نموذج المنزل الذكي في إكسبو 2020 دبي يغير مستقبل البناء

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الخميس، 28 أكتوبر 2021
نموذج المنزل الذكي في إكسبو 2020 دبي يغير مستقبل البناء
مقالات ذات صلة
اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020 دبي
تعرفوا على أبرز فعاليات إكسبو 2020 دبي حتى يوم 6 نوفمبر
إكسبو 2020 دبي يحقق أمنية أول طفلين

كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي ضمن منصتها في المعرض الدولي "إكسبو 2020 دبي" عن نموذج المنزل الذكي والمستدام.

وأطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي على نموذج المنزل الذكي والمستدام اسم "فيوتشر هاوس دبي" ضمن مبادرات إكسبو 2020 دبي.

ويقدم هذا النموذج فريق بيت المستقبل من جامعة "فيرجينيا تك" في الولايات المتحدة الأمريكية، واستطاع هذا النموذج الفوز بالمركز الأولى في الدورة الأولى من مسابقة "ديكاثلون الطاقة الشمسية-الشرق الأوسط".

ونظمت هذه المسابقة من خلال هيئة كهرباء ومياه دبي في عام 2018، والتي أنتجت هذا النموذج الذكي الذي سيغير مستقبل البناء.

وينتظر بأن يتمكن مشروع البيت الذكي من "فيوتشر هاوس دبي" في أن يحدث تغييراً كبيراً في البناء خلال المستقبل.

ويقدم مشروع المنزل الذكي مفهوم "المنازل مسبقة التجهيز" مع دمج تقنيات ذكية بسلاسة كبيرة.

ويقدم نموذج المنزل المستدام العديد من المميزات منها التوفير في التكلفة وكذلك في استهلاك الطاقة.

كما يحافظ المنزل المستدام على البيئة الثقافية والاجتماعية والمناحية لمنطقة الشرق الأوسط.

ويدعم نموذج المنزل الذكي الجهود التي تبحث عن تحقيق تنمية مستدامة مع الحد من الاحتباس الحراري، وهو ما تبحث عنه إمارة دبي التي تدعم الأفكار المستقبلية التي تتبنى حلولاً مستدامة.

المنزل الذكي يناسب الأجواء المختلفة

ويقدم المنزل الذكي تصميماً يعتمد على الطاقة الشمسية ويناسب الأجواء المختلفة سواء الحارة أو الباردة.

ويستخدم المنزل تقنيات الذكاء الاصطناعي وتتميز بأنها بيوت ذكية تساهم في توفير نمط حياة سعيد ومستدام.

كما يعمل المشروع على تقديم تقنيات مستقبلة قابلة للتطبيق على أرض الواقع وهو ما يزيد من أسهم نجاحها.

عن معرض إكسبو 2020

معرض "إكسبو 2020 دبي" هو أول نسخة من معارض "إكسبو" العالمية، التي يرجع تاريخها إلى عام 1851، وتشارك فيه عشرات الدول لاستعراض أحدث الابتكارات في التكنولوجيا والهندسة المعمارية.

في أكبر تجمع عالمي في التاريخ، تحتضن دولة الإمارات مختلف دول العالم في وقت ومكان واحد، وتستضيف العديد من العقول الإبداعية المتميزة، متمثلين في 134 فريقا من 95 جنسية من مختلف أنحاء العالم، على مساحة ضخمة بنحو 500 هكتار، حيث قامت حكومة دبي ببناء مدينة كاملة لافتتاح المعرض، لاستضافة ثقافات العالم وإنجازاته في مدينة دبي.

والمعرض هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك منذ إقامة المعرض الكبير الذي كان عام 1851، إذ نجحت الإمارات عام 2013 في الحصول على حق تنفيذ معرض إكسبو الدولي بدبي، وقد كان مقرر إقامته في عام 2020، لكن تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

وينطلق المعرض الدولي في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، وتستمر على مدى 6 أشهر لتنتهي في 31 مارس/ آذار 2022.

وقد قامت دولة الإمارات، باختيار شعار مميز بعنوان "تواصل العقول وصنع المستقبل"، في وقت تواكب فيه الدولة الثورة الصناعية الرابعة القائمة على الذكاء الاصطناعي، وصولا إلى دولة ذكية بمختلف قطاعاتها.

كما تستضيف ساحة الوصل في دبي مراسم الافتتاح والختام للحدث، بالإضافة إلى عروض موسيقية ومسرحية على امتداد الأشهر الستة لانعقاد إكسبو 2020 دبي، وستستضيف مراسم واحتفالات وعروضا وحفلات كبرى.

وسيبلغ إجمالي زمن العروض 76 ألفاً و620 دقيقة طيلة فترة الحدث الدولي، لتروي حكايات عبر القصص الترفيهية والثقافية، المحلية والعالمية، تتنوع ما بين قصص الكون، وقصص عن الصمود والتكيّف، وأخرى عن الطبيعة، وغيرها الكثير.

سوف يقترن المعرض بالعديد من الفعاليات الرياضية التي تصل إلى ثلاثين فعالية، منها ما يكون للنساء أو للرجال، حيث تنعقد مباريات كأس العالم للرجبي.