحوظ، وهو ما دفعه للمشاركة في أولمبياد ريو 2016، وتمكنه من الفوز بخمس ميداليات ذهبية جديدة، ليرتفع رصيده من الميداليات الذهبية إلى 23 ميدالية من مجموع 28 ميدالية أولمبية، وهو رقم لم تتمكن عشرات الدول حول العالم من حصده.

وعن أداءه في ريو 2016 قال: "وصلت إلى ريو 2016 متمتعاً بحالة بدنية جيدة للغاية ملتزماً باتباع أسلوب حياة صحي، ولم أتناول الكحوليات منذ 22 شهرا، لقد قدمت جميع التضحيات المطلوبة لضمان إنهاء مسيرتي كما كنت أرغب". 

وكان قد عاد فيلبس بالأمس إلى الولايات المتحدة الأمريكية عقب انتهاء المنافسات التي يشارك فيها في دورة هذا العام ريو 2016.