البطالة في السعودية: الإحصاء تؤكد انخفاض المعدل في المملكة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مارس 2021
البطالة في السعودية: الإحصاء تؤكد انخفاض المعدل في المملكة
مقالات ذات صلة
محمد بن سلمان: ما هي قصة اللوحة المعروضة في مكتبه؟
محمد بن سلمان: تبرع سخي من ولي العهد السعودي لمنصة إحسان للعمل الخيري
محمد بن سلمان يطلق برنامج «شريك» وهذه حجم الاستثمارات السعودية الجديدة

كشفت الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية اليوم، الأربعاء، في نشرة سوق العمل للربع الرابع من عام 2020م، انخفاض معدل البطالة بين مواطني المملكة عن هذه الفترة إلى 12.6%.

انخفاض معدل البطالة في السعودية

ووفقاً للهيئة العامة للإحصاء فإن معدل البطالة في السعودية انخفض في الربع الأخير من عام 2020 بنسبة 12.6% من 14.9% في الربع الثالث من 2020.

يرجع ذلك إلى تطبيق الحكومة السعودية إلى الإصلاحات الاقتصادية من عام 2016؛ من أجل توفير ملايين الوظائف وخفض معدل البطالة إلى 7% بحلول عام 2030. إلا أن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» تسبب في تعثر هذه الخطط، التي أدت بدورها إلى تهاوي أسعار النفط في العام الماضي.

البطالة في السعودية: الإحصاء تؤكد انخفاض المعدل في المملكة

التركيز على فئة المتعطلين السعوديين

ووفق النشر الصادرة عن الإحصاء، ذكرت الهيئة أنها ركزت على فئة المتعطلين السعوديين؛ لتزويد صانعي السياسات وعامة الناس بمعلومات عن هذه الفئة، كذلك إصدار مؤشرات إضافية عن سوق العمل في المملكة.

العمل في القطاع الخاص في السعودية

وذكرت النشرة أن هناك 93% من المشاركين في المسح أبدوا موافقتهم للعمل في وظائف في القطاع الخاص، لكن الكثيرين أبدوا رفضهم لوظائف القطاع الخاص إذا كان مقر العمل بعيد عن أماكن الإقامة الخاصة بهم.

تعزيز نمو القطاع الخاص

ويرجع التركيز على القطاع الخاص إلى ما أعلنه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عن برنامج «شريك» من أجل تعزيز التعاون بين القطاعين الخاص والعام، بنسبة استثمارات تصل إلى 5 تريليون ريال سعودي بما يوازي 1.3 تريليون دولار في الاقتصاد المحلي بحلول عام 2030.

ويعد تعزيز نمو القطاع الخاص في إطار خطة التحول الاقتصادي لرؤية المملكة 2030؛ من أجل تنويع الموارد الاقتصادية للمملكة العربية السعودية بعيداً عن مورد النفط كذلك توفير مئات آلاف الوظائف في السعودية.

صندوق الاستثمارات العامة في السعودية

كما أشار ولي العهد إلى دور صندوق الاستثمارات العامة في السعودية، الذي من المقرر أن يضخ استثمارات محلية تصل قيمتها إلى نحو 3 تريليون ريال « 800 مليار دولار أمريكي» بحلول حتى عام 2030.

كما يضاف إلى ذلك، 4 تريليونات ريال، سيتم ضخها تحت مظلة «الاستراتيجية الوطنية للاستثمار»، هذا بدوره يجعل إجمالي الاستثمارات الجديدة في المملكة العربية السعودية نحو 12 تريليون ريال سعودي حتى 2030.