اكتشاف عالم مواز يسير فيه الزمن إلى الوراء

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 مايو 2020
اكتشاف عالم مواز يسير فيه الزمن إلى الوراء
مقالات ذات صلة
الكشف عن شعار مشروع الإمارات لاستكشاف القمر
مريم الأسطرلابية: عالمة عربية يعود لها الفضل في اختراع GPS
الشقيقات السبع: ظاهرة نادرة تُنير ليالي المنطقة العربية في نوفمبر

نجحت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في التوصل إلى أدلة جديدة تفيد وجود عالم مواز لعالمنا، يسير فيه الزمن إلى الوراء، وتحكمه قوانين فيزيائية مختلفة تماماً عن تلك الموجودة في عالمنا.

وكالة ناسا تكتشف عالماً موازياً يسير فيه الزمن إلى الخلف

ووفقاً لما ذكرته تقارير علمية، فقد استطاعت ناسا التوصل إلى هذا الاكتشاف خلال إجرائها تجربة للكشف عن الأشعة الكونية على جسيمات ربما تكون من خارج عالمنا، حيث استخدمت بالوناً ضخماً يحمل الهواء الدافع العابر للقارة القطبية، وأجرت التجربة فوة القارة القطبية الجنوبية، حيث لا توجد هناك ضوضاء راديو قد تقوم بالتشويش على النتائج.

ووجد العلماء المشاركون في التجربة أن هناك رياحاً مستمرة لجسيمات ذات طاقة عالية، ولاحظوا أنها تأتي من الفضاء الخارجي، جيث كانت بعضها أقوى مليون مرة من أي شيء من الممكن أن يقوم بتوليدها على الأرض. 

وقال العلماء أن الجسيمات ذات الطاقة المنخفضة من الممكن أن تعبر عبر الأرض وتتفاعل مع مادة كوكبنا، إلا أن الأجسام عالية الطاقة ستتوقف بسبب طبيعة المواد الصلبة للأرض.

ولفتت التقارير أن الجسيمات ذات الطاقة العالية لا يمكن اكتشافها إلا أثناء نزولها من الفضاء الخارجي، مشيرة إلى أن اكتشاف جزيء أثقل وهو يخرج من الأرض يعني أن هذه الجسيمات تسير إلى الوراء بمرور الوقت، مما يعد دليلاً على وجود عالم مواز.

وأضافت أن العلماء يتوقعون أنه في اللحظة التي حدث فيها الإنفجار العظيم قبل نحو 13.8 مليار سنة، تم تشكيل كونين؛ أحدهما هو عالمنا، والآخر هو ذلك الذي يسير فيه الزمن إلى الوراء.