أطعمة تحميك من أمراض ذكورية خطيرة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 نوفمبر 2020
أطعمة تحميك من أمراض ذكورية خطيرة
مقالات ذات صلة
لماذا لا يجب عليك الاستلقاء أثناء عملك على الكمبيوتر المحمول؟
أطعمة ومشروبات تساعدك على التخلص من الدهون بشكل طبيعي
شركة موديرنا الأمريكية تُعلن لقاح لفيروس كورونا.. وهذا سعره

مع كثرة انتشار الأمراض القاتلة حول العالم، بدأت الدراسات تهتم بذكر طرق طبيعية للحماية والوقاية من أمراض عديدة تصيب الرجال، والتي يتم تصنيفها باعتبارها أمراض ذكورية خطيرة.

وقد كشفت تقارير طبية حديثة طرق الوقاية من بعض الأمراض الخطيرة التي تصيب الرجال، خاصة سرطان البروستاتا، حيث أظهرت بعض الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على منتجات اللحوم والألبان تزيد من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا وكذلك سرطان البروستاتا أيضاً.

أطعمة مهمة للرجال تحميهم من أمراض خطيرة

كما أن تقدم الرجال في العمر يعتبر من الأسباب الأساسية التي تسبب تضخم البروستاتا، لذا ينصح الخبراء بتناول أنواعاً معينة من الأطعمة التي يمكنها أن تحمي الرجال من بعض الأمراض القاتلة التي قد تصيبهم، حيث جاءت هذه الأكلات كما يلي:

الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية

وهي تأتي في المقدمة، حيث يعد سمك السلمون أحد أهم أنواع الأسماك الغنية بالدهون الصحية التي تحتوي على أحماض أوميغا 3، بالإضافة إلى الماكريل الذي يساعد بشكل كبير في تقليل الالتهاب في الجسم، ويوجد أيضاً في السردين، الجمبري وغيرها من الكائنات البحرية.

وتعتبر الأسماك بشكل عام من أهم المصادر الأساسية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، ولكن لا يعني ذلك أن هذا العنصر الهام لا يوجد إلا في الأسماك فقط، بل يتوفر أيضاً في الأعشاب البحرية، وهو ما يعتبر خياراً مناسباً للأشخاص الذين لا يأكلون المنتجات الحيوانية.

أيضاً يتواجد في بذور الشيا، وهي تعتبر مصدر نباتي ممتاز لأحماض أوميغا 4، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف والبروتين، ويمكن استخدامها كمكون في السلطة أو العصير، كما أن أحماض أوميغا تتوفر كذلك في بذور الكتان والقنب والجوز.

الحمضيات

تعتبر الفواكه الحمضية مثل البرتقال، الليمون، اليوسفي، الجريب فروت من أكثر المصادر الغنية بنسبة عالية من فيتامين سي، مما قد يساعد على حماية غدة البروستاتا.

ويمكن الحصول على فيتامين سي أيضاً من الشمام، الكيوي، المانجو، الأناناس، البطيخ، والبابايا.

الطماطم

تعتبر الطماطم عنصراً هاماً جداً للوقاية من سرطان البروستاتا، حيث أنها تحتوي على مادة الليكوبين، وهي واحدة من مضادات الأكسدة القوية التي يمكنها أن تفيد خلايا البروستاتا.

ويمكن طهى الطماطم كصلصة أو حساء وتناولها، حيث تساعد على امتصاص الجسم لمادة الليكوبين بسهولة.

وبشكل عام، فإن الطماطم مهمة لمكافحة السرطانات، كما أنها مفيدة لمرضى السكري وتعمل على تعزيز صحة الجسم، بالإضافة إلى أنها فعالة في خسارة الوزن وتساعد في الوقاية من هشاشة العظام والإمساك.

التوت

من المصادر الرائعة للحصول على مضادات الأكسدة، وهي موجودة في التوت الأزرق والأسود وكذلك الفراولة، ليس هذا فقط، بل إن له القدرة على تحسين عمليات الهضم لأنه غني بالألياف، كما أنه يعمل على تحسين النظر وتعزيز مناعة الجسم وتقوية العظام ومكافحة مرض السكري.

الأطعمة الغنية بالزنك

تعتبر المكسرات من الوجبات الخفيفة التي يلجأ إليها الكثيرين بين الوجبات للتخلص من الشعور بالجوع، لكن لا يعلم الكثيرون أنها مليئة بعنصر الزنك، وهو معدن مهم يتوافر بنسب عالية في البروستاتا، ويساعد على تحقيق توازن هرموني التستوستيرون وديهدروتستوسترون.

وبعيداً عن المكسرات، فإن هناك الكثير من الأطعمة التي يتوافر بها عنصر الزنك مثل البقوليات، فمثلاً 100 غرام من العدس المطبوخ يوفر 12% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك.

كما أن البيض يحتوي على كمية معتدلة من الزنك، حيث أن بيضة واحدة تحتوي على 5% من الحصة اليومية.

ولمحبي الحلوى وخاصة الشوكولاتة، فإن التالي سيكون خبراً سعيداً لهم، حيث يمكن الحصول على الزنك من الشوكولاتة الداكنة والتي تحتوي على ما يقارب من 30% من الحصة اليومية، ولكن احذر من زيادة الوزن.