إكسبو 2020: لوحة فنية سويسرية تدعو للتعايش السلمي

  • تاريخ النشر: الجمعة، 29 أكتوبر 2021
إكسبو 2020: لوحة فنية سويسرية تدعو للتعايش السلمي
مقالات ذات صلة
إكسبو 2020: الكشف عن أول مبنى صفري انبعاثات الكربون في دبي
إكسبو 2020: الشيخ محمد بن راشد يلتقي طفلة تمنت مصافحته
إكسبو 2020: مياه صالحة للشرب عمرها أكثر من 10 آلاف سنة

احتفل الجناح السويدي في إكسبو 2020 دبي باليوم الوطني الخاص ببلاده من خلال لوحة فنية ضخمة مرسومة على العشب الأخضر في حديقة الفرسان للرسام الفرنسي السويسري "سايب".

وتحمل اللوحة اسم "ما وراء الجدران" وهي رقم 11 في السلسلة التي يرسمها الفنان بهذا العنوان.

وكشف الفنان السويسري أنه بدأ في رسم هذه اللوحة على عدة مراحل وفي عدة دول حول العالم بداية من عام 2019.

وتستهدف لوحة ما وراء الجدران الدعوة إلى التضامن والوحدة والتعايش السلمي بين كل دول العالم.

أكبر سلسلة بشرية من الأيادي المتشابكة

ويطمح الفنان الفرنسي السويسري سايب من خلال مشروعه الفني لرسم أكبر سلسلة بشرية من الأيادي المتشابكة حول العالم بصورة رمزية وذلك مروراً بأكثر من 30 دولة حول العالم.

وتمثل هذه السلسلة دعوة إلى الناس في كل مكان حول العالم للتعايش معاً بسلام.

ويصور مشروع سلسلة ما وراء الجدران مجموعة من الأيادي الضخمة المرسومة على الأرض والمتشابكة مع بعضها البعض وترمز إلى أهمية الاتحاد والمساعدة المتبادلة والجهود المشتركة خارج الجدران.

وقال سايب حول مشروعه الفني إنه استلهم لوحات مشروعه "ما وراء الجدران" من خلال لقاءات تحدث بالصدفة مع أناس مشهرين وأناس آخرين لا يعرف عنهم شيء.

الفن قد يكون الحل للعديد من المشاكل العالمية

ويعتقد الفنان السويسري أن الفن يمكن أن يكون جزءً من الحل المطلوب للعديد من المشاكل التي نواجهها في وقتنا الحالي في مختلف دول العالم.

وبالكشف عن اللوحة الفنية الحادية عشرة بعنوان ما وراء الجدران في الجناح السويسري بمعرض إكسبو 2020، فإنه قام بخطوة أخرى استمراراً لمشروعه الذي يستهدف من خلاله صنع لوحة فنية ضخمة للتأثير على أفكار الناس بصورة إيجابية.

كما يأمل في أن يحث هذا العمل الفني الجميع على التعاون والعيش بتاسمح وسلام.

ويرى الفنان السويسري أن بالتعايش والسلام فإنه سيمكن تخطي كل المشكلات ورسم المستقبل الذي يحلم به الجميع.

الفنان السويسري يشكر إكسبو 2020 دبي 

ووجه الفنان السويسري شكره إلى إكسبو 2020 دبي، وكذلك الجناح السويسري على منحهما الفرصة له للمشاركة بأفكاره الفنية مع شعب دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكشف سايب أنه استخدم الأقلام القابلة للتحلل البيولوجي ولذلك فإن رسوماته لن تدوم إلى الأبد، على رغم أن العمل على هذه اللوحة استمر إلى 20 ساعة متواصلة ولكن يمكن أن تُمحى من على العشب في خلال يوم أو أكثر بحسب سرعة نمو العشب.

واختار الفنان السويسري هذا النوع من الأقلام لتقديم فنه حتى لا يتسبب في أي أذى للطبيعة حتى لو كان ذلك على حساب عدم استمرار لوحته بصورة دائمة.

عن معرض إكسبو 2020

معرض "إكسبو 2020 دبي" هو أول نسخة من معارض "إكسبو" العالمية، التي يرجع تاريخها إلى عام 1851، وتشارك فيه عشرات الدول لاستعراض أحدث الابتكارات في التكنولوجيا والهندسة المعمارية.

في أكبر تجمع عالمي في التاريخ، تحتضن دولة الإمارات مختلف دول العالم في وقت ومكان واحد، وتستضيف العديد من العقول الإبداعية المتميزة، متمثلين في 134 فريقا من 95 جنسية من مختلف أنحاء العالم، على مساحة ضخمة بنحو 500 هكتار، حيث قامت حكومة دبي ببناء مدينة كاملة لافتتاح المعرض، لاستضافة ثقافات العالم وإنجازاته في مدينة دبي.

والمعرض هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك منذ إقامة المعرض الكبير الذي كان عام 1851، إذ نجحت الإمارات عام 2013 في الحصول على حق تنفيذ معرض إكسبو الدولي بدبي، وقد كان مقرر إقامته في عام 2020، لكن تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

وينطلق المعرض الدولي في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، وتستمر على مدى 6 أشهر لتنتهي في 31 مارس/ آذار 2022.

وقد قامت دولة الإمارات، باختيار شعار مميز بعنوان "تواصل العقول وصنع المستقبل"، في وقت تواكب فيه الدولة الثورة الصناعية الرابعة القائمة على الذكاء الاصطناعي، وصولا إلى دولة ذكية بمختلف قطاعاتها.

كما تستضيف ساحة الوصل في دبي مراسم الافتتاح والختام للحدث، بالإضافة إلى عروض موسيقية ومسرحية على امتداد الأشهر الستة لانعقاد إكسبو 2020 دبي، وستستضيف مراسم واحتفالات وعروضا وحفلات كبرى.

وسيبلغ إجمالي زمن العروض 76 ألفاً و620 دقيقة طيلة فترة الحدث الدولي، لتروي حكايات عبر القصص الترفيهية والثقافية، المحلية والعالمية، تتنوع ما بين قصص الكون، وقصص عن الصمود والتكيّف، وأخرى عن الطبيعة، وغيرها الكثير.

سوف يقترن المعرض بالعديد من الفعاليات الرياضية التي تصل إلى ثلاثين فعالية، منها ما يكون للنساء أو للرجال، حيث تنعقد مباريات كأس العالم للرجبي.